الاحتلال يقمع مسيرات الجمعة الأولى من رمضان

أصيب العشرات من النشطاء الفلسطينيين والمتضامنين الأجانب خلال قمع قوات الاحتلال للمسيرات الأسبوعية المناهضة لجدار الفصل والاستيطان والتي انطلقت في مناطق متفرقة من الضفة بعد صلاة الجمعة الأولى من شهر رمضان المبارك.

وأشارت مصادر طبية في الهلال الأحمر الفلسطيني، أن عشرات النشطاء أصيبوا بالاختناق والرصاص المطاطي بعد قمع قوات الاحتلال للمسيرات في بلدات بلعين والنبي صالح وكفر قدوم.

ففي بلدة بلعين غرب رام الله أصيب عشرات الفلسطينيين بعد قمع قوات الاحتلال للمسيرة التي خرجت إحياءً للذكرى الرابعة لقرار تعديل الجدار واستعادة مئات الدونمات من أراضي البلدة المصادرة.

وأشار منسق اللجان الشعبية في البلدة عبدالله ابورحمة أن جنود الاحتلال أمطروا المشاركين بالمسيرة بوابل من قنابل الغاز إلى جانب إطلاق قنابل الغاز بشكل متعمد تجاه منازل المواطنين جنوب البلدة.

وفي بلدة النبي صالح شمال غرب المجاورة أصيب العشرات جراء قمع قوات الاحتلال للمسيرة الأسبوعية المناهضة للجدار والاستيطان بعد أن أطلقت وابل من قنابل الغاز تجاه المشاركين.

وفي بلدة كفر قدوم شرق قلقيلية أصيب شاب بالرصاص الحي بالقدم بعد أن قمعت قوات الاحتلال مسيرة البلدة الأسبوعية المطالبة بفتح الشارع الرئيسي المغلق منذ بداية الانتفاضة الثانية.

وأشار الناطق باسم المسيرة مراد اشتيوي إلى أن المشاركين في المسيرة استطاعوا الوصول إلى البوابة الحديدية التي تغلق الشارع قبل أن تسارع قوات الاحتلال بقمعهم بالرصاص وقنابل الغاز.

شاهد أيضاً

وزارة الاتصالات تفتح باب المنافسة لللحصول على رُخَص “خدمات النطاق العريض”

أعلنت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، اليوم الثلاثاء، عن فتح باب المنافسة في البنية التحتية، وتقديم …

اترك رد

Translate »