BIGtheme.net http://bigtheme.net/ecommerce/opencart OpenCart Templates

داعش غزة تهدد باستهداف صحفيين بدعوى اساءتهم للخليفة البغدادي

حذر قيادي في الجماعات السلفية الجهادية في قطاع غزة، من هجمات قد ينفذها مجهولون ضد مجموعة من الصحافيين الفلسطينيين على غرار تلك التي وقعت مؤخرا في غزة ونسبت الى عناصر “داعش”.

وقال القيادي أبو العيناء الأنصاري لصحيفة القدس أنه تلقى اتصالات من أكثر من جهة صحفية تشير لوصول بيانات باسم الدولة الإسلامية – ولاية غزة، تهدد الصحافيين بالتعرض لهم في حال لم يتوقفوا بنشر أخبار مسيئة ضد الدولة الإسلامية.

وجاء في البيان الذي نشره صحافيون من غزة على صفحاتهم على شبكات التواصل الاجتماعي “تحذر الدولة الإسلامية الصحفيين والإعلاميين من تعدياتهم الدائمة والمستمرة بحق الدولة في نشر الأخبار والأكاذيب المستمرة ضد الإسلام ودولتهم، كما ونحذر من أقوالهم الفاسقة وأعمال الزندقة بحق أميرنا أبو بكر البغدادي ومجاهدينا في تمدد الدولة الإسلامية، ونحن في ولاية غزة نؤكد على أننا سوف ننفذ ما أمرتنا به شريعة الله تعالى بحق المرتدين الذين يحاولون زرع الفتنة بين المسلمين من خلال صفحاتهم على الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي أو من خلال أماكن ومواقع عملهم الإعلامي ما لم يعودوا إلى ما أمرهم الله “.

وأوضح الأنصاري، أن البيان الذي نشر حمل اسم الدولة الإسلامية في العراق والشام وهو اسم قد انتهى استخدامه رسميا منذ أشهر طويلة ولا يعتمد سوى اسم الدولة الإسلامية في البيانات الرسمية للدولة.

ولفت الأنصاري إلى أن الهجمات التي استهدفت قيادات من فتح وغيرها واستهدفت أماكن أخرى في الآونة الأخيرة بغزة تم الإدعاء أن الدولة الإسلامية تقف خلفها من خلال إصدار بيانات مشبوهة لا تمت للواقع بصلة وليست للتيار السلفي الجهادي أي علاقة بها من قريب أو بعيد.

وحذر من استهداف الصحافيين بذات الطريقة التي تم استهداف قيادات فتح فيها وعمليات الترهيب والتهديدات التي تصل لنشطاء ومسئولين من أكثر من جهة بغزة باسم الدولة الإسلامية أو تحمل توقيع “جئناكم بالذبح” والتي تستخدمه الدولة كثيرا في خطاباتها.

وأضاف “بات استخدام البيانات بشكل متوالي لعبة مفضوحة يلعب بها المستفيدون بشكل مباشر من الجهات المستهدفة في البيانات أو حتى في التفجيرات التي اتهمت فيها الدولة الإسلامية أو التيار السلفي الجهادي بغزة”، مشددا على أنه لا يوجد رسميا أي علاقة بين الجماعات بغزة مع الدولة الإسلامية ولكن هناك حالة من التعاطف والتأييد الكبير لما تفعله الدولة.

وأكد الأنصاري على حرمة الدم الفلسطيني- الفلسطيني، على الرغم من تحفظات التيار السلفي الجهادي للكثير من المسوغات القانونية التي يتم تسويغها لتبرير أفعال لا تليق بالدين الإسلامي في غزة من قبل بعض الجهات أو تنفيذ بعض المشاريع والأعمال التي تتعارض مع الشريعة الإسلامية وأحكامها. كما قال.

شاهد أيضاً

مطر: اللواء الضميري لم يتحدث لإذاعة موطني وجهات مشبوهة وراء الأخبار الكاذبة

رام الله – أكد المشرف على اذاعة موطني ومديرها موفق مطر، مساء اليوم الخميس، ان ...

اترك رد