قبيل زيارة وفد امريكي للمنطقة :البيت الابيض يؤكد الالتزام بعملية السلام

أعلن مسؤول بالبيت الأبيض، الجمعة، أن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، سيرسل صهره، غاريد كوشنر، والمفاوض، جيسون غرينبلات، إلى الشرق الأوسط قريبا لبحث سبل إحياء “محادثات سلام حقيقية بين إسرائيل والفلسطينيين”.

وتتضمن الجولة المرتقبة اجتماعات مع قادة من السعودية والإمارات وقطر ومصر والأردن، بالإضافة إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية.

ونقلت “رويترز” عن المسؤول الأميركي، لم تكشف اسمه، قوله: “بينما ستلعب المحادثات الإقليمية دورا مهما، إلا أن الرئيس يؤكد مجددا أن السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين لا يمكن التفاوض عليه إلا بشكل مباشر بين الطرفين وأن الولايات المتحدة ستواصل العمل عن كثب مع الأطراف لتحقيق هذا الهدف”.

واكد البيت الابيض ان الرئيس الامريكي ملتزم شخصيا بشكل واضح بتحقيق اتفاق سلام بين إسرائيل والفلسطينيين من شأنه أن يساعد على بدء عهد جديد بقدر أكبر من السلام والازدهار في الشرق الاوسط

وقال وزير الخارجية الامريكي ، ان الرئيس دونالد ترامب، ملتزم شخصيا وبشكل واضح بتحقيق اتفاق سلام بين إسرائيل والفلسطينيين من شأنه أن يساعد على بدء عهد جديد بقدر أكبر من السلام والازدهار في الشرق الاوسط . وهو يعتقد أن استعادة الهدوء والوضع استقر في القدس بعد الأزمة الأخيرة بالاقصى قد خلق فرصة لمواصلة المناقشات والسعي لتحقيق السلام التي بدأت في إدارته في وقت مبكر.

وقال ان ترامب طلب ان هذه المناقشات تتركز في مسار محادثات السلام الإسرائيلية الفلسطينية الموضوعية، ومكافحة التطرف، والوضع في قطاع غزة، بما في ذلك كيفية تخفيف الأزمة الإنسانية هناك، وتعزيز علاقاتنا مع الشركاء الإقليميين والخطوات الاقتصادية التي يمكن اتخاذها سواء الآن أو بعد توقيع اتفاق سلام لضمان الأمن والاستقرار والازدهار في المنطقة.

وكان قد اعلن وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني رياض المالكي، يوم الخميس، أن وفدًا أمريكيًا سيزور المنطقة خلال الأسبوعين القادمين.

وقال “المالكي”، إن “الوفد يضم المبعوث الأمريكي للشرق الأوسط جيسون غرينبلات، ومسؤول ملف السلام في الإدارة الأمريكية جيرالد كوشنير”.

وأضاف “المالكي” أنه “من المفترض أن يحمل الوفد الأمريكي إجابات واضحة على الأسئلة التي قدمتها القيادة الفلسطينية للإدارة الأمريكية حول موقف الأخيرة من عملية السلام بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني”.

وتسعى الإدارة الأمريكية لإعادة إحياء عملية السلام المتوقفة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي منذ أبريل/نيسان عام 2014، حيث يزور غرينبلات القدس ورام الله بين الفينة والأخرى، محاولًا تقريب وجهات النظر”.

وأوضح وزير الخارجية الفلسطيني أن الرئيس محمود عباس، سيلقي خطابًا هامًا في الجمعية العامة للأمم المتحدة منتصف سبتمبر/ أيلول القادم يتضمن مجمل الأوضاع السياسية والميدانية على الأرض الفلسطينية ويضع المجتمع الدولي عند مسؤولياته حول ذلك”.

PNN

شاهد أيضاً

القوات العراقية تستعيد السيطرة على آخر بلدات يسيطر عليها الأكراد في محافظة كركوك

كركوك (العراق) – أ.ف.ب – استعادت القوات العراقية الجمعة السيطرة على بلدة التون كوبري، آخر …

اترك رد

Translate »