وقفة احتجاجية امام مستشفى أساف هروفيه بمشاركة السعدي دعماً للأسير خضر عدنان

شارك النائب اسامة سعدي ، الحركة العربية للتغيير – القائمة المشتركة ، في الوقفة الاحتجاجية التي نظمتها القوى الوطنية والإسلامية التي جرت أمام مستشفى أساف هروفيه حيث يرقد الأسير خضر عدنان المضرب عن الطعام منذ اربعين يوماً ، وذلك احتجاجاً على سياسة الاعتقال الاداري الذي نُفذ بحقه ، وعلى نقله الى المستشفى خلافاً لرغبته ومقيداً بيديه ورجليه لتتم تغذيته قسراً.
وقال السعدي في الوقفة الاحتجاجية ان هذه الممارسة هي منافية لأخلاقيات مهنة الطب ويجب عدم إقحام الطواقم الطبية في الأمور السياسية والرغبة الفردية لدى الأسرى عامة وخضر عدنان خاصة في الاضراب عن الطعام تعبيراً عن نضالهم واحتجاجهم.

وطالب السعدي بالإفراج عن جميع الاسرى المعتقلين ادارياً وخاصة الشيخ خضر عدنان، كما كان اكد له عدنان نفسه في الزيارة الاخيرة التي قام بها السعدي رفضه بنقله الى مستشفى مدني لأنه عبارة عن شبه زنزانة ويخالف ابسط حقوق المرضى . وشدد السعدي على دعمه المستمر لأسرى الحرية بتوجيه رسالة من امام المستشفى الى الاسرى بأنه. سيبقى كما كان متابعاً لقضيتهم ومسانداً لهم

يجدر ذكره ان النائب السعدي كان زار الأسير عدنان قبل أسبوع واطلع على وضعه المقلق صحياً وعلى احتياجات ومطالب الأسرى عامة.
وشارك في الوقفة الاحتجاجية لجان شعبية من اللد والرملة وحركة أبناء البلد ونشطاء من الحركة الاسلامية الشمالية والجنوبية والجبهة وشبيبة الحركة العربية للتغيير.

شاهد أيضاً

نادي الأسير: الاحتلال يعتقل 26 مواطناً بينهم سيّدة

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي 26 مواطناً من محافظات الضفة الغربية منذ مساء الأمس وحتى فجر …

اترك رد

Translate »