القواسمي: الحديث عن الفراغ السياسي مناورة والمطلوب تحقيق المصالحة

قال عضو المجلس الثوري لحركة فتح، الناطق باسمها، أسامة القواسمي: إن الحديث عن مطالبة كتائب القسام لحركة حماس إحداث فراغ أمني وسياسي في قطاع غزة هي “مناورة سياسية من أجل ابتزاز الآخرين”.

وأوضح القواسمي، في تصريح خاص لـ “دنيا الوطن”: أن هذا الكلام لا يصب في المصلحة الوطنية الفلسطينية، وأن الأطراف الفلسطينية بحاجة إلى تنفيذ الاتفاقيات الموقعة بين الجانبين، مشدداً إلى أنه عدا ذلك لا ينصب في اهتمامات حركة فتح.

وأضاف: “المطلوب أن تذهب حركة حماس للوحدة الوطنية وحركة فتح بدلاً من البحث عن بدائل أخرى، تمثل محاولة ابتزاز وإرسال رسائل لجهات معينة من بينها إسرائيل”، مؤكداً أن حركته تريد موقف واضح من حركة حماس.

وأشار إلى أن الموقف يتمثل عنوانه في الوحدة الوطنية، وحل اللجنة الإدارية وتمكين حكومة الوفاق الوطني من العمل في قطاع غزة، الأمر الذي لن يؤدي إلى إحداث أي فراغ أمني أو سياسي في القطاع، وفق القواسمي.

واستطرد: “ذلك هو المطلوب من حركة حماس بعيداً عن المناورات، خاصة أن حماس تبحث عن كل الحلول والمناورات باستئناء طريق الوحدة الوطنية، ونأمل أن يغيروا من أسلوبهم وسياساتهم في التعامل مع حركة فتح ومع ملف المصالحة الوطنية”.

دنيا الوطن – أحمد جلال

 

شاهد أيضاً

الرئيس: “الكوبلاك” أحد أهم روافد العمل الشعبي الهام لمنظمة التحرير

مستمرون في تحقيق الإنجازات مستخدمين أدوات النضال السلمي والقانون الدولي قال الرئيس محمود عباس إن …

اترك رد

Translate »