فتح اقليم سلفيت تكرم الاسيرين المحررين مصطفى الحاج وزيدان فاتوني

كرمت حركة فتح إقليم سلفيت في مقر إقليم سلفيت , ومديرية التوجيه السياسي والوطني ولجنة العلاقات العامة في المؤسسة العسكرية والأمنية الأسيرين المحررين من سجون الاحتلال وهم سيادة العميد مصطفى الحاج الذي قضى (25) عام في ظلام سجون الاحتلال والأخ الأسير المحرر زيدان فاتوني الذي قضى (12) عام في سجون الاحتلال .

وذلك بحضور عبد الستار عواد أمين سر حركة فتح – إقليم سلفيت ومدير التوجيه السياسي والوطني الرائد / رامي حسان ومدراء العلاقات العامة في المؤسسة الأمنية .

وأكد عواد أن حركة فتح كانت وستبقى الحامي والصائن لقضية الأسرى معاهداً الأٍسرى بالوفاء لعذاباتهم داخل السجون، مجددا تأكيد وحرص القيادة الفلسطينية على قضية الأسرى والثوابت الفلسطينية، مضيفاً إن حرية الأسرى هي هاجسنا الدائم، ولن نسمح لقضيتهم أن تكون مهمشة أو خاضعة للابتزاز الإسرائيلي لأنها قضية كل عائلة وبيت فلسطيني، وطالب في نهاية كلمته بمزيداً من البرامج لرعاية الأسرى وذويهم وتقديم كل الدعم و المساندة لهم.

ودعا حسان على أهمية قضية الأسرى بالنسبة للشعب الفلسطيني، مؤكداً أن تجربة الاعتقال لدى الاحتلال تجربة مر بها معظم أسر المجتمع الفلسطيني، وتابع “أن الاحتلال أراد أن يحول السجون إلى مقابر لأسرانا الأبطال لكنهم بصمودهم وصبرهم وتحدياتهم حولوها إلى منارات للعلم والمقاومة والكفاح”، منوها إلى أن الشعب الفلسطيني قادر أن يحول قضية الأسرى إلى قضية رأي عام ودولي .

وفي الختام عبر الأسيرين عن فرحتهم وشكرهم وامتنانهم للإقليم لهذا الاهتمام بالأسرى والاستقبال الكبير لهم وطالبا بالإفراج عن مختلف الأسرى الفلسطينيين من سجون الاحتلال حتى تكتمل فرحته وفرحة كل أسير محرر كما نقلو رسالة إلى القيادة الفلسطينية معاناة الأسرى داخل السجون الإسرائيلية مطالبا القيادة الفلسطينية بالاهتمام بها .

شاهد أيضاً

جنين: المكتب الحركي للمهندسين يبحث عدد من القضايا

عقد المكتب الحركي الفرعي للمهندسين في جنين بمقر اقليم فتح في المحافظة اجتماعا لبحث جملة …

اترك رد

Translate »