الحمد الله يلتقي وفدا من رجال الدين من الولايات المتحدة الأميركية

أكد رئيس الوزراء رامي الحمد الله، خلال لقائه وفدا من رجال الدين من الولايات المتحدة الأميركية، على رسالة فلسطين قيادة وشعبا بأن التسامح بين الديانات السماوية هو أساس السلام والاستقرار.

وأطلع رئيس الوزراء الوفد على آخر المستجدات السياسية بخصوص القضية الفلسطينية، وتوجه القيادة الفلسطينية لمؤسسات المجتمع الدولي من أجل إنهاء الاحتلال وإقامة دولة فلسطينية مستقلة، وتحقيق العدالة للقضية والشعب الفلسطيني.

وطالب رئيس الوزراء بإيصال رسالة القيادة والشعب الفلسطيني إلى الرأي العام الأميركي وصناع القرار بضرورة تعاظم الجهود الدولية من أجل إنهاء الاحتلال وإعطاء الفلسطينيين حقوقهم التي كفلتها الشرعية الدولية، سيما إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية، مؤكدا جاهزية كافة مؤسسات ومكونات الدولة.

وقد حضر الاجتماع الذي عقد في مكتب رئيس الوزراء برام الله، اليوم الخميس، مستشار الرئيس لشؤون العلاقات المسيحية زياد البندك، وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير حنا عميرة.

شاهد أيضاً

د. حنا عيسى: الدبلوماسية الفلسطينية حققت الانتصار تلو الانتصارعلى الصعيد الدولي

قال الدكتور حنا عيسى، الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، “أن الدبلوماسية الفلسطينية …

اترك رد

Translate »