استطلاع: نصف الإسرائيليين يعتبرون الاتفاق مع إيران “تهديدا وجوديا”

وكالات- اعتبر نصف الإسرائيليين أن الاتفاق النووي بين إيران والدول الكبرى يشكل ‘تهديدا وجوديا’ على إسرائيل، وقالت أغلبيتهم إنه لا ينبغي الاعتماد على الرئيس الأميركي، باراك أوباما، بأنه يدافع عن أمن إسرائيل. جاء ذلك في استطلاع نشرته صحيفتا ‘جيروزاليم بوست’ و’معاريف’ اليوم، الجمعة.

ويبدو من هذا الاستطلاع أن نصف الإسرائيليين باتوا مقتنعين بسياسة رئيس حكومة إسرائيل، بنيامين نتنياهو، ضد الاتفاق المتوقع التوصل إليه بحلول نهاية الشهر الحالي وسياسته تجاه أوباما وإدارته.

وقال 49% من المشاركين في الاستطلاع إنهم يعتقدون أن الاتفاق الآخذ بالتبلور مع إيران وبصيغته الحالية ‘يشكل خطرا وجودا على دولة إسرائيل’، واعتبر 70% أن على نتنياهو رفض الاتفاق.

رغم ذلك، رأى 46% أن على نتنياهو معارضة الاتفاق من خلال ممارسة ضغوط على أوباما، ولكن بصورة سرية، بينما قال 16% إن على نتنياهو الإعلان عن معارضته، واعتبر 9% أن على إسرائيل استخدام وسائل عسكرية ضد إيران. وفقط 7% رأوا أن على إسرائيل قبول الاتفاق كما هو.

ويتبين من الاستطلاع أن انعدام الثقة لا ينحصر على نتنياهو وأوباما، وقال 45% إنهم ‘لا يعتمدون’ أو ‘لا يعتمدون أبدا’ على إدارة أوباما فيما يتعلق بحماية أمن إسرائيل، بينما قال 22% إنهم يعتمدون عليها.

كذلك اعتبر 55% أن اليهود في الولايات المتحدة سيتعرضون لمظاهر العداء للسامية مشابهة لتلك التي تعرض لها اليهود في أوروبا. والجدير بالذكر أن إسرائيل تعتبر أن أية معارضة لإسرائيل وسياستها أو التنديد بها هو عداء للسامية.

وفي هذه الأثناء يتوقع أن تستأنف المحادثات النووية مطلع الأسبوع المقبل، وسط أجواء متفائلة في الجانب الأميركي حيال إمكانية التوصل لاتفاق بحلول نهاية المهلة المحددة، في 30 حزيران الجاري، أو بعد ذلك بفترة قصيرة.

شاهد أيضاً

نتنياهو يرحب بالموقف الأميركي الداعي لنزع أسلحة حماس

رحب رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، بمطالبة مبعوث الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى الشرق الأوسط، …

اترك رد

Translate »