بيت حانون… العودة مجددا إلى مراكز ‘الإيواء’

زكريا المدهون

قرّر الخمسيني جلال الكفارنة من بلدة بيت حانون الحدودية شمال قطاع غزة، العودة بأسرته الى إحدى مدارس الايواء بعد اعلان وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين ‘الأونروا’، وقف تقديم بدل ايجار للمدمرة بيوتهم جرّاء العدوان الاسرائيلي الأخير.

الكفارنة برفقة أولاده قام بنقل محتويات شققهم المستأجرة بواسطة دراجة نارية ذات عجلات ثلاث الى احدى مدارس ‘الأونروا’ وسط بلدة بيت حانون المنكوبة.

وقال الكفارنة لـ’وفا’: أنا وأولادي التسعة وكلهم متزوجون قررنا العودة الى مدارس الايواء بعد قرار الوكالة وقف تمويل بدل ايجار للمتضررين، لعدم مقدرتنا على دفع الإيجار لصاحب العمارة’.

وتابع: ‘الوكالة دفعت لنا خلال الأربعة أشهر الماضية بدل ايجار بقيمة 1800 شيقل لثلاث شقق عن كل شهر، وهذا مبلغ كبير لا نستطيع دفعه’.

وقالت ‘الاونروا’ في بيان أصدرته أمس: ‘إنها توقف مضطرة تقديم المساعدات المالية للمتضررين من العدوان الاخير لإصلاح بيوتهم، وايضا بدل الإيجارات، حيث إن اموالها نفدت تماما’.

وأوضحت أنها حصلت على 135 مليون دولار فقط من اصل 724 مليون طلبتها اثناء مؤتمر الاعمار في القاهرة، مشيرة الى ان التعهدات من مؤتمر الاعمار لم تصل حتى الآن في حين بلغ عدد البيوت المدمرة للاجئين الفلسطينيين 96 ألف بيت في قطاع غزة، وانها قدمت 77 مليون دولار لـ 66 الف اسرة حتى الآن لإصلاح منازلهم وكبدل للإيجارات.

وأثار قرار ‘الأونروا’ استياء المتضررين جراء العدوان الإسرائيلي الذي استمر واحدا وخمسين يوما’، مطالبين الوكالة بالتراجع عن قرارها لعدم مقدرتهم على دفع ايجارات لأصحاب المنازل.

وعبر امين المصري (41 عاما) من سكان بلدة بيت حانون، عن صدمته من قرار الوكالة وقف دفع بدل ايجار للمتضررين من العدوان.

وأضاف لـ’وفا’، ‘دمر بيتي خلال العدوان ولا يوجد مأوى لأسرتي المكونة من تسعة أفراد… سأضطر للعودة إلى المدارس من جديد’.

ويقطن المصري في بيت مستأجر بقيمة ألف شيقل شهريا تدفعها الوكالة لصاحب المنزل.

وأشار الى أنه لا يقدر على توفير هذا المبلغ لا سيما وأنه عاطل عن العمل، وصاحب البيت يريد ثمن الايجار مطلع كل شهر.

وهدد المصري بالاعتصام أمام مقرات ‘الأونروا’ اذا لم تعدل عن قرارها بوقف دفع بدل الإيجارات للمتضررين.

وهاجم اليوم الأربعاء، عشرات المواطنين الغاضبين من أصحاب المنازل المدمرة مقر الامم المتحدة الرئيسي في غزة، احتجاجا على قرارها الأخير.

وقال مدير عمليات ‘الأونروا’ روبرت تيرنر: ‘إن المعاناة في غزة في هذا الشتاء مستمرة، والمتضررين لا يزالون ينامون بين الركام والاطفال يموتون من البرد، مؤكدا ان تعهدات الدول المانحة في مؤتمر القاهرة لم تصل وهذا غير مقبول ومثير للإحباط.

وأضاف ‘انه من غير الواضح لماذا لم تصل اموال الاعمار حتى الان؟’، محذرا من النتائج الخطيرة لهذا النقص الخطير في التمويل.

وأعلن ان ‘الاونروا’ بحاجة الى 100 مليون دولار خلال الربع الحالي من هذا العام لإصلاح المنازل المدمرة ودفع بدل الايجارات، منوها الى أنه في حال عدم تمكن الوكالة من دفع تلك الاموال، سيعود المهجرون الى مراكز الايواء التابعة لها مجددا.

شاهد أيضاً

عبود وهاجر.. سفيرا الحرية من خلف القضبان

زهران معالي داخل إحدى غرف الولادة بالمستشفى العربي التخصصي بمدينة نابلس، تقف دعاء ودلال (13 …

اترك رد

Translate »