الإحتلال يهدم منزلاً بالقدس وإخطارات هدم لمنازل وبركسات في الأغوار

هدمت جرافات تابعة لبلدية الاحتلال فجر اليوم الثلاثاء، منزلا في بلدة العيسوية وسط القدس المحتلة، ترافقها قوة معززة من جنود الاحتلال؛ بحجة البناء دون ترخيص.

وقال عضو لجنة المتابعة في العيسوية محمد أبو الحمص، إن جرافات الاحتلال هدمت منزل المواطن ربحي داري البالغة مساحته حوالي 180 مترا، منوها إلى أن المنزل تم تشييده منذ نحو 10 أشهر، وبلدية الاحتلال تهدد بهدم 100 منزل في القرية، لذات الذريعة ‘البناء غير المرخص’.
وقال داري لـ’وفا’ ‘إنه اضطر للبناء دون ترخيص جراء سياسات الاحتلال، التي لا تصدر الرخص للمواطنين الفلسطينيين، من أجل حقهم في التوسع والبناء’.

وأضاف: ‘عملت على بناء المنزل على أرضي، واضطررت للبناء دون رخصة، لأن الاحتلال لا يرغب بوجودنا في مدينتنا، ويحارب صمودنا، ولذلك من المستحيل أن يصدر رخصة بناء، علاوة على تكلفتها الباهظة، واستغراقها لسنوات.’

واستهجن مداهمة جرافات الاحتلال المدعمة بقوات معززة في ساعات الفجر لتنفيذ أمر الهدم، الذي استلمه قبل 24 ساعة فقط، متعمدا الاحتلال بذلك عدم قدرتي على توقيف أمر الهدم في المحاكم’.

يشار إلى أن موجهات اندلعت بالقرب من المنزل المذكور، حيث أطلقت قوات الاحتلال قنابل الصوت والرصاص المعدني المغلف بالمطاط، ما أدى إلى إصابة مواطنة في الثلاثينيات من العمر بحالة اختناق، فيما اعتقلت ثلاثة فتية من طلبة المدارس.

في السياق ذاته، أخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الثلاثاء، عددا من المواطنين في خربة الدير في منطقة المالح والمضارب بالأغوار، بإخلاء مساكنهم وعدد من البركسات، وهددتهم بالهدم والتجريف.

وقال رئيس مجلس المالح والمضارب البدوية في الأغوار عارف دراغمة، إن قوات الاحتلال سلمت منذ ساعات الصباح أربعة إخطارات لعدد من العائلات، لإخلاء 20 بركسا وخيمة، لهدمها.

شاهد أيضاً

الأحد رد نيابة اسرائيل حول نقل جثامين الشهداء لمقابر الارقام

أملهت العليا الاسرائيلية، النيابة العامة حتى يوم الأحد القادم للرد بشأن قضية “نقل جثامين الشهداء …

اترك رد

Translate »