BIGtheme.net http://bigtheme.net/ecommerce/opencart OpenCart Templates

صور // العربية للتغيير تُحيي ذكرى النكبة في قرية حطّين المهجّرة بمشاركة واسعة

أحيَت شبيبة العربية للتغيير الذكرى ال٦٩ للنكبة في قرية حطّين المهجّرة وذلك بمشاركة النائبين د. أحمد الطيبي، رئيس العربية للتغيير، والمحامي اسامه سعدي، سكرتير عام الحزب، ورئيس مجلس طرعان عماد الأمين دحلة وطارق شبايطة من جمعية الدفاع عن حطّين وعدد من أهالي قرية حطّين المُهجّرين وحضور واسع من أبناء شبيبة العربية للتغيير الذين قَدِموا من كافة أنحاء البلاد للمشاركة في إحياء الذكرى ال٦٩ للنكبة الفلسطينية.

انطلق البرنامج بنشيد موطني بصوت الفنانة رنا ادريس ابنة عبلين، لتفتتح بعدها الفعاليات بالتعرّف على ماضي القرية من خلال معرض صور أعدّه الأخ فتحي ابو الرضا من جمعية فلسطينيات حيث قدّم شرحًا عن محتوى اللوحات التي تعكس صورة عن حياة أهل القرية قبل ترحيلهم.

الكلمة الترحيبية كانت للنائب اسامه السعدي، سكرتير عام العربية للتغيير، الذي رحّب بالحضور الكبير “مشيدا بهذا التواجد الملفت من كل البلاد ومن كافة الأجيال، الذين جاؤوا لاحياء ذكرى النكبة ولترسيخ الهوية الفلسطينية والتمسك بحق العودة جيلًا بعد جيل، حتى يعود اللاجئون الى بيوتهم التي هُجّروا منها”.
كما وتطرق السعدي الى “الزيارة الهامة، والاولى من نوعها، التي تمت قبل عدة ايام في بروكسل حيث التقى وزميله النائب احمد الطيبي، بالعشرات من اعضاء البرلمان الاوروبي والحزب الاشتراكي الديمواقواطي الأوروبي، وطرحت قضايا هامة أمامهم، على ان تستكمل الاجتماعات في القريب العاجل للتوقيع على اتفاقية تعاون بين العربية للتغيير والحزب الاشتراكي الديموقراطي الاوروبي”.
كما وشدّد السعدي على أهمية إحياء مثل هذه الفعاليات، التي نبعث من خلالها رسالة الى الحكومة الاسرائيلية، حكومة نتنياهو العنصرية، التي لا تتوانى عن سن التشريعات العنصرية، واخرها قانون القومية، ضد الأقليّة العربية الفلسطينية في البلاد، رسالة عز وكرامه، رسالة تمسّك بأرض الآباء والأجداد وعدم التفريط بها مهما طال الزمان او قصُر”.

الفقرة التالية كانت لأهالي قرية حطّين الذين هُجّروا منها، حيث قدّموا شرحًا عن القرية والأحداث التي رافقت تهجيرها من سكانها، حيث تحدّث كل من أبو جمال السعدي وأبو أحمد الحطّيني وفضل ابو سويد وأبو عصام دحابره وأبو راغب رباح وطارق شبايطة من جمعية الدفاع عن حطّين، كما وقدّموا شكرهم وتقديرهم للعربية للتغيير على تنظيم هذه الفعالية لما فيها من دعم لأهالي القرية الذين يتوقون الى العودة اليها.

الكلمة الأخيرة كانت للنائب د. أحمد الطيبي، رئيس العربية للتغيير الذي عبّر عن فخره واعتزازه “بشبيبة العربية للتغيير الذين دائمًا ما يبادرون الى مثل هذه الفعاليات الوطنية التثقيفية التي تُنمّي في أشبالنا حب أرضهم وشعبهم وحفظهم لرواية الاباء والأجداد وتمسّهم بحقوق شعبهم المسلوبة، وعلى رأسه حق العودة الذي نحيي ذكراه اليوم في قرية حطّين المهجرة بمشاركة عدد من أهالي القرية المخلصين لتراب هذا البلد”.

وأنهى الطيبي بالاشارة الى “اضراب الكرامة الذي يخوضه الأسرى المضربين عن الطعام في السجون الاسرائيلية” مؤكدا على ضرورة “تكثيف الدعم والاسناد للأسرى في معركة الأمعاء الخاوية التي يخوضونها أمام السجان الذي يقوم بألاعيب قذرة في محاولة فاشلة لكسر اضراب الأسرى عن الطعام”، مشيرا الى أنه “كان قد طالب البرلمان الأوروبي بتشكيل لجنة تحقيق دولية لتقوم بزيارة السجون والاطلاع على الاوضاع الصعبة التي يعاني منها الأسرى والانتهاكات المرتكبة بحقّهم”.

كما وتخلّلت الفعاليات، التي تولّت عرافاتها الناشطة في العربية للتغيير رانيا فاعور، عروض دبكة شعبية قدّمتها كل من فرقة اكسال للدبكة الشعبية وفرقة كحايل للدبكة الشعبية وفقرات شعرية وتثقيفية، كما وتم رفع آذان صلاة الظهر واقامة الصلاة في مسجد القرية وتوزيع مفاتيح العودة تحمل شعار قرية حطّين المهجرة.

اختتم البرنامج بقيام عدد كبير من شبيبة العربية للتغيير، بمشاركة النائبين الطيبي والسعدي وأهالي القرية المهجرين بتحدّي الماء والملح، تضامنًا واسنادًا للأسرى البواسل الذين يخوضون اضرابًا عن الماء والطعام، مطالبين بحقوقهم الأساسية والإنسانية.

لمشاهدة البوم الصور اضغط هنا

شاهد أيضاً

المطالبة بإقصاء الطيبي من الكنيست لقوله امام الاف المصلين: “الأقصى مكان صلاة للمسلمين نقطة” والطيبي يرد: نقطة

تقوم جهات يمينية متطرّفة وأعضاء كنيست من الليكود والبيت اليهودي بحملة تحريضية ضد النائب د. ...

اترك رد