مجدلاني يدين إجراءات الاحتلال ضد القدس ومحاولة تحويلها لمدينة معزولة

بيت لحم – قال الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أحمد مجدلاني، إن إجراءات حكومة الاحتلال ضد مدينة القدس ومحاولة تحويلها إلى مدينة معزولة، وفرض الغرامات المالية على التجار، هي سياسة قديمة جديدة للاحتلال، هدفها تفريخ المدينة واستمرار تهويدها .

وأضاف مجدلاني، خلال زيارته لقرية الأطفال في بيت لحم وتوزيع المعايدات، بحضور رئيس اتحاد الجمعيات الخيرية فهمي الشلالدة، ومدير عام شركة الجبريني هشام الجبريني، وأعضاء قيادة الجبهة في بيت لحم، وسكرتير فرع شمال الخليل في جبهة النضال محمد الشلالدة، إن ما يتعرض له أبناء شعبنا يتطلب تعزيز التكاتف الاجتماعي، والتعاون في الأعمال الخيرية .

وتابع: إن الشعب الفلسطيني بطبعه معطاء ويحب الخير والمساعدة، وإن الظروف السياسية والاقتصادية الصعبة التي نمر بها تتطلب من الجميع الحرص على المساعدة والمساندة للأسر الفقيرة والمحتاجة، بما يعزز من صمود أبناء شعبنا في وجه مخططات الاحتلال.

وأشار مجدلاني إلى أن حكومة الاحتلال تحاول بكافة السبل، وقف التدفق البشري على مدينة القدس التي أعطاها الزخم والقوة، وستبقى مدينة القدس عاصمة الدولة الفلسطينية، ولن تؤثر إجراءات الاحتلال عليها.

شاهد أيضاً

الآغا: التحدي الماثل أمامنا تخطي الأزمة المالية التي تعاني منها وكالة الغوث

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، رئيس دائرة شؤون اللاجئين زكريا الاغا، إن التحدي …

اترك رد

Translate »