المقدح: جاهزون لحماية اليرموك والقرار النهائي للرئيس

قال قائد القوى الامنية المشتركة في لبنان اللواء منير المقدح ان فتح ومنظمة التحرير جاهزة للدفاع عن مخيم اليرموك الذي يتعرض لهجوم من تنظيم داعش .

لكنه نفى في ذات الوقت ما تردد من معلومات عن توجه مسلحين فلسطينيين من المخيمات للقتال داخل المخيم, لافتا الى ان القرار النهائي بيد الرئيس عباس.

وأشار اللواء المقدح عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “الفيس بوك” الى عدم وجود معلومات عن توجه عناصر فلسطينية بشكل فردي من مخيم “عين الحلوة” أو غيره من المخيمات لمواجهة تنظيم “داعش” في اليرموك. ولفت إلى أنّ “الوضع هناك صعب جدا، والمعلومات المتوافرة تتحدث عن سيطرة التنظيم على 90% من المخيم”.

وأكد اللواء المقدح أن كتائب “أكناف بيت المقدس” والمؤلفة بشكل عام من عناصر فلسطينية مقربين من حركة “حماس” و”الاخوان المسلمون”، هي التي تتولى عملية مواجهة “داعش” في اليرموك، نافيا ان يكون هناك اي وجود مسلح لحركة “فتح” هناك.

وشدد اللواء المقدح على وجوب قيام تحرك دولي يضع حدا للمأساة الحاصلة في “اليرموك” من خلال ادخال الامدادات للمدنيين المحاصرين داخله علما ان بعضهم مصاب، أو لاخراجهم من المخيم، منبها من وجود مخطط لتهجير فلسطينيي اليرموك لانهاء الشاهد الوحيد على القضية الفلسطينية في سوريا بعدما تم تهجير الفلسطينيين من العراق. وقال: “قبل دخول داعش كان هناك نحو 20 ألف مدني داخل اليرموك خرج حوالي 1500 منهم قبل يومين”.

ولفت اللواء المقدح الى أنّه وقبل 10 أيام من اقتحام مسلحي “داعش” بشكل مفاجىء المخيم، كان يتم اعداد اتفاق يقضي بسحب المسلحين منه، الا أنّه وللأسف يبدو اننا بصدد مخطط لانهاء ملف اللاجئين خدمة للاحتلال الاسرائيلي.

شاهد أيضاً

انتخاب شاب فلسطيني رئيساً لبلدية أورهوس الدنمركية عن فئة الناشئة والشباب

في سابقة هي الاولى من نوعها، انتخب الشاب كريم موفق قدورة، من اصول فلسطينية رئيسا …

اترك رد

Translate »