المشهد الاخباري الفلسطيني 31-01-2015

المشهد الاخباري الفلسطيني 31-01-2015

تقرير يصدر عن المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا بالتعاون مع مركز الاعلام
يتم رصد فيه كل ما يتعلق بالحدث الفلسطيني

الشأن الفلسطيني

• قال المتحدث بإسم البيت الابيض جوش إيرنست، أمس، إن البيت الأبيض يشعر بقلق بالغ تجاه قرار إسرائيل طرح مناقصات لبناء 450 وحدة استيطانية جديدة في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وأبلغ إيرنست الصحفيين إن هذه الخطوة يمكن أن تقوض الجهود المبذولة لتحقيق السلام في المنطقة.(معا)
• إنتقد الإتحاد الأوروبي، أمس، قرار إسرائيل بناء مستوطنات جديدة في الضفة الغربية، معتبرا أن تنفيذه سيزيد التعقيدات التي تواجه التوصل إلى حل الدولتين، وقال متحدث بإسم الإتحاد:”ان المستوطنات غير شرعية وتشكل عائق أساسي أمام السلام”.(كونا، فرانس برس)
• دانت الحكومة البريطانية إعلان إسرائيل بناء 450 وحدة إستيطانية جديدة بمناطق في الضفة الغربية، ودعت بريطانيا الحكومة الاسرائيلية لـ”ضرورة مراجعة قرارها”.(كونا)
• دانت الخارجية التركية قرار الحكومة الإسرائيلية إنشاء مستوطنة جديدة مؤلفة من 430 وحدة إستيطانية، في الضفة الغربية، مشددة على أنه “من غير الممكن أن تقبل تركيا بهذا القرار الذي يهدف لفرض سياسة الأمر الواقع.(الاناضول، النشرة)
• شدد نائب الأمين العام لجامعة الدول العربية السفير أحمد بن حلي امس، على ضرورة إنهاء معاناة الشعب الفلسطيني وتمكينه من تقرير مصيره أسوة بباقي الشعوب، جاء ذلك في كلمته بإسم الجامعة العربية في الجلسة الإفتتاحية لمؤتمر قمة الاتحاد الافريقي في دورته الـ24 المنعقدة في أديس أبابا بإثيوبيا.( قدس نت)
• ناقش مجلس اللوردات البريطاني، القضية الفلسطينية، وملف الاعتراف بدولة فلسطين، وسط تباين في وجهات النظر بين أعضاء المجلس الذي يعد الغرفة الأولى في البرلمان البريطاني. (سما)
• قال اللورد ستيل، من الحزب الديمقراطي الليبرالي البريطاني، أمس، إنه “لا يمكن القبول بأن تعيش إسرائيل تحت تهديد الصواريخ بإستمرار، لكن هجمات إسرائيل على غزة عامي 2009، و2014 لا تعد رد فعل محق، قطعيا”.(سما)
• قلد رئيس المجلس التشريعي لمحافظة العاصمة الفنزويلية كراكاس، كانسيخال فيرنانديز ووزير النظام الفنزويلي خوليو لاتان، سفيرة فلسطين لدى فنزويلا ليندا صبح، وسام الـ13 من أبريل، وهو اليوم الذي أعيد فيه القائد هوغو تشافيز إلى الحكم بعد أن تم اختطافه وفشل الانقلاب العسكري عليه.(وفا)
• أصيب عدد من الشبان الفلسطينيين أمس، بالرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز خلال قمع قوات الاحتلال للمسيرات الأسبوعية التي انطلقت عقب صلاة الجمعة في عدد من القرى والبلدات في الضفة الغربية.(وفا، معا، سما، اليوم السابع)
• أعلنت سلطات الإحتلال أنها اعتقلت 3 فلسطينيين حاولوا التسلل امس، عبر “الجدار الفاصل” بين غزة و إسرائيل. (ٍسما، معا، وطن للانباء)
• أدانت حركة فتح في جمهورية مصر العربية، أمس، العمليات التفجيرية التي وقعت اول أمس في محافظة شمال سيناء، وأسفرت عن مقتل 29 واصابة 50 من الجنود والضباط من جيش مصر.(وفا، معا، سما)
• أطلعت وزيرة المياه في المملكة المغربية شرفات اسيلال، في ختام زيارتها لفلسطين امس، على أوضاع مدينة القدس، وادت الصلاة في المسجد الاقصى برفقة السفير المغربي محمد الحمزاوي.(وفا)

التقرير المسائي الجمعة 30-1-2015
• قال السيد الرئيس أبو مازن: “إننا نعتز بعلاقات الصداقة التي تربطنا بدول وشعوب القارة الافريقية”، وأضاف سيادته، في كلمته في الجلسة الافتتاحية في مؤتمر قمة الاتحاد الافريقي في دورته الـ24 المنعقدة في أديس أبابا بإثيوبيا: “نحن ندرك بأن إفريقيا التي وقفت معنا ستستمر في ذلك”.(وفا،ت.فلسطين)
• قال السيد الرئيس أبو مازن: “إن مسعانا الأخير في مجلس الأمن، والذي تم إجهاضه، لن يثني أصدقاءنا عن التشبث بالحق واستمرار دعم شعبنا وقضيته العادلة، وإن لجوءنا إلى هذا المجلس، لا يعني على الإطلاق تخلينا عن المفاوضات، المستندة لقرارات الشرعية الدولية، كخيار رئيس للوصول إلى اتفاق سلام ينهي الاحتلال ويقيم السلام والأمن والاستقرار”.(وفا)
• شدد السيد الرئيس أبو مازن على أن بقاء الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين طوال هذه المدة يظهر فشل المجتمع الدولي في تحمل مسؤولياته من أجل إنهاء الاحتلال لأرض دولة فلسطين.(وفا، ت.فلسطين، راي اليوم)
• التقى السيد الرئيس أبو مازن بالأمين العام للأمم المتحدة “بان كي مون” على هامش مؤتمر قمة الاتحاد الإفريقي في دورته الـ24 المنعقدة في أديس أبابا بإثيوبيا، ووضع سيادته مون بصورة التطورات في الأرض الفلسطينية.(وفا)
• التقى السيد الرئيس أبو مازن الرئيس الكيني اوهورو كينياتا على هامش مؤتمر قمة الاتحاد الافريقي في دورته الـ24 المنعقدة في أديس أبابا بإثيوبيا، وتناول اللقاء العلاقات الثنائية، والتطورات في فلسطين والمنطقة.(وفا)
• أعلنت وزارة الخارجية السويدية أن السيد الرئيس محمود عباس سيزور ستوكهولم في 10 فبراير، بعد 3 أشهر على اعتراف السويد بدولة فلسطين. (سكاي نيوز، الشرق الاوسط، الخبر)
• أدان السيد الرئيس أبو مازن بشدة الاعتداءات الإرهابية التي وقعت على الجيش المصري في سيناء ليلة أمس، والتي أودت بحياة عدد من الجنود والضباط.(وفا)
• أدانت قوى فصائل شعبنا، الهجمات الإرهابية الدامية التي وقعت في سيناء أمس، وراح ضحيتها العشرات من أبناء الشعب المصري الشقيق بين شهيد وجريح. (وفا)
• طرحت إسرائيل اليوم، مناقصات لبناء 450 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية، في خطوة ندد بها منتقدون لحكومة الاحتلال باعتبار أن لها دوافع سياسية قبل الانتخابات العامة التي ستجري في مارس آذار. من جانبها نددت منظمة التحرير بالخطوة الإسرائيلية واعتبرتها “جريمة حرب”.(راي اليوم، وريترز)
• اعتبر عضو تنفيذية منظمة التحرير، واصل ابو يوسف، المشاريع الإستيطانية الإسرائيلية بـ”جريمة حرب يجب أن تتحمل المحكمة الجنائية الدولية النظر في ملف المستوطنات”. (فرانس برس ، راي اليوم)
• قالت عضو تنفيذية منظمة التحرير حنان عشراوي: “إن إسرائيل مصرةٌ على المُضي قدما في ارتكاب جرائم الحرب، وبالاستيطان تعطي إثباتاتٍ ودلائل أكثر لمحكمة الجنايات الدولية على جرائمها وانتهاكاتها وتحديها للقانون الدولي”. (وفا)
• أكدت د.حنان عشراوي أن القيادة الفلسطينية ستستمر في مساعيها الدولية لمحاسبة إسرائيل على سلوكها الاستعماري الأحادي وقالت: “إن على المجتمع الدولي العمل بشكل جاد وعاجل لدعم خطواتنا وجهودنا الدبلوماسية والسياسية الدولية لتثبيت حقنا السياسي والقانوني والانساني في الحرية وتقرير المصير”. (وفا)
• اعتبرت منظمتا “السلام الآن” و”القدس الدنيوية” أن طلب استدراج عروض لتوسيع المستوطنات الإسرائيلية في أربع مناطق بالضفة الغربية وبناء 430 وحدة استيطانية جديدة، مناورة انتخابية لنتنياهو الذي يسعى إلى كسب أصوات المستوطنين والذي ينافسه عليها أحزاب أخرى من اليمين. (فرانس برس ، راي اليوم)
• صرح سفير إسرائيل في روما، ناؤور جيلؤون، بأن الجانب الفلسطيني يبذل جهودا لإقناع البرلمان الإيطالي بإجراء نقاش والتصويت على الاعتراف بدولة فلسطينية، ولكن السفارة الإسرائيلية نجحت في إحباط هذه المحاولات.(المصري اليوم)
• أطلعت وزيرة السياحة والآثار رولا معايعة في العاصمة الإسبانية مدريد وزير الدولة الإسباني للتعاون الدولي خاسوس تراتسيا الدا على الأوضاع السياحية في فلسطين بحضور سفير فلسطين لدى إسبانيا كفاح عودة والمستشار الفونسو القنصل الإسباني السابق في القدس.(وفا)
• أكدت محافظ رام الله والبيرة ليلى غنام أن شعبنا سيقرع أجراس حريته ونيله حقوقه من قلب القدس عاصمة دولتنا المستقلة، جاء ذلك خلال تسلمها في ولاية بنسلفانيا بمدينة فيلادلفيا اليوم جرس الحرية من قبل ممثل البرلمان ماريا سانتشيز حيث يرمز هذا الجرس إلى يوم استقلال فيلادلفيا ويعني الكثير للمواطنين هناك.(وفا)

الاعتداءات و الانتهاكات

• أصيب طفل بالرصاص الحي، وعشرات المواطنين بالاختناق خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لمسيرة قرية النبي صالح الأسبوعية السلمية، التي انطلقت، أمس، بعنوان ‘أعطونا الطفولة’، وذلك رفضاً للاعتداءات الاسرائيلية بحق أطفال فلسطين نتيجة استهدافهم وقتلهم واعتقالهم، وآخرها الحكم بسجن الطفلة ملاك الخطيب، من قرية بيتين، شرق رام الله لشهرين.(وكالة وفا:31/1)
• أصيب أمس، مواطن بقنبلة غازية بصورة مباشرة في يده، وأصيب العشرات بحالات الاختناق بالغاز المسيل للدموع خلال مشاركتهم في مسيرة بلعين الأسبوعية. كما أصيب العشرات من المواطنين بحالات اختناق، خلال قمع قوات الاحتلال لمسيرة سلمية خرجت من بلدة نعلين شمال غرب محافظة رام الله والبيرة.(وكالة وفا:31/1)
• قطع مستوطنو ‘ماعون’ المقامة على أراضي بلدة يطا جنوب الخليل، اليوم، أشجار زيتون ولوزيات معمرة في منطقة الحمرة المحاذية لقرية التواني شرق البلدة.(وكالة وفا:31/1)
• أطلقت زوارق بحرية الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم، النار على الصيادين قبالة بحر منطقة السودانية شمال غرب مدينة غزة.(وكالة وفا:31/1)

الشان الاسرائيلي

• ندد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو بما اسماه “مكيدة انتخابية” بعد تداول وسائل الاعلام لقضية تربط اسم زوجته بتجارة غير مشروعة في زجاجات مرتجعة. ففي رسالة طويلة نشرها على فيسبوك، اتهم نتانياهو وسائل الاعلام “بشن هجمات متامرة ضدي وضد زوجتي من اجل اسقاط الليكود (حزبه) وتعزيز فرص وصول اليسار الى السلطة” في انتخابات 17 اذار/مارس التشريعية. وتحدثت وسائل اعلام اسرائيلية عن الاشتباه في اقدام زوجة رئيس الوزراء سارة شخصيا على تقاضي اموال هذه التجارة بعد ان عادت المتاجر الى بيع زجاجات تم شراؤها لصالح مكتب رئيس الوزراء، فيما يفترض ان تصب الارباح في الخزينة العامة.(وكالة معا:31/1)
• قال وزير الخارجية الإسرائيلى أفيجدور ليبرمان، “إن سياسة الاحتواء التى تهدف إلى تحقيق الهدوء على المدى القصير ستضر فى النهاية بأمن الأمة والردع على المدى الطويل”.(أ ش أ:31/1)
• ذكر موقع إخباري إسرائيلي مقرب من جيش الاحتلال مساء الجمعة إن كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) أطلقت اليوم 13 صاروخا من قطاع غزة نحو البحر الأبيض المتوسط، مشيرا إلى أن هذه تعتبر أكبر تجربة صاروخية منذ انتهاء الحرب الأخيرة قبل نحو خمسة أشهر. وقال موقع “0404” المقرب من الجيش إن عمليات الإطلاق هذه والتي جرت على دفعات من المستوطنات المخلاة في جنوب قطاع غزة تأتي في إطار التجارب الصاروخية التي تنفذها كتائب القسام استعداد لجولة تصعيد مقبلة. (وكالات:31/1)
• نقلت صحيفة (يديعوت أحرونوت) العبريّة عن مصادر أمنية إسرائيليّة رفيعة المستوى، قولها إنّ أنفاق حماس في قطاع غزة مجرد لعب أطفال، مقارنة بأنفاق حزب الله في لبنان، على حدّ تعبيرها. من ناحيته، كشف محلل الشؤون العسكريّة في القناة الثانية، روني دانئيل، النقاب عن أنّ الجيش الإسرائيليّ أجرى خلال الأسابيع الماضية، عمليات بحث عن أنفاق على الحدود الشمالية لإسرائيل، خوفًا من قيام حزب الله بحفر أنفاق تصل بين جنوب لبنان وإسرائيل. وتابع قائلاً أنّ الجيش الإسرائيليّ بدأ بعمليات البحث في أعقاب عثوره على النفق الذي تبنته كتائب الشهيد عزّ الدين القسام، الجناح العسكريّ لحركة المقاومة الإسلاميّة (حماس) في مدينة خان يونس جنوبي قطاع غزة، لافتًا إلى أنّ حزب الله بمقدوره بناء أنفاق تصل إلى إسرائيل، وخصوصًا أنه قام ببناء أنفاق تصل بين مناطق مختلفة في جنوب لبنان.(وكالات:31/1)
• حمل سفير اسرائيل في الولايات المتحدة رون ديرمر، الجمهوريين مسؤولية الحادث البروتوكولي المرتبط بزيارة رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو الى الكونغرس في آذار/مارس المقبل. وكان البيت الابيض عبر في 21 كانون الثاني/يناير عن استيائه من اعلان رئيس مجلس النواب الجمهوري جون باينر ان نتانياهو مدعو لالقاء خطاب في الكونغرس. ولم يبلغ الجمهوريون السلطة التنفيذية بذلك الا قبل مدة قصيرة جدا من خطاب باينر، وهي مخالفة بروتوكولية في ما يتعلق بزيارة رئيس حكومة اجنبي. وسيخصص نيتنياهو الخطاب لايران والتطرف الاسلامي.(أ ف ب:31/1)
• أكد السفير الإسرائيلي في واشنطن رون دريمر، أن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو لم يقصد الحطّ من كرامة الرئيس الأميركي باراك أوباما عند استجابته لدعوة رئيس مجلس النواب جون باينر إياه لإلقاء خطابه أمام الكونغرس. وأوضح، أنه لم يُطلع مسبقاً الإدارة الأميركية على دعوة نتانياهو لإلقاء الخطاب إذ قيل له إن رئيس مجلس النواب سيقوم بذلك. الى ذلك، جددت زعيمة الأقلية الديمقراطية في مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي معارضتها للخطاب المتوقع أن يلقيه نتنياهو أمام مجلسيْ الكونغرس مطلع مارس آذار القادم بناءً على دعوة رئيس مجلس النواب القطب الجمهوري جون باينر. وقالت إنه كان يُستحسن لو أدلى نتانياهو بدلوه بالشأن الإيراني أمام منابر أخرى مثل قنوات التلفزة الأميركية. وأضافت أنها غير متأكدة من حضور جميع أعضاء الكونغرس الديمقراطيين خطاب نتانياهو، مشيرةً إلى أن فكرة إلقائه تلاقي معارضة داخل إسرائيل نفسها أيضاً.(صوت اسرائيل:31/1)

الـشـأن الـعـربـي

الشأن المصري:
• أكد رئيس مجلس الوزراء المصري ابراهيم محلب أن بلاده ماضية بكل عزم في التصدي للإرهاب وإقتلاع جذوره، مشددا على أن الهجمات على رجال الأمن لن تزيدهم إلا إصرارا وقوة وإيمانا بقدسية المهام المكلفين بها للدفاع عن تراب مصر.(الاهرام، الشرق الاوسط)
• أكد المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية، أمس، إصرار مصر على اقتلاع جذور الإرهاب والقضاء عليه. (الاهرام، المصري اليوم)
• دان الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون الليلة الهجمات التي إستهدفت أول أمس، قوات الجيش والأمن المصري في محافظة شمال سيناء مخلفة عشرات القتلى والجرحى من بينهم مدنيون ووصفها بأنها “ارهابية”.(BBC، النشرة، الخبر)
• أعرب وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند، عن إدانته الشديدة للتفجيرات المتزامنة التي إستهدفت الجيش المصرية في سيناء، وأكد هاموند “وقوف بلاده مع الشعب المصري وحكومته في جهودها لمواجهة الارهاب”.(الاهرام، الشروق)
• أعرب أمين عام مجلس التعاون الخليجي، عبداللطيف الزياني عن إدانته للهجمات الإرهابية التي وقعت في شمال سيناء.(الخليج، واس، الاهرام)
• أعربت الخارجية الفرنسية عن “ادانة بلادها الهجوم الذي وقع بمحافظة شمال سيناء”.(الاهرام، الشروق)
• يقوم رئيس مجلس الوزراء المصري إبراهيم محلب غد الأحد بزيارة إلى الكويت على رأس وفد يضم محافظ البنك المركزي ووزراء البترول والإسكان والاستثمار وتستمر 3 أيام.(الاهرام، موقع 24 الاماراتي).

الشأن الســـــــــوري :
• قال مصدر إن صفقة تبادل للأسرى بين وحدات حماية الشعب الكردي وقوات النظام السوري تمت أمس، في مدينة الحسكة شمال شرق البلاد، حيث شملت عملية التبادل عشرات الاسرى والموقوفين.(كونا)
• كشف منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، أمس، عن بدء تدمير منشآت إنتاج الأسلحة الكيميائية في سوريا، وقالت المنظمة إن كل المنشآت الـ 12، (7 مخازن للطائرات، و5 تحت الأرض)، من المتوقع أن يتم تدميرها بحلول نهاية يونيو المقبل.(المصري اليوم)
• قال المعارض السوري قدري جميل، أمس، إن الإجتماع القادم بين بعض شخصيات المعارضة السورية وحكومة دمشق في موسكو سيعقد خلال شهر.(موقع 24 الاماراتي)
• أشارت أوساط في الائتلاف السوري المعارض إلى أن هناك “إجماعاً على أن الائتلاف كمكون سياسي للمعارضة السورية يرفض الدخول في حوار مع النظام السوري من دون برنامج مسبق قاعدته وثيقة جنيف ومن دون إستبعاد أيّ بند من النقاش، خصوصاً البنود المتعلقة بتشكيل “هيئة الحكم الانتقالي” في وثيقة جنيف ومصير الرئيس الأسد”.( ج.الجمهورية، النشرة)

الشأن اللـبناني:
• أكد وزير خارجية الإحتلال ليبرمان أن حزب الله يسعى لتحويل الجولان السوري إلى موقع أمامي لقواته ومنطلقاً لهجماته على إسرائيل بما يشبه الوضع في جنوب لبنان، منتقدا سياسة إحتواء التصعيد مع حزب الله التي تعتمدها حكومة نتنياهو.(هارتس، النشرة، سما)

الشأنين الخليجي و اليمني:
• قال خطيب جامعة طهران، آية الله أحمد جنتي؛ انه “ينبغي تقديم العزاء في وفاة الملك السعودي عبدالله بن عبد العزيز إلى إسرائيل والولايات المتحدة، واتهم جنتي في خطبة صلاة الجمعة بجامعة طهران؛ الملك عبدالله بـ”معاداة الشيعة وإفساح المجال أمام التكفيريين والدفاع عنهم”، حسب زعمه.(شاشة نيوز،القدس العربي)
• أعلن “الحراك الجنوبي” في اليمن انسحابه من حوار القوى السياسية برعاية المبعوث الأممي جمال بنعمر في صنعاء بشأن حل الأزمة السياسية في البلاد، ودعا الحراك أمس، إلى إعادة الوضع إلى ما قبل اجتياح الحوثيين البلاد في 21 سبتمبر/ أيلول الماضي. (روسيا اليوم)
• فشلت القوى السياسية اليمنية التي التقت للحوار، أمس، برعاية المبعوث الأممي جمال بنعمر مجددا في التوصل إلى اتفاق لحل أزمة الفراغ السياسي بعد استقالة الرئيس عبد ربه هادي والحكومة اليمنية بضغط من جماعة الحوثي.(سكاي نيوز)
• كشفت مصادر يمنية أن “الخلافات بين الحوثيين والرئيس السابق علي عبدالله صالح تعرقل إخراج مقترح المجلس الرئاسي إلى حيز التنفيذ”.( ج.”عكاظ” السعودية، النشرة)

الشأن العراقي:
• أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” أنها قد ترسل قوات برية غير مقاتلة إلى العراق لمساعدة القوات العراقية في محاربة تنظيم “داعش”..(الشروق، النشرة، كونا)
• أعدم تنظيم “داعش” أمس، 14 فرداً من الجيش العراقي في محافظة الفلوجة.( قناة الجزيرة، النشرة)
• حذر رئيس وزراء إقليم كردستان العراق نيجيرفان البرزاني من أن الضربات الجوية التي يشنها التحالف الدولي على تنظيم “داعش” لا تكفي وحدها رغم ما تحقق من انتصارات، وتوقع ألا تبدأ حملة لاستعادة مدينة الموصل العراقية قبل فصل الخريف. (رويترز، السفير)
• بحث الملك السعودي، سلمان بن عبدالعزيز، مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، خلال اتصال هاتفي امس، العلاقات الثنائية بين البلدين.(واس، النشرة)
• صدت قوات البشمركة العراقية، أمس، هجوما شنه مسلحو داعش على محافظة كركوك، شمالي العراق، من 3 محاور، وذلك بعد ساعات من مقتل أحد قادة البشمركة في اشتباكات مع التنظيم.(سكاي نيوز)
• أعلنت القيادة العسكرية الوسطى “سنتكوم” في الجيش الأمريكي عن “مقتل خبير الاسلحة الكيمائية في تنظيم داعش أبو مالك في غارة شنتها قوات التحالف الدولي”، لافتة الى أن “الأخير كان خبير أسلحة كيميائية عمل في مصنع لانتاج اسلحة كيميائية في عهد صدام حسين، قبل ان ينضم الى تنظيم “داعش”.(عكاظ،النشرة)

الشأن المغاربي:
• أكدت فرنسا، أمس، أن الحل السياسي هو السبيل الوحيد لإخراج ليبيا من الطريق المسدود الحالي، مشيرة إلى ضرورة إستمرار جهود المبعوث الخاص للأمم المتحدة، برناندينو ليون.(فرانس بس، المصري اليوم)
• قال رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، أمس، إن هناك توجها لقبول مشاركة حركته في تشكيلة الحكومة التونسية الجديدة، وقال الغنوشي بعد لقائه رئيس الحكومة المكلف الحبيب الصيد:”حركة النهضة قدمت قائمة بأسماء والذي يحسم فيها هو رئيس الحكومة، وهناك توجه نحو قبول مشاركة النهضة ولكن هذا الأمر ليس نهائيا”.(الاناضول)

الـشـأن الـدولـي

• قال مسؤول بارز في تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب في تسجيل صوتي إن فرنسا تخطت الولايات المتحدة كعدو للإسلام، وقال عضو مجلس شورى التنظيم ابراهيم الربيش في شريط على يوتيوب ان فرنسا حلت محل الولايات المتحدة في “الحرب على الاسلام”.(راي اليوم)
• إدعى الحاخام الإسرائيلى “نير بن ارتسى” أن “الرب سلط تنظيم داعش على الدول والأمم التى تريد السيطرة على أرض إسرائيل والقضاء على اليهود في أنحاء العالم على حد زعمه”.(النشرة، اليوم السابع، سما)
• أكد السفير الإسرائيلي في واشنطن رون دريمر أن رئيس الوزراء نتانياهو لم يقصد الحطّ من كرامة الرئيس الأمريكي أوباما عند استجابته لدعوة رئيس مجلس النواب جون باينر إياه لإلقاء خطابه أمام الكونغرس. .(راديو اسرائيل)
• جددت زعيمة الأقلية الديمقراطية في مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي معارضتها للخطاب المتوقع أن يلقيه رئيس الوزراء الإسرائيلي نتانياهو أمام الكونغرس مطلع مارس آذار القادم بناءً على دعوة رئيس مجلس النواب القطب الجمهوري جون باينر .(راديو اسرائيل)
• أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي نتانياهو، أن إسرائيل تتعرض لهجوم متواصل تنظمه إيران، مشيراً الى أن “إيران تحاول أن تقلعنا من هنا لكنها لن تنجح في ذلك”، مشدداً على أننا “سنواصل العمل على ازدهار دولتنا وخلق حياة جديدة”.(النشرة)
• قال اللواء محمد جعفري قائد الحرس الثوري الإيراني إن “على إسرائيل أن تنتظر الرد التالي” على غارة القنيطرة مضيفاً أن “هذا الرد سيكون ساحقاً وأكثر قوة ولن يكون فقط عند حدودهم بل في أي مكان يتواجد فيه صهيوني إسرائيلي”.(مهر،ارنا)
• تواصل الحكومة اليابانية سباقها مع الزمن للتأكد من مصير الصحفي الياباني المحتجز كرهينة لدى تنظيم داعش، وذلك عقب إنتهاء المهلة الجديدة المحددة سلفا لتبادل السجناء، أول أمس الخميس.(وكالة أنباء «كيودو» اليابانية، الشروق)
• أكد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، “استعداد بلاده لدفع الثمن، إذا ما أثبت مؤرخون مستقلون أن تركيا إرتكبت مجازر الأرمن عام 1915”.(الاناضول، النشرة، راي اليوم)
• أكد وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، أن بلاده لن تسمح لأي دولة أخرى بأن تتفوق عليها عسكريا، متعهداً بإنجاز خطة لتحديث القوات المسلحة بحلول عام 2020. (روسيا اليوم، النشرة)
• صادقت الحكومة الإسبانية أمس، على خطة وطنية شاملة لمكافحة العنف والتطرف في البلاد وذلك ضمن إطار الجهود الهادفة إلى التصدي “للارهاب”.(كونا)
• أعلن مسؤول باكستاني، أن حصيلة ضحايا انفجار استهدف مسجد للشيعة في اقليم السند جنوبي باكستان في وقت سابق امس ارتفعت الى اكثر من 61 قتيلا و50 جريحا.( كونا، البيان، الخليجـ العالم)
• شدد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينز شتولتنبرغ، امس، على حجم التحديات التي يواجهها الناتو بعد “سنة سوداء” أدى خلالها التدخل الروسي في أوكرانيا والاعتداءات في أوروبا إلى زعزعة الأمن في القارة العجوز.(سكاي نيوز، فرنسا 24)
• قدمت صحيفة يابانية إعتذارا إلى المسلمين لنشرها غلاف عدد صحيفة شارلي إيبدو الأسبوعية الفرنسية الساخرة الصادر بعد الاعتداء الذي استهدفها مطلع يناير.( سكاي نيوز)
• قالت الحكومة الألمانية إن القمة الأوروبية المقبلة المقررة بعد قرابة اسبوعين في بروكسل لن تشهد عقد لقاءات بين المستشارة الألمانية ميركل ورئيس الحكومة اليونانية الجديد الكسيس تسيبراس.(كونا)
• أوضحت الأرقام الأولية التي نشرتها بلدية لايبزيغ الألمانية أن الحركة الألمانية ضد “الأسلمة” لم تحشد سوى قرابة ألف شخص مساء امس في المدينة، أي أقل بنحو 15 مرة من التظاهرة السابقة.(فرانس برس، سكاي نيوز)
• أعلنت السلطات الاسبانية امس، فتح تحقيق مشترك مع إسرائيل حول مقتل جندي إسباني من القوة الدولية التابعة للأمم المتحدة في جنوب لبنان الأربعاء الماضي خلال تبادل للنيران بين إسرائيل وحزب الله.(ق. العربية)
• دعا وزراء الداخلية والعدل بالاتحاد الاوروبي في ختام اجتماعهم غير الرسمي في العاصمة اللاتفية (ريغا) امس الى اتخاذ مزيد من التدابير لمكافحة “الارهاب” ولكن أيضا مكافحة المشاعر المعادية للمسلمين في اوروبا.(كونا)

التحليل السياسي
إسرائيل على عتبة الانقلاب ؟ كتب رجب أبو سرية

يبدو أنه لكل شيء نهاية حقاً، كما يقولون، ويبدو أيضاً أنه ما أن يصل الشيء إلى آخر مداه حتى ينقلب تماماً، وأن شد الحبل إلى آخره سيؤدي به إلى أن ينقطع، كما هو حال أيضاً كوب الماء المملوء حتى آخره، فما أن تضيف إليه قطرة واحدة أخرى حتى ينسكب منه الماء.
يبدو أن هذا بات هو حال حزب الليكود ورئيسه بنيامين نتنياهو، الذي يتطلع إلى رئاسة رابعة للحكومة الإسرائيلية التي سيتم تشكيلها بعد انتخابات الكنيست العشرين والتي ستجري بعد نحو ستة أسابيع في إسرائيل، فما أن ظن الحزب والرجل أنهما قد تربعا على «عرش إسرائيل» وأنهما قد وضعا حداً «للتحدي» الفلسطيني، بعد مواجهة قاسية بين الفلسطينيين والإسرائيليين، لم يحسن الجانب الفلسطيني إدارتها جيداً، ما أدى إلى تعزيز السيطرة الإسرائيلية على الضفة الغربية والقدس، كذلك إلى فرض انسحاب إسرائيلي أحادي الجانب من قطاع غزة، وفتح الباب لانقسام داخلي فلسطيني، وقطع الطريق – هكذا – أمام تحول السلطة إلى دولة كما كان يسعى، وما يزال، الجانب الفلسطيني.
خمسة عشر عاماً من الحكم المتواصل لليمين الإسرائيلي، بعد التحاق حزب العمل به، في حكومة وحدة وطنية في العام 2001، جعلت من اليسار بحزبيه العمل وميرتيس مجرد ذكرى أو خيالات حزبية، لا يكاد يشعر بوجودها أحد، ثم ضاعف من الوضع المريح لليمين الإسرائيلي في مواجهة الجانب الفلسطيني، تفجر الأوضاع الداخلية في أكثر من بلد عربي، الأمر الذي فاقم من توفير الظرف المناسب تماما للحكومة الإسرائيلية لتغلق الأبواب في وجه الجانب الفلسطيني، حتى بعد أن تعهد الرئيس الأميركي صيف العام 2009 بإقامة دولة فلسطينية، هي الدولة التي يفتقد وجودها المجتمع الدولي ممثلاً بالجمعية العامة للأمم المتحدة.
ولأن الصراع بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، لا يتحدد شكله ولا مآله ولا تحسم نتيجته بما يقرره طرف دون الآخر، والذي يصل في كثير من الأحيان إلى درجة أو مستوى الوصف الذي عادة ما يطلقه مراقبو الحروب والصراعات الدولية، على متحاربين تداخلت بينهما خطوط الصراع إلى حدود بعيدة، فيقولون إنه بات صراع الدببة، فإن الصراع الفلسطيني/ الإسرائيلي لا يتحدد فقط بدرجة أو شكل الاقتتال الميداني، بل أيضاً بكيفية وطبيعة إدارة هذا الصراع على كل جانب، أي أن جوهر وطبيعة ومحتوى القيادة على الجانبين يمكنها أن تضفي الفاعلية أو الضعف أو العجز على أحدهما.
يمكن القول بكثير من الثقة إن حدثاً واحداً خلال تلك السنوات العجاف منع وصول المخطط اليميني الإسرائيلي إلى مبتغاه النهائي، ويتمثل في وجود قيادة فلسطينية عقلانية، تتمتع بالحكمة والحنكة السياسية، وتحتل مكانة دولية مقبولة، يترأسها قائد متميز اسمه محمود عباس، والذي – بتقديرنا – وبسبب ما أظهره من رباطة جأش وصبر، حتى على انقلاب وتمرد ومناكفة «حماس» المستمرة، ومراوغة إسرائيل الدائمة، إضافة إلى عدد من المنغصات الأخرى بما فيها داخل حركة فتح، من الجماعة الدحلانية وغيرها، كذلك عدم فاعلية الكل الوطني بتوفير المقاومة السلمية كإسناد لجبهته السياسية، بالرغم من كل ذلك، فإن كل ذلك لم يفت من عضد الرجل، فقام بترميم الوضع الداخلي ومواجهة ارث ثقيل من الترهل السياسي ومن ثقافة الشعارات، ومن «الولدنة السياسية» التي كانت تعتبر وصفة ممتازة لإسرائيل لتكمل إطباقها على المشروع الوطني الفلسطيني.
بتقديرنا الطرفان – الفلسطيني والإسرائيلي – الآن، على مفترق طرق، ورغم انه توجد مشكلات على الجانب الفلسطيني، تتمثل في بقاء الانقسام قائماً، كذلك في اختصار الصمود على الجانب الفلسطيني، أو على الأقل تلخيصه وتركيزه في شخص الرئيس المتقدم في السن، رغم حفاظه على لياقته السياسية، إلا انه يمكن القول إن الجانب الفلسطيني يمتلك زمام المبادرة وجاهز للحل التاريخي، فيما الجانب الإسرائيلي قد انطبق ظهره مع الحائط، وما لم يحدث الانقلاب الداخلي، فإنه سيواجه تحديات لا حدود لها، قد تفتح الباب لحل الدولة ثنائية القومية كما حذر رئيس الموساد السابق مائير دوغان قبل أيام.
ربما كان وجود اليمين الإسرائيلي على الجانب الإسرائيلي يمثل الخيار الأفضل لإسرائيل لو نجح في فرض الاستسلام على الجانب الفلسطيني، كما انه ربما كانت «حماس» أو ما يسمى بخيار «المقاومة» هي الأفضل على الجانب الفلسطيني لو أنها تنجح في فرض الهزيمة على إسرائيل في المدى المنظور، لكن وحيث إن المعادلة ما زالت متوازنة، فإن الأفضل للطرفين هو تحكيم العقل والتعقل.
هذا ما أدركته حتى الإدارة الأميركية وقبل فوات الأوان بقليل، لذا فإن القطيعة بين نتنياهو وأوباما، على خلفية خطاب رئيس الحكومة الإسرائيلية في الكونغرس من وراء ظهر سيد البيت البيض وتأكيد الأخير بأنه لن يلتقي به، كذلك ارتفاع أسهم حزب العمل في استطلاعات الرأي، وتوحد العرب في قائمة انتخابية واحدة، كل هذا يعد أخباراً غير سارّة لليمين الإسرائيلي ولنتنياهو، وإشارات على أن الانقلاب السياسي في إسرائيل قادم، وان السؤال بات متعلقاً بالنتيجة النهائية، وإن كانت ستؤهل اليسار والوسط لتشكيل الحكومة، أم أنها ستضطره للتحالف مع حزب يميني – مثل إسرائيل بيتنا – أو مع حزب ديني، أو أنها ستكفيه للعب دور المعارضة القوي، التي إن لم تؤهله لتشكيل الحكومة، فإنها ستوفر له القدرة على أن يقف في طريقها ويشلّ قدرتها على التفرد بالحكم، ويمنعها من إطلاق يد التطرف إلى آخر مدى؟!

اخترنا لكم

فيديو .. محيسن : حماس تسير وفق مخطط بإقامة دولة لها في غزة وهذا الأمر ما تريده (إسرائيل)

فيديو .. الرجوب : يمكن كل لحظة ان نذهب الى مجلس الامن

شاهد أيضاً

المشهد الاخباري العربي والدولي 15-9-2017

يصدر عن المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا بالتعاون مع مركز الاعلام الشأن العراقي: أعرب بريت …

اترك رد

Translate »