شارون وبذرة الانقلاب

شارون هو الذي زرع بذرة الانقلاب والانشقاق والشقاق والكراهية والحقد بين الأخوة بإعادة انتشاره أو تموضع قواته المحتلة من غزة المحتلة مع الضفة حتى اليوم، إذ بدلا من أن نعي وقوعنا بالفخ والمكيدة نصّبنا سلطة موازية بغزة بعد الانقلاب الدموي عام 2007، وبدعم إقليمي بائس، وظننّا كتيار انقلابي في حماس إمكانية الجمع بين حدة النظر وقصر النظر، أو بين فن تحقيق المكاسب من حيث هي السلطة، وفن التضحية من حيث هي الثورة؟

من مقال للكاتب بكر أبوبكر بعنوان (بعد العشر العجاف، من يظلم غزة اليوم؟)

شاهد أيضاً

لماذا المجلس الوطني؟

انعقاد المجلس الوطني ضرورة، يجب أن لا يختلف حولها أحد، فالمجلس الذي كان برلمان الشعب …

اترك رد

Translate »