عوض تطلع محافظ جنين على مراحل تعداد السكان والمباني والمنشآت 2017

جنين – أطلعت رئيسة الجهاز المركزي للإحصاء علا عوض محافظ جنين اللواء إبراهيم رمضان في مكتبه اليوم الأحد، على فعاليات التعداد العام للسكان والمباني والمنشآت 2017 ومراحله.

وقالت إن التعداد ينفذ بقرار فلسطيني، ويعد أكبر وأضخم العمليات الإحصائية التي يتم إجراءها بهدف توفير البيانات اللازمة لرسم وتخطيط التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

جاء ذلك خلال استقبالها والوفد المرافق الذي ضم مدير عام الإحصاء الإدارات العامة في الجهاز خالد أبو خالد، ورئيس لجنة الحشد للتعداد خالد دراغمة، ومدير التعداد السكاني والمنشآت 2017 في محافظة جنين عادل قرارية ومساعدته شادية أبو الزين، بحضور مديرة العلاقات العامة والإعلام في المحافظة سناء بدوي.

وأشارت عوض إلى أن التعداد 2017 يتم فيه استخدام الأجهزة اللوحية ونظم المعلومات الجغرافية للمرة الأولى في مواكبة للتطور التكنولوجي بجانب جمع البيانات وسرعة نشر النتائج، وهذا المشروع يخلق فرص عمل مؤقتة لقطاع الشباب لتطوير المهارات .

وأوضحت أنه تم الانتهاء من مرحلة الحزم لعملية التعداد، وتم خلالها تقسيم محافظة جنين إلى 58 تجمعا سكانيا ما يعادل 521 منطقة عد، حيث تم اعتماد هذا التقسيم مع وزارة الحكم المحلي والبلديات وسلطة الأراضي، مشيرة إلى ان عدد العاملين والباحثين الميدانيين بلغ 600 موظف لمحافظة جنين فقط ما بين مراقبين ومشرفين .

أما مرحلة الحصر وهي المرحلة الثانية فستكون في حصر المباني والمنشآت وترقيمها وأخذ البيانات للأسر، وصولا للمرحلة الثالثة بالعد الفعلي للسكان من تاريخ الأول من شهر كانون الأول 2017 .

بدوره أكد رمضان أهمية مشروع الوطني التعداد السكاني للمباني والمنشآت 2017 الذي ينفذه الجهاز، والذي يوفر كافة البيانات ويلبي الاحتياجات المستقبلية من خلال المؤشرات ومواكبة المعايير وفق الأسس العلمية. وقال، سنعمل على دعم المشروع الوطني بكافة برامجه بهدف تعزيز قدرات الموظفين، وتقديم كافة التسهيلات المطلوبة لإنجاز المشروع الذي يعد ضرورة وطنية .

وسلمت عوض رمضان خريطة العد لمحافظة جنين، ومجموعة من التقارير الإحصائية والبيانات عن كافة القطاعات المختلفة.

 

شاهد أيضاً

يوم عمل تطوعي قرب جنين لمساعدة المزارعين في قطف ثمار الزيتون بمحاذاة الجدار

نفذت الحياة الخضراء وتحت شعار “زيتونا هويتنا”، اليوم الجمعة، يوم عمل تطوعي لمساعدة المزارعين في …

اترك رد

Translate »