مجهولون يحرقون مقر هيئة الأسرى والمحررين في غزة

أفاد مدير عام الهيئة شؤون الأسرى والمحررين في قطاع غزة بسام مجدلاوي، بأن مجهولين أقدموا فجر اليوم الثلاثاء على إحراق مكتب الهيئة، وسرقة أجهزة حواسيب تحوي بيانات خاصة بالأسرى في سجون الاحتلال.

وقال مجدلاوي في تصريحات صحفية، ‘في تمام  الساعة الخامسة فجرا، تلقيت اتصالا من حارس العمارة يفيد بأن النيران تشتعل في مكتب الهيئة، وتوجهنا على الفور إلى المكان، ووجدنا أن الغرفة الرئيسية احترقت بالكامل، وتم سرقة جهازي لاب توب’.

وأوضح أنه تبين أنه تم بفعل متعمد ومقصود، مشيرا إلى أن الخسائر المادية جراء هذا الحريق تتجاوز 10 آلاف دولار أميركي.

من جهتها، قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في بيان صحفي، ‘إن الإقدام على حرق مكتب الهيئة في غزة، هو اعتداء سافر ومشين، ويمس بقضية وطنية بامتياز، ولا يقدم على مثل ذاك العمل إلا من هم في صف الاحتلال الإسرائيلي وأعوانه، حيث سيؤدي ذلك إلى تعطيل مجمل الخدمات التي تقدمها الهيئة لكافة الأسرى وذويهم دون تمييز.’

واستنكر رئيس الهيئة عيسى قراقع الحادثة بشدة، مطالبا ‘الأجهزة الأمنية في قطاع غزة، بضرورة فتح تحقيق عاجل والكشف عن الجناة ومحاسبتهم’، دون أن يوجه الاتهام لأي جهة، وأهاب بأهمية تحرك قيادات العمل السياسي في قطاع غزة، لتطويق مثل هذه الأعمال التخريبية.

وقال قراقع، ‘إن تتابع هذه الحادثة مع تدمير وتخريب مؤسسة الشهداء والجرحى في قطاع غزة، إنما هو مؤشر على استهداف الإرث النضالي والوطني، والتضحيات الطويلة للأسرى والشهداء والجرحى’.

شاهد أيضاً

الرئيس في خطابه التاريخي أمام الأمم المتحدة: لن نقف مكتوفي الأيدي أمام الخطر الذي يتهدد حل الدولتين ويستهدف وجودنا ويتهدد السلام والأمن في منطقتنا والعالم

– ما تقوم به إسرائيل من تغيير للوضع القائم التاريخي في القدس هو لعب بالنار …

اترك رد

Translate »