وثائق جديدة.. البطريركية الأرثوذكسية تبيع عقاراتها بأبخس الأسعار

أكدت ثلاث وثائق أن البطريركية الأرثوذكسية اليونانية، تحت قيادة البطريرك الحالي ثيوفيلوس الثالث، باعت ستة دونمات في منطقة دوار الساعة في يافا، وتشمل عشرات الحوانيت، مقابل مبلغ 1.5 مليون دولار فقط، و430 دونما في قيسارية، تشمل أجزاء كبيرة من الحديقة الأثرية والمدرج الروماني، مقابل مليون دولار فقط.

وتعتبر البطريركية اليونانية الأرثوذكسية ثاني أكبر مالك عقارات في البلاد، بعد “سلطة أراضي إسرائيل”. لكن حجم العقارات التابعة لهذه البطريركية تضاءل بشكل كبير بسبب صفقات بيعها لجهات إسرائيلية. وتقضي هذه الصفقات بتأجير البطريركية العقارات لفترة طويلة، 99 عاما في غالب الأحيان، لكن بعد انتهاء المدة تصبح العقارات “المؤجرة” ملكا للجهات التي دفعت ثمنها، كما أن ثمن المباني الموجودة في هذه الأراضي يقدر بمئات ملايين الشواقل.

وقالت صحيفة “هآرتس”، أمس، إنه يتبين من 3 وثائق أن الجهات التي استأجرت/اشترت العقارات هي شركات خاصة أجنبية مسجلة في دول تعتبر “ملجأ الضرائب”، التي تتهرب الشركات فيها من دفع ضرائب وغالبا ما تكون شركات مشبوهة، ولا يمكن الحصول على معلومات حول أصحاب الأسهم في هذه الشركات أو معرفة هوية الموقعين على الصفقات.

ولفتت الصحيفة إلى أن معظم هذه الأراضي اشترتها البطريركية اليونانية الأرثوذكسية أو أنه تم نقل ملكيتها إليها وتسجيلها باسم البطريركية، ما يعني أن المالكين الأصليين وهبوا أراضي للكنيسة.

شاهد أيضاً

الحكومة تعلن تكثيف تواجدها في غزة وتعلق سفر وزرائها لمواصلة جهود إنهاء الانقسام

صادقت على مشاريع عدد من القرارات قررت بدء العمل بالتوقيت الشتوي في فلسطين اعتبارا من …

اترك رد

Translate »