فتح تحيي ذكرى انطلاقة الثورة في شيكاغو

أقامت حركة “فتح” في مدينة شيكاغو اليوم، مهرجانا جماهيرا في الذكرى الخمسين لانطلاق الثورة الفلسطينية وميلاد الحركة تحت رعاية محافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام، بحضور ورئيس بلدية بيتونيا ربحي دولة ورئيس بلدية ترمسعيا .
ونقلت د. ليلى غنام محافظ رام الله والبيرة تحيات سيادة السيد الرئيس ابو مازن، الذي يثني على الدور الكبير الذي يقوم به الفلسطينيين حيثما وجدوا في تحريك الراي العام والشعبي نحو قضية شعبنا العادلة.  وخاطبت المحافظ الحضور:” أجسادكم هنا في الولايات المتحدة الأمريكية إلا أن أرواحكم وقلوبكم لا تنبض إلا للقدس ولا تتوجه إلا لفلسطين دولتنا المستقلة كاملة السيادة، مشيرة أن شعبنا الفلسطيني اينما تواجد يحمل قضيته وعهد الشهداء وآلام الأسرى والجرحى في كل مكان وكل وقت وحين.
وقالت عاشت الذكرى وما زالت عليبون مسافرة في مداد الدم من ليلة البلاغ الاول من الانطلاقة والتي جسدتها الطلائع الوطنية لبعث الهوية الوطنية النضالية، مؤكدة على العهد الذي رسمه الشهيد القائد ياسر عرفات ومفجر الثورة.
واوصت غنام على ضورة الارتباط بالوطن والمحافظة على الوحدة الوطنية ونبذ اي خلافات خارجة عن مشروعنا الوطني والمحافظة على الهوية الوطنية والارتباط بالوطن، داعية رجال الاعمال للاستثمار في الوطن لدعم الاقتصاد الوطني والحد من نسبة البطالة.
واعتبرت أن إرث الشهداء وعذابات الأسرى لن تذهب هدرا، فشعب وزيره شهيد وقيادته شهداء وأبناء شعبه يقدمون الدماء ويقسمون على مواصلة درب البناء لن يهزم وسينتصر.
ولفتت المحافظ إلى أهمية الدور الفلسطيني في أمريكا لتعريف المجتمع الأمريكي بأحقية شعبنا وعدالة قضيتنا أمام ارهاب المحتل وبطشه، والتأثير لوقف الإنحياز الأمريكي الأعمى للإحتلال الذي يقتل شعبنا ويبطش بأرضنا، لافتة أن وسائل الإعلام الموجهة تحاول تصوير ما يجري بفلسطين بأنه صراع بين قوتين متوازيتين، وهو عبارة عن قتل بآلة الحرب الإحتلالية الفتاكة لشعب لا يملك سوى الإرادة.
بدوره اشار عمر الفقيه نائب السفير الفلسطيني في واشنطن إلى اهمية ان تلعب الجالية الفلسيطنية دورا فاعلا في محتلف نواحي المجتمع الامريكي من خلال الانفتاح والاندماج في الحياة السياسية والاجتماعية والثقافية والمشاركة الفاعلة في الغرف التجارية والبلديات والدوائر الرسيمة لما له النفع الكبير للقضية الفلسطينية.
من جانبه أكد رئيس بلدية بيتونيا ربحي دولة ان ابناء شعبنا في شيغاغو يؤكدون يوماً بعد يوم تمسكهم في ارضهم ودعم القرار الوطني وصمود المواطنين في وجه الاعتداءات الاسرائيلية.
وأوضح ان الفعاليات التي ينظمها أبناء شعبنا في الخارج هي تأكيد على وحدة الدم والمصير ، مشيراً ألى ان استمرار الممارسات الاسرائيلية الهادفة الى تهويد القدس الشريف وهدم حلم بناء الدولة المستقلة يتطلب تعزيز الوحدة الوطنية ألداخلية إضافة الى وقفة عربية مساندة للسلطة الوطنية وداعمةً لمؤسساتها.
وقال “أن الشعب الفلسطيني موحد خلف قيادته الحكيمة وتوجهاتها في مجلس الأمن الدولي لتحديد سقف زمني لإنهاء الاحتلال الاسرائيلي.
وقدمت فرق فنونيات الفلسطينية عروضاً من الدبكة والرقص الشعبي.

شاهد أيضاً

القدوة: غزة العمق الاستراتيجي للدولة الفلسطينية

إعتبر عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح”، مفوض الإعلام والثقافة والتعبئة الفكرية د. ناصر القدوة، أن …

اترك رد

Translate »