النقابة: حماس تلفق التهم للصحفيين وترفض وقف الانتهاكات

رام الله – نفت نقابة الصحفيين الفلسطينيين ادعاءات حركة حماس بخصوص اعتقال الصحفيين في قطاع غزة، وحملت حماس مسؤولية افشال كافة الجهود لوقف الانتهاكات للحريات الصحفية هناك.

وكشف بيان صحفي صادر عن لجنة الحريات التابعة للنقابة أنها تابعت عشرات الحالات خلال الشهر الجاري التي تعرض فيها الزملاء والزميلات لانتهاكات واضحة على خلفية عملهم الصحفي في الاراضي الفلسطينية .

وأضاف البيان ان لجنة الحريات تواصلت مع منسق لجنة القوى الوطنية في قطاع غزة الشيخ خالد البطش وكذلك مع نائب رئيس تجمع الشخصيات المستقلة خليل عساف ومع الهيئة المستقلة لحقوق الانسان ورئيس لجنة الحريات العامة في الضفة الغربية النائب مصطفى البرغوثي ونقابة المحاميين بغرض المساعدة لرفع الظلم ووقف التغول الذي تمارسه عناصر أمنية تابعة لحركة حماس وحكومة الأمر الواقع في القطاع والذي تمثل في اعتقال وتعذيب الزملاء واحتجازهم في ظروف قاهرة ومنع زيارتهم من قبل النقابة ومحامي النقابة وحتى الهيئات الحقوقية وتكييف التهم لهم في محاولة لترهيب الجسم الصحفي وتكميم الأفواه .

وبعد المتابعة فقد رفضت حماس التعاطي مع كل الجهود النقابية والوطنية لوقف الانتهاكات بل ذهبت للتصعيد من خلال سلسلة استدعاءات كان منها 6 يوم أمس، واتهم البيان تصريح الناطق باسم داخلية حماس اياد البزم بالتزوير والتلفيق بغرض تشويه الزملاء وطعنهم في مهنيتهم ووطنيتهم وشرفهم وأخلاقهم لتبرير الانتهاكات المخجلة التي يقومون بها بحق الجسم الصحفي .

وحمل البيان حركة حماس المسؤولية الكاملة عن حياة الزميل فؤاد جرادة مراسل تلفزيون فلسطين في غزة الذي مضى على اعتقاله 40 يوما في ظروف غاية في الصعوبة، وكذلك بقية الزميلات والزملاء المستهدفين بالاعتقال والتنكيل والاستدعاء واستسهال كيل التهم الزائفة والهادفة للنيل من شرفهم وسمعتهم بأسلوب بوليسي بائد .

وأشار البيان الى ان لجنة الحريات عبر النقابة ستراسل العديد من المؤسسات النقابية والحقوقية الفلسطينية والعربية والدولية للضغط على حركة حماس لرفع يدها عن الجسم الصحفي .

بالمقابل اشار البيان للجهود التي بذلتها النقابة في الضفة الغربية لوقف ما وقع بحق الزميل جهاد بركات مراسل فضائية فلسطين اليوم حيث تكللت الجهود بالإفراج عنه بعد احتجاز دام 3 ايام، وكذلك وقف العديد من الاستدعاءات التي وصلت لبعض الزملاء والزميلات.

واشاد البيان بالشراكة الخلاقة ما بين نقابة الصحفيين ونقابة المحاميين، فيما خص البيان المحامي علاء فريجات الذي تطوع منذ عامين كمحام متابع مع النقابة بغرض المساعدة والاسناد القانوني .

كما ثمن البيان دور الهيئة المستقلة لحقوق الانسان على تعاونها الايجابي والشراكة مع النقابة ولكافة المؤسسات والقوى والشخصيات التي تساند الحالة الصحفية .

شاهد أيضاً

جمعية نادي القضاة ونادي أعضاء النيابة العامة: إجراءات الاحتلال في القدس تشكل انتهاكا خطيرا للمواثيق الدولية

وضع جميع إمكانياتنا القانونية لمساندة أية جهود رسمية وأهلية لفضح ممارسات الاحتلال رام الله – …

اترك رد

Translate »