أدانت قتل الرهينة الياباني … الخارجية تطالب بفرض عقوبات على إسرائيل جراء الإستيطان

طالبت وزارة الخارجية المجتمع الدولي بالتحرك العاجل لوقف عدوان الاحتلال على الأرض الفلسطينية عبر الاستيطان، وفرض عقوبات على إسرائيل.
ودعت الوزارة في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء، الى التعامل مع الاستيطان كجريمة حرب تهدد الأمن والسلم الدوليين، ومحاسبة المسؤولين الإسرائيليين على جرائمهم المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني وأرض دولته.
يذكر أن وزير البناء والإسكان الاسرائيلي أوري أريئيل وافق على بدء العمل لتوسيع مستوطنة ‘ أفرات ‘ جنوب بيت لحم، على أراضي فلسطينية مصادرة منذ عام 2009.
وأكدت الوزارة، أن هذا المخطط الاستيطاني الإحلالي يأتي في سياق تخطيط اسرائيلي رسمي لتقطيع أوصال الضفة الغربية وتحويلها الى ‘كنتونات’ معزولة، وبالتالي ضرب وحدة أرض دولة فلسطين، وتدمير مقومات حل الدولتين.
وجددت الخارجية تحذيرها للمجتمع الدولي، ومؤسسات الأمم المتحدة، والدول كافة من مغبة استغلال اليمين الإسرائيلي المتطرف لأجواء الانتخابات الإسرائيلية للمضي في عمليات تهويد القدس ومصادرة الأراضي وتوسيع الاستيطان، في تحدٍّ فاضح لإرادة السلام الدولية، وقرارات الشرعية الدولية، والقانون الدولي.

في سياق منفصل، أدانت وزارة الخارجية جريمة الإعدام ‘الوحشية’ و’الجبانة’ للرهينة الياباني ‘هارونا يوكاوا’ بطريقة مروعة، والتي تمثل انتهاكا صارخا لحقوق الإنسان، ولكل القيم والأخلاق الإنسانية، والقوانين الدولية، وقيم الأديان السماوية.
وقالت الوزارة في بيان صحفي اليوم الثلاثاء، ‘إن هذه الجريمة تعكس الفكر الإجرامي والوحشي لأساليب هذه الجماعات الإرهابية المتطرفة، والتي لا تمت للدين الإسلامي السمح بأي صلة’.
ودعت إلى الإفراج الفوري عن الصحفي والرهينة الياباني الثاني ‘كينجو جوتو’، وضمان عودته إلى وطنه سالماً، معربة عن تعاطفها وتعازيها لعائلة الفقيد الياباني، وتضامنها ووقوفها إلى جانب الحكومة اليابانية والعالم الحر في مواجهة ومكافحة الإرهاب بكل أشكاله.

شاهد أيضاً

إصابة شاب برصاص الاحتلال في تقوع

أصيب شاب برصاص الاحتلال، خلال مواجهات اندلعت بين الشبان وقوات الاحتلال الاسرائيلي في بلدة تقوع …

اترك رد

Translate »