الأغا: الاستيطان والحصار لن يقتلا إرادة شعبنا

دير البلح- اكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير رئيس دائرة شؤون اللاجئين زكريا الأغا، أن سياسة التشريد والقمع والإرهاب والاستيطان والتهويد، لن تنجح في طمس الهوية الاسلامية والعربية وتدمير ما تبقى من معالم فلسطينية.

وقال الاغا، في المهرجان المركزي لإحياء الذكرى 69 للنكبة الذي نظمته اللجنة الوطنية العليا لإحياء ذكرى للنكبة في المحافظة الوسطى في مخيم دير البلح اليوم الخميس، “إن شعبنا لن يستسلم ونحن هنا باقون، ومتجذرون في هذه الأرض، متشبثون بحقوقنا ومصممون على دحر الاحتلال وإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين الى ديارهم.

وحذر الأغا من خطورة المرحلة الحالية حيث تواصل إسرائيل حصار وعزل القدس، الى جانب ممارسات التهويد والطمس للهوية الإسلامية والمسيحية، وفقاً لسياسة مبرمجة ومنهجية، ترمي إلى عزل المدينة المقدسة عن محيطها، وتهجير أهلها منها.

وأشار الى شراسة ووحشية وهمجية ما يمارسه جيش الاحتلال الإسرائيلي من اعدامات ميدانية واجتياحات يومية لمدننا وقرانا ومخيماتنا والتدمير والتجريف لأراضينا، واستمرارها في حصار قطاع غزة، الأمر الذي سيؤدي إلى إطالة أمد الصراع، والعودة بالمنطقة وشعوبها إلى دوامات العنف، والحيلولة دون جعل السلام الشامل والعادل المنشود واقعاً ملموساً على الأرض، مما يتطلب الزام دولة الاحتلال بالخضوع للإرادة الدولية والاستجابة لنداء السلام العادل والشامل ووقف سياسة الاستيطان والتهويد.

وأشار الى خطورة ما تتعرض له مخيمات الشتات وخاصة مخيمات سوريا ولبنان، مشيرا الى انها تزداد سوء.

ودعا الأغا الى تحقيق المصالحة الوطنية “لأننا اليوم أحوج ما نكون لإنهاء الانقسام لمواجهة كافة التحديات والمؤامرات، وإحباط كل محاولة للمساس بشرعية تمثيل شعبنا، ولهذا فإن استعادة وحدة الوطن، وإنهاء حالة الانقسام هو أول ما نسعى إلى تحقيقه فوحدتنا الوطنية وتمتين علاقاتنا مع أشقائنا العرب، وكسب أوسع تأييد دولي لقضيتنا، هي متطلبات لا غنى عنها لتحقيق النصر”.

وأكد الأغا ان دماء شهدائنا لن تذهب هدراً، ولا عذابات أسرانا البواسل، فالاحتلال إلى زوال، والحرية قادمة بكل معانيها وأبعادها، مشيدا بصمود الأسرى ونضالاتهم وتضحياتهم.

شاهد أيضاً

الرئيس يهنئ رئيس جمهورية المالديف بعيد الاستقلال

رام الله – هنأ رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اليوم الخميس، رئيس جمهورية المالديف عبد …

اترك رد

Translate »