ملف اليوم – اهمية انعقاد جلسة المجلس الوطني

قال كل من تيسير نصر الله، عضو المجلس الثوري لحركة فتح، وعدنان سمارة عضو المجلس الوطني، خلال برنامج “ملف اليوم، حول إنعقاد المجلس الوطني:

قال تيسير نصر الله:
• آمل من الجميع أن يضعوا كل المبررات غير المنطقة في عقد المجلس الوطني خلف ظهورهم، وهناك تقنية حديثة في عقد المجلس الوطني في الضفة الغربية،”الفيديو كونفرس”.
• عدم إنعقاد المجلس الوطني الفلسطيني هو أخطر بكثير، مما نتوقع، فهو يعزز الإنقسام ويشرذم شطري الوطن ما بين الضفة الغربية وقطاع غزة.
• آمل أن يعيد بعض الأحزاب الفلسطينية والفصائلية قراءة الواقع من جديد بعد أن أخوا مواقفهم مسبقا، ولا يمكن أن يعقد المجلس الوطني بدون كافة الفصائل الفلسطينية.
• ما يجمعنا كفصائل أكثر بكثير ما يفرقنا وحركة فتح تمد كل أياديها لكل فصائل العمل الوطني ونحن نمد إيادينا إلى حركة حماس والجهاد الإسلامي بالحضور إلى إنعقاد المجلس الوطني، نحن أخذنا هذا القرار وهناك إستعداد كامل لدى كل أطر حركة فتح من أجل إنجاح العرس الوطني الفلسطيني.

قال عدنان سمارة:
• عقد المجلس الوطني ضروروة لا بديل له لأنه هو المنظمة وصاحب القرار وهو الذي أنشأ منظمة التحرير وهو الذي له الولاية، وتأخرنا كثيرا بعقد المجلس الوطني بسبب التدخلات الإقليمية.
• من يحضر إلى إنعقاد المجلس الوطني هو جزء من الشرعية ومن لم يحضر فهو خارج الشرعية، لذا على الجميع الفلسطيني أن يشارك في إنعقاد هذا المجلس، وان حماس والجهاد إن لم ليشاركوا فهذا خطير جدا وسيخرجوا من المنظومة والشرعية الفلسطينية، ولا يجوز أن نبقى رهينة لأي فصيل كان مهما كان حجمه، وحماس والجهاد سيخسروا إطن لم يحضروا إنعقاد المجلس الوطني الفلسطيني.
• نأمل أن تكون جلسة إنعقاد المجلس الوطني قبل ذهاب سيادة الرئيس إلى الأمم المتحدة وإلقائه الخطاب التاريخي، لأن هذا سيقويه في الأمم المتحدة عندما نكون موحدين وعلى كلمة واحدة وصف واحد.
• لم يجرأ أحد أن يقول بأن منظمة التحرير غير موجودة ولا يجوز لأي أحد ان يشكك في شرعية منظمة التحرير، لذا نقول بأن شرعية منظم التحرير باقية وموجودة إلى الأبد، فهي محطة ضرورية وأساسية في إستكمال مشروعنا الوطني الفلسطيني.

شاهد أيضاً

حال السياسة – الهجوم الارهابي الجبان الذي طال قوات الشرطة والجيش المصريين

حال السياسة – الهجوم الارهابي الجبان الذي طال قوات الشرطة والجيش المصريين

اترك رد

Translate »