محمد اشتية: الإدارة الأمريكية أمام امتحان ولا فصل بين السياسي والاقتصادي

قال عضو اللجنة المركزية في حركة فتح محمد اشتية إن نجاح جولة الوفد التي تعتبر السابعة عشرة مرهون بقدرة الإدارة الأمريكية على فرض حل الدولتين ووقف البناء الاستيطاني، بحسب صحيفة معاريف الاسرائيلية.

جاءت تصريحات اشتية عشية وصول الوفد الأمريكي الكبير الذي ارسله ترامب برئاسة مبعوثة الخاص للشرق الأوسط جيراد كوشنير.

هذا وأكد اشتية للصحيفة أن الطرف الفلسطيني مستعد للسلام للخلاص من الاحتلال وأن الادارة الامريكية أمام امتحان في قدرتها على إعلان وقف الهجمات الاستيطانية وفق تعبيره وإلزام اسرائيل بذلك وأن تدفعها للاعتراف بأن الهدف من وراء المفاوضات هو الوصول إلى حل الدولتين موضحا ان المرحلة الأولى يجب أن تكون عبر خطوات لإعادة بناء الثقة بينما المرحلة الثانية الدخول إلى جوهر الصراع.

فيما ذكر اشتية أن الادارات الامريكية السابقة شددت مسبقا على أن الحل يجب أن يستند إلى مبدأ حل الدولتين وهو ما لم تذكره صراحتة هذه الادارة معبراًعن تفهم الفلسطينين للاولويات الجديدة لادارة ترامب مثل كوريا والمشاكل الداخلية الأخرى ولكن هذا لا يعفي هذه الإدارة من الامتحان الذي عليها اجتيازه في وقف الاستيطان موضحا أن الخطوات الاقتصادية ليست منفصلة عن الخطوات السياسية التي يجب أن تسير بالتوازي وليس بديلا عنها.

من جهة أخرى، ذكرت الصحيفة أن المسؤول عن ملف المفاوضات في السلطىة الفلسطينية صائب عريقان اجتمع صباح اليوم مع القنصل الامريكي والسفير الروسي وأنه صرح أن الاتصالات مع اللجنة الرباعية لم تنقطع مطالبا الرباعية بالتشديد على مبدأ الحل القائم على الاعتراف بالدولة الفلسطينية على حدود.

يذكر أن البيت الابيض اعلن أن وفدا سيضم كوشنير وجرينبلات ومستشار القومي سيقوم بجولة محادثات جديدة في الشرق الاوسط لإعادة اطلاق عملية السلام.

الحدث- عصمت منصور

شاهد أيضاً

الرئيس: “الكوبلاك” أحد أهم روافد العمل الشعبي الهام لمنظمة التحرير

مستمرون في تحقيق الإنجازات مستخدمين أدوات النضال السلمي والقانون الدولي قال الرئيس محمود عباس إن …

اترك رد

Translate »