المشهد الاخباري الاسرائيلي 19-6-2017

المشهد الاخباري الاسرائيلي 19-6-2017

يصدر عن المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا بالتعاون مع مركز الاعلام

شأن إسرائيلي داخلي

• أكدت صحيفة ” اسرائيل اليوم” انه من المقرر ان يتم يوم الاثنين القادم تقديم مشروع قانون بالكنيست ينص على سحب الجنسية مباشرة من عائلات منفذي العمليات وكل من له علاقة بالعمليات، يشار ان روبرت اليتوف هو من سيتقدم بالمشروع والذي زعم أن القانون سيضع حداً لما اسماه بتمتع حملة الجنسية الإسرائيلية بالامتيازات والعمل على تدمير الدولة.(سمــــا)
• أجرى رئيس اسرائيل روبين ريفلين جولة في موقع العملية التي جرت مساء الجمعة الماضي في منطقة باب العامود بمدينة القدس، مشيدا بالعمل الذي يقوم به جنود الاحتلال خاصة ما وصفه بتوفيرهم حرية التنقل للجميع في مدينة القدس، وفقا لما نشرته المواقع العبرية اليوم الاثنين.(معــــا)
• طالبت عائلات إسرائيلية رئيس بلدية الاحتلال بالقدس، بإلغاء اسم السلطان سليمان عن الشارع الرئيسي المتاخم لباب العامود واستبداله باسم المجندة الإسرائيلية التي قتلت، الجمعة، ووفقاً لإذاعة الجيش، فإن العائلات تطالب بإطلاق اسم المجندة “هداس ملكا” على الشارع تخليدا لذكراها،وسيصوت أعضاء لجنة تسمية الطرقات ، على قرار تغير اسم الشارع.(شاشة نيوز)
• دعت الوحدة اليهودية في جهاز الأمن العام ‘الشاباك’، اليوم الاثنين، كبار الحاخامات في مستوطنة ‘يتسهار’ بالضفة الغربية ، العمل على لجم عصابات ‘تدفيع الثمن’ وتهدئة ‘شبيبة التلال’ والتي طالت اعتداءاتهم أيضا أهداف وعناصر جيش الاحتلال الإسرائيلي.(يديعوت،شاشة نيوز،عربـ48)
• قالت صحيفة ‘يديعوت أحرونوت’، اليوم، انه عقد اجتماع مع ضباط من ‘الشاباك’ قبل عدة أيام بالحاخامات، يتسحاق جيزبورغ، ويستحاق شبيرا، ودانيال سطبسكي الذي يعتبر المعلم الروحي لـ’شبان التلال’ ورئيس مجلس الاستيطان يوسي دجان، وذلك في اعقاب تنامي الأعمال الهجومية التي نفذها مجموعات ‘شبيبة التلال’ ضد جنود الاحتلال. (يديعوت،شاشة نيوز)
• كشفت صحيفة (إسرائيل أليوم) العبرية أن شرطة الاحتلال الإسرائيلي تخطط لاستخدام تطبيق الكتروني يمكنها من إرسال رسائل على أجهزة الهواتف الخلوية لإسرائيليين في مكان ما لإبلاغهم بإمكانية وقوع هجوم، أو حدث جنائي، أو عملية شُرطية غير اعتيادية.(اسرائيل اليوم،مدار نيوز)
• اكدت مواقع عبرية سرقة سلاح جندي إسرائيلي أمس، أثناء تواجده داخل ثكنة عسكرية على حدود قطاع غزة، وفتح جيش الاحتلال تحقيقا لمعرفة ظروف وملابسات حادثة السرقة.(سمــــا)

شأن إسرائيلي خارجي

• نشر جيش الاحتلال عددا كبيرا من الكاميرات على الطرق في الضفة الغربية ومحيط المستوطنات، تحت مبررات المراقبة البصرية، لمنع تنفيذ العمليات، وفقا لما كشفته صحيفة “هأرتس” العبرية اليوم، وقالت الصحيفة أن الجمهور الفلسطيني بات مراقبا في الضفة من قبل 1700 كاميرا جرى تركيبها على الطرقات البرية وكذلك في محيط المستوطنات.(هآرتس،معــــا)
• زعمت صحيفة معاريف ان الرئيس محمود عباس الغى هيئة شؤون الأسرى لتهيئة الأجواء للدخول في مفاوضات مع الجانب الاسرائيلي، واوضحت الصحيفة أن هذه الخطوة تأتي في إطار تفاهمات الرئيس الفلسطيني مع نظيره الامريكي، والذي اشترط وقف تمويل “الإرهاب”، ووقف تحريض السلطة كشروط مسبقة للبدء في مفاوضات مع الجانب الإسرائيلي. (معاريف،سمـا)
• سيصل مبعوث الرئيس الأمريكي للشرق الاوسط جيسون جرينبلات إلى إسرائيل اليوم، على ان يلحق به مستشار الرئيس الأمريكي وصهره جارد كوشنر يوم الأربعاء القادم.وأشارت المواقع العبرية إلى أن كوشنر وجرينبلات سيعقدان لقاءات منفصلة مع نتنياهو في القدس والرئيس محمود عباس في رام الله، ضمن محاولات دونالد ترامب لاحياء عملية السلام.(معــا)
• قال مصدر في البيت الابيض لصحيفة “وول ستريت جنرال” الأمريكية إن من المهم التذكير بأن التوصل الى سلام تاريخي يحتاج وقتا، وحتى نحقق تقدما يتطلب ذلك العديد من الزيارات من قبل كوشنير وجرينبلات بشكل مشترك وأحيانا بشكل منفرد، ويتطلب العديد من الزيارات لوفود اسرائيلية وفلسطينية الى واشنطن او أماكن أخرى.(ق.العاشرة،معــــا)
• تصل اضخم حاملة طائرات أمريكية ميناء حيفا في الاول من الشهر القادم برفقة عدد من السفن الحربية الأمريكية، وفقا لما نشرته المواقع العبرية، اليوم الاثنين.وأشارت هذه المواقع الى أن حاملة الطائرات الأمريكية ستصل الى ميناء حيفا في 1 من شهر تموز القادم، وستبقى مع السفن الحربية المرافقة لها 4 أيام في ميناء حيفا.(معـــــا)
• خفّضت إسرائيل، اليوم، 8 ميجا واط من قدرة الكهرباء على الخطوط الإسرائيلية المغذية لغزة، في خطوة أولية لتنفيذ القرارات المعلنة مؤخراً لتقليص الكهرباء على غزة تدريجياً.(معــــا،شاشة نيـوز)
• كتب المحلل في صحيفة “هآرتس”، روغل ألفر، أن نتنياهو يخلق بنفسه الظروف لنشوب الحرب على غزة لأنه يحتاجها لدرء مبادرة السلام التي يبلورها ترامب، لأنه لا يمتلك أية نية أو رغبة بتقديم أي اقتراح مقبول للفلسطينيين، وحرب كهذه تساعده على خلط أوراق ترامب وإفشال المبادرة الإقليمية ،وتساعده على إعاقة التحقيقات الدائرة ضده.(هآرتس،عربـ48)
• قال روني شكيد في مقالة نشرت بـ”يديعوت أحرونوت” إن فتيل القنبلة “المتكتكة” يقصر بسرعة أكبر من وتيرة التفكير الإسرائيلي في إيجاد حل في قطاع غزة، مشيرا إلى أنه من اواضح أن غزة هي بالتأكيد مشكلة إسرائيل. ورغم السور والجدار التحت أرضي لا يمكن قطع غزة عن إسرائيل ولا إسرائيل عن غزة.(يديعوت،عربـ48)
• تستعد مجموعة المحافظين الاصلاحيين في البرلمان الأوروبي في بروكسل لعقد مؤتمر تشجيع التطبيع مع اسرائيل.وقالت مصادر دبلوماسية، ان المجموعة ستنظم اجتماعا للترويج لسياسات التطبيع مع اسرائيل، ويشارك في الاجتماع كل من مدير مركز عمان للدراسات الاسرائيلية ومدير مركز عمان للسلام ومدير العلاقات الدولية في حزب الليكود الياهو حزان. (معــــا)
• نقلت القناة الثانية الإسرائيلية عن صحيفة (وول ستريت جورنال) أن اسرائيل عمقت تدخلها في الحرب الأهلية السورية من خلال تقديم الدعم المالي للمعارصة جنوب سوريا، وقالت الصحيفة أن الهدف الإسرائيلي من الدعم إيجاد منطقة عازلة صديقة، وأضافت الصحيفة أن اسرائيل تدفع الأموال للمتمردين السوريين لدفع رواتب وشراء وسائل قتالية ووقود ومعدات.(ق.الثانية)

عرب 48

• وجه مدير المسجد الأقصى المبارك، فضيلة الشيخ عمر الكسواني، نداء للعرب الفلسطينيين في أراضي الـ48، الجليل والمثلث والنقب والساحل، بضرورة ‘شد الرحال في هذه الأيام للمسجد الأقصى المبارك بالقدس والرباط فيه، فهي أيام فضيلة مع ليلة القدر وحاجة المسجد الأقصى للعباد”.(عربـ48)
• دانت لجنة “المتابعة العليا”، عدوان جيش الاحتلال أمس على المسجد الاقصى المبارك، الذي اقتحم المسجد في هذه الأيام المباركة، ليساند عصابات المستوطنين، التي تواصل استفزازاتها للمسجد وللمصلين. وقال رئيس المتابعة محمد بركة، إن حكومة الاحتلال واهمة بقدرتها على الاستفراد بالمسجد الاقصى، وفرض واقع أشد خطورة مما هو الآن.(معــــا)
• اعتقلت الشرطة شابا من قرية طوبا الزنغرية في أعقاب جريمة إطلاق نار على منزل مأهول، الليلة الماضية.ويستدل من ادعاء الشرطة أنه أطلقت عيارات نارية، الليلة الماضية، على منزل مواطن في طوبا الزنغرية، دون تسجيل إصابات بشرية فيما تسبب إطلاق النار بأضرار مادية للمنزل. (عربـ48)
• تنظر محكمة الصلح في ريشون لتسيون، اليوم الإثنين، في طلب الشرطة تمديد فترة اعتقال شخصين من بين ثلاثة أشخاص (مشتبهان ومشتبهة من العائلة) مجددا بشبهة علاقتهم بمقتل الفتاة هنرييت قرا (18 عاما) من مدينة الرملة. (عربـ48)

عناويــــن الصحـــف العبريـــة

مختارات من عناوين الصحف العبرية الصادرة الإثنيــــن 19-6-2017

يديعوت أحرونوت

• تمويل اسرائيلي للمتمردين العاملين ضد النظام في سوريا “المعارضة السورية”
• الامريكان يسقطون طائرة سورية قصفت متمردين سوريين تدعمهم الولايات المتحدة
• شكوك بعملية انتقامية في لندن: شاحنة دهست مسلمين
• الشاباك يطالب حاخامات مستوطنة “يتسهار” بلجم عصابات تدفيع الثمن لدى شبيبة التلال المتطرفين المحسوبة على المستوطنين
• وزارة الصحة تكشف عن قائمة الأغذية الصحية الجديدة وتوصي بتناول لحوم الدجاج والحبش مرتين اسبوعيا

معاريف

• في اعقاب احتجاج اليمين: نتنياهو يقول إنه لا يذكر أن هناك قرارا صدر بشأن توسيع أعمال البناء في قلقيلية
• اولمرت: لقد حولوني الى خائن
• الوزير نفتالي بينت: بإمكان العرب العيش في مكان ما وفي مناطق السلطة الفلسطينية يوجد مساحات كافية لهم
• الشاباك يلتقي حاخامات المستوطنين تخوفا من أعمال عصابة “تدفيع الثمن” ضد الفلسطينيين

هآرتس

• خطة للجيش: نصب شبكة من كاميرات مراقبة في مناطق الضفة على جميع المفارق والطرق الرئيسية، حتى الآن تم نصب اكثر من 1700 كاميرا
• اتخاذ مزيد من وسائل الحيطة والحذر والاجراءات الأمنية المشددة في باب العامود في اعقاب العملية المزدوجة التي وقعت هناك يوم الجمعة
• المستشار القضائي للحكومة يجيز اجراء عمليات تفتيش معمقة في الهاتف النقال لاحد المشبوهين في ارتكاب جناية معينة خلال عمليات التحقيق حتى لو لم يصدر امر من المحكمة يجيز ذلك
• اتهامات بين الأجهزة الأمنية والنيابة العامة حول الجهة التي أمرت بمداهمة وتفتيش دار النشر التي ستنشر مذكرات اولمرت
• حماس لا تتوقع مواجهة عسكرية مع اسرائيل بسبب أزمة الكهرباء
• الجيش قام بطرد المستوطنين من بؤرة “هبلاديم” التي تعتبر حصنا لليمين المتطرف
• جيرارد كوشنر مستشار ترامب يصل الى المنطقة هذا الاسبوع للبحث في استئناف عملية المفاوضات
• صحيفة وول ستريت جورنال: اسرائيل تساعد بالأموال المتمردين في سوريا

اسرائيل اليوم

• مشروع قانون اسرائيلي يمنح وزير الداخلية صلاحية سحب بطاقة المواطنة من مشاركين في عمليات إرهابية وعائلاتهم
• أكثر من عشرة آلاف شخص وصلوا لوداع هداس مالكا الشرطية التي قتلت في باب العامود
• سحب رخصة أحد الأطباء في أعقاب إجرائه تجارب طبية على مريضتين انتهت بالوفاة
• مقتل 62 شخصا في حرائق في البرتغال

مقـــال اليـــوم

التطبيع السعودي الاسرائيلي بين المال والإرهاب والسياسة

كتب مدير موقع “كونكرد الشرق الاوسط وشمال افريقيا” www.concordmena.com مقالة نشرها الموقع الاقتصادي الاسرائيلي الشهير “كلكسيت” امس الاحد تناول فيها مفهوم التطبيع الاقتصادي بين السعودية وإسرائيل وفوائد هذه التطبيع لإسرائيل وطيرانها وشركاتها، مؤكدا ان غالبية الفرص الاقتصادية الكامنة في هذا التطبيع ستبقى تحت “الرادار” ولم يتم الكف والإعلان عنها.
تحول تقرير صحيفة “التايمز” البريطانية المتعلق بخطوات منتظرة لتطبيع العلاقات الاقتصادية بين السعودية وإسرائيل الى نقاش واسع في دول الخليج
وقال فيها دون تصرف “تحول التقرير الذي نشرته صحيفة “التايمز” البريطانية.
وحظي هذا التقارير بعناوين رئيسية على وسائل الاعلام خاصة تلك المعارضة للسعودية والمرتبطة بقطر وحزب الله وحماس وغيرها ورغم هذا تؤكد مصادر في السعودية ان التقرير لا اساس له من الصحة وان ما ورد فيه لا يعدو كون بعض الطلبات العامة التي قدمها للسعودية الرئيس ترامب خلال زيارته الاخيرة لها.

اسرائيل لا تزال معزولة:
من الصعب فصل هذا التقرير وتوقيته عن التطورات الجارية مؤخرا في منطقة الخليج وقرار السعودية مع حلفائها في البحرين والإمارات ومصر قطع العلاقات مع قطر وفرض عقوبات قاسية عليها الامر الذي عمق الصدع والاقسام داخل المعسكر السني اضافة لحضور تركيا التي تحاول ان تلعب دور عراب قطر وطبعا ايران الشيعية العدو اللدود للسعودية.
يدعي بعض السعوديين ان التقرير بشكل عام وصدوره في هذا الوقت بالذات يهدف الى احراج السلطات في الرياض وإظهارها بمظهر من يتعاون علنا مع “الكيان الصهيوني” والمستعدة لفتح ابوابها امام الشركات الاسرائيلية.
يجب التنويه بانه ورغم المصالح الجيوسياسية المتطابقة التي ظهرت خلال السنوات الاخيرة بين الرياض وتل ابيب خاصة فيما يتعلق بالموضوع الايراني لا زالت من وجهة نظر الجمهور الواسع محرمة فمن وجهة نظر السعودية من غير الوارد القيام باي عملية لتطبيع العلاقات مع اسرائيل دون تحقيق تقدم حقيقي في القضية الفلسطينية وهذا هو موقف الرياض منذ طرح المبادرة العربية ايام الانتفاضة الثانية عام 2002.
رغم محافظة السعوديون على مستوى عال من الحذر فيما يتعلق بعلاقاتهم مع اسرائيل ظهرت خلال السنتين الماضيتين اشارات علنية تدل على هذه العلاقات.
يعتبر رئيس المخابرات السعودية السابق الامير تركي الفيصل الذي سبق ان صافح يد وزير الجيش الاسرائيلي السابق “موشه يعلو ” خلال مؤتمر الامن الاوروبي الذي عقد قبل عامين في المانيا وشارك في العديد من المؤتمرات والمنتديات بمشاركة مسؤولين اسرائيليين كبار الشخصية المحورية الرائدة في مجال العلاقات مع اسرائيل.

التهديد الايراني:
تحولت العلاقات مع اسرائيل خلال السنوات الاخيرة الى قضية بارزة على سلم اهتمامات الشعب السعودي بما سمح لنا خلال السنة الماضية قراءة العديد من المقالات المفاجئة من حيث انفتاحها كتبتها الصحيفة ” سهام القحطاني ” ونشرتها في صحيفة رئيسية من صحف المملكة خلصت بمجملها الى نتيجة مفادها ان التطبيع ” بالشروط السعودية ” سيفيد العرب والإسرائيليين على حد سواء.
اصبحت العلاقات مع اسرائيل اكثر وضوحا في ظل تراجع وهج و القضية الفلسطينية لدى الجمهور السعودي المنشغل هذه الايام بموضوعين اساسيين ومركزيين الاول يتمثل بالإصلاحات الاقتصادية الجوهرية التي يقودها نجل الملك السعودي الامير ” محمد ” ضمن مشروع ” رؤيا 2030 ” فيما شكل وقف ولجم التوسع الايراني في المنطقة الموضوع الثاني.
اقتصاديا يتفق السعوديون تقريبا على ان مساهمة اسرائيل في تغيير وجه الاقتصاد السعودي ثانوية في احسن احوالها وتسعى السعودية حاليا لتنويع مصادر دخلها بعيدا عن النفط وذلك من خلال اطلاق مشاريع بمليارات الدولارات وتوجيه الكثير من الموارد نحو قطاعات اقتصادية اخرى غير النفط.
ستبقى فرص اقتصادية لرجال الاعمال الاسرائيليين قائمة وحاضرة في الاقتصاد السعودي خصوصا دون أي علاقة بتطبيع العلاقات ولن نكشف سرا حين نقول ان سلع وتكنولوجيا اسرائيلية بما في ذلك ضمن المجال الامني والحرب الالكترونية وحماية المعلومات وجدت طريقها خلال السنوات الماضية الى السعودية وأسواقها بعيدا عن اعين الصحافة وكاميرات الاعلاميين وذلك عبر طرف ثالث.
تحدثت تقارير مختلفة نشرت عام 2015 عن اهتمام السعودية بشراء منظومة “القبة الحديدية” الاسرائيلية التي يحتاجونها لمواجهة خطر الصواريخ التي يطلقها الحوثيون في اليمن باتجاه المدن والمناطق السعودية القريبة من الحدود مع اليمن .
حتى في ظل الجهود المبذولة للحفاظ على سرية الاتصالات والصفقات ظهر قبل عامين دليل احرج السلطات السعودية حين عثر على مواطن امريكي عمل في شركة ” البيت” لصناعة الانظمة القتالية والعسكرية الاسرائيلية ميتا في غرفة في احد فنادق السعودية التي وصلها ضمن مهام عمليه وبقيت اسباب وفاته غامضة حتى الان.
وبالنسبة للقضية الايرانية يبقى التنسيق السري والهادئ هو الحل الامثل بالنسبة للسعوديين لان نسج تحالف علني بين المملكة التي تعتبر حارسة الاماكن المقدسة و” الكيان الصهيوني ” ضد ايران هو كل ما يحتاجه وينتظره النظام الايراني لتأجيج الدعاية ومناكفة النظام السعودي حسب رأي بعض المحللين السعوديين.

سندات المشروع الاضخم في التاريخ والإرهاب:
درة تاج مشروع الاصلاح الاقتصادي الهادف الى انهاء اعتماد الاقتصادي السعودي هي الشركة الوطنية للنفط ” ارامكو ” حيث ينوي وفقا للأنباء المتواترة الامير محمد الذي يقف وراء مشروع ” رؤيا 2030 ” بيع 5% من قيمة الشركة المقدرة بـ 2 تريليون دولار ما يعني 100 مليار دولار اضافية للخزينة السعودية من خلال اصدار سندات اسهم لكن عملية اصدار الاسهم التي توصف بالأكبر والأضخم في التاريخ والمقررة عام 2018 قد تواجه عراقيل تعطلها .
اذا استندنا للتقارير الواردة من السعودية هذه الايام فان سبب التعطيل يكمن في النقاش والخلافات المتعلقة بالبورصة التي يجب تنفيذ عملية الاصدار من خلالها.
وفقا لهذه التقارير تريد العائلة المالكة تنفيذ عملية اصدار السندات والأسهم عبر بورصة نيويورك وذلك لاعتبارات سياسية ضمن اعتبارات اخرى فيما يعتبر رؤساء شركة ارامكو لندن افضل الاماكن لتنفيذ عملية الاصدار.
يخشى مدراء شركة النفط السعودية ان تتعرض الشركة لمخاطر مستقبلية هي في غنى عنها في حال تمت عملية الاصدار من نيويورك مثل قضايا التعويضات التي قدي قيمه مستقبلا ضحايا العمليات الارهابية ضد السعودية بسبب مشاركة مواطنيها بتنفيذ هذه الهجمات مثل هجمات 11 ايلول .
لكن الامير اسعودي الشاب له رؤيا مختلفة وهو يفضل سوق الاسهم الامريكي وذلك بسبب العلاقات التاريخية مع واشنطن و كون السوق الامريكي سوقا كبيرا وأكثر استقرار وثبات.
تتجه الرياض ورغم غياب التفاصيل المتعلقة بعملية اصدار سندات ارامكو الى القيم بعملية اصدار مزدوجة في نيويورك او لندن والبورصة السعودية التي تعتبر الاكبر في العالم العربي.
جاء قرار اصدار جزء من السندات في البورصة السعودية نتيجة ضغوط شعبية كبيرة على النظام السعودي منذ الاعلان عن نية خصخصة شركة ارامكو التي ينظر لها السعوديون كرمز وطني لذلك يخشون من انتقال مركز القرار الخاص بعمل الشركة من الحكومة السعودية الى الشركات والمستثمرين الاجانب تزايدت نهاية العام الماضي بعد تقارير تحدثت عن امكانية اصدار سندات واسهم بما يعادل 49% من قيمة الشركة .

 

اترك رد

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا is Stephen Fry proof thanks to caching by WP Super Cache