BIGtheme.net http://bigtheme.net/ecommerce/opencart OpenCart Templates

القواسمي : الرئيس يخوض معركة الاستقلال بشرف وشجاعة وارادة لا تلين

قال المتحدث باسم حركة فتح اسامه القواسمي أن الرئيس محمود عباس ومن حوله حركة فتح والاغلبية العظمى من ابناء شعبنا الفلسطيني، يخوض معركة الاستقلال والانعتاق من الاحتلال الاسرائيلي بشرف وشجاعة  وارادة فلسطينية لا تلين، وأن هذه المواقف تعكس تماما تمسك شعبنا بحقه وارضه، و ارادة الشعب الفلسطيني المصر على الحياه بكرامة وحرية.

وأكد القواسمي  في بيان صحفي صدر عن مفوضية الاعلام والثقافة لحركة فتح ،أن قرار الرئيس ومعه حركة فتح والقيادة الفلسطينية على تدويل القضية الفلسطينية والانضمام للمنظمات الدولية ومنها محكمة الجنايات الدوليه، كان قرارا استراتيجيا بهدف الى  حماية شعبنا وأرضنا ومقدساتنا، وأتى بعد افشال حكومة نتانياهو كافة المساعي الدولية التي هدفت الى ايجاد حل عادل للقضية الفلسطينية وفقا للقانون الدولي وقرارات مؤسساته  المختلفه، وبعدما أفشلت حكومة نتانياهو المساعي الامريكية طيلة السنوات الماضية، واصرارها على القتل والاستيطان والتهويد ورفض تطبيق القانون الدولي بل واصرارها على خرقه واعتباره ملهاة لمن يهمه الامر، وبعد عجز  خلال مجلس الامن على القيام بواجباته المنوطه به لوضع حد للاحتلال الاسرائيلي المستمر منذ العام 67 وتنفيذ القرارات الدولية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية وعلى رأسها القرار 194

وقال القواسمي ان الشعب الفلسطيني وقيادته  الوطنيه يتعرضون لعقوبات ظالمة على أيدي اسرائيل ومن يدعمها، وأن ما تقوم به اسرائيل من سرقه وقرصنه على أموال الشعب الفلسطيني هو جريمة تضاف الى قائمة طويلة من جرائمهم، فهي تهدف من وراء ذلك الى تجويع الشعب ليصبح ضاغطا  على أصحاب القرار الفلسطيني بالتوقف او التراجع عن الاجراءات الواجب اتخاذها في محكمة الجنايات الدولية و المساعي الفلسطينية الديبلومسية في المحافل الدولية المختلفه، مؤكدا على أن اسرائيل لم تفهم بعد طبيعة الشعب الفلسطيني الذي لا يقايض رغيف الخبز بالحرية والاستقلال والمواقف الوطنية المشرفه، وأن شعبنا الفلسطيني قادر على الصمود وانه كلما زادت الضغوط عليه يلتف أكثر حول  الرئيس الذي يعبر عن امال شعبنا في مواقفه المشرفه، وهي مخطأه أن ظنت ان الشعب الفلسطيني يمكن له أن يركع أو يستسلم أو يرفع الراية البيضاء امام التهديدات والوعودات الاسرائيلية.

وتطرق القواسمي في تصريحاته  الى الطابور الخامس وأصحاب الاجندات الاسرائيلية المشبوهه في الساحة الفلسطينية فقال : اننا في حركة فتح تعودنا من معاوني الاحتلال ووكلاءهم واللذين يقومون بتنفيذ الاجندة الاسرائيلية بحذافيرها، بقيامهم باثارة الخلافات الداخلية في ظل المعركة المحتدمة مع اسرائيل، ودعا القواسمي المواطنين الى ربط اي تصريح او تحالف مشبوه ضد ضد الرئيس بالاهداف الاسرائيلية ومصلحته في ذلك والنظر والتدقيق في الاوقات المتزامنة والتناغم ما بين الهجوم الاسرائيلي  على الرئيس والهجوم المنظم  للطابور الخامس وأصحاب الاجندات الاسرائيلية، واللذين يتسترون خلف عباءة الوطنية تارة او الدين.

كما ودعت حركة فتح الدول العربية ضرورة تنفيذ شبكة الامان المتفق عليها والبالغه مئة مليون دولار شهريا لدعم صمود الشعب الفلسطيني الذي يتعرض لابشع سياسة القرصنة الاسرائيلية ، وكافة أشكال الارهاب المنظم من دولة الاحتلال الاسرائيلي.

شاهد أيضاً

الأحمد لـ”حماس”: عليكم حل اللجنة الإدارية ونريد تطبيق المصالحة رزمة واحدة

رام الله – قال عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح”، مفوض العلاقات الوطنية عزام الأحمد، اليوم ...

اترك رد

Translate »