في سابقة، الاحتلال يقرر سحب جنسية مواطن أدين بتنفيذ عملية دهس

صادقت محكمة الصلح الاسرائيلية في حيفا، اليوم الأحد، على سحب الجنسية فلسطيني يعيش في ام الفحم ، نفذ هجوم دهس وطعن العام الماضي.

وقال ناشطون ان هذه المرة الأولى التي تقوم فيها اسرائيل بسحب جنسية مواطن عربي بسبب تهم “ارهاب”.

وأدين علاء رعد أحمد زيود بأربع تهم محاولة قتل بعد ان دهس جندية اسرائيلية، أصيبت بجروح خطيرة، وطعن ثلاثة اشخاص اخرين، ما تسبب بإصابتهم بإصابات خفيفة حتى متوسطة، في 11 اكتوبر 2015.

ونفذت العملية بالقرب من مدينة الخضيرة، وحُكم عليه بالسجن (25 عاما) في يونيو العام الماضي.

وقررت المحكمة الاسرائيلية انه بعد الغاء جنسية زيود في شهر اكتوبر، سوف يتم منحه مكانة مؤقتة، بحسب قانون الجنسية، وانه سيتم تمديد هذه المكانة من حين الى اخر بحسب قرار وزير الداخلية بعد اتمامه عقوبته.

وقالت جمعية عدالة انها سوف تستأنف للمحكمة العليا على ما وصفته بـ”سابقة خطيرة”، بالشراكة مع جمعية حقوق المواطن في اسرائيل.

وقدم وزير الداخلية الاسرائيلي في شهر مايو الماضي طلب الى المحكمة لسحب جنسية زيود الإسرائيلية. وقد وافق المستشار القضائي على الخطوة، وابلغ درعي حينها عائلة زيود ان الوزارة لن تجدد اقامة للاب زيود، وهو لا يحمل الهوية الاسرائيلية.

 

شاهد أيضاً

الطيبي لسفراء الدول الأوروبية: اسرائيل تُمارس العنصرية كدولة وتُشَرعن التمييز، ولا علاقة بين اللاسامية ومناهضة الاحتلال

شارك صباح يوم الاثنين النائب د.أحمد الطيبي، رئيس العربية للتغيير – القائمة المشتركة، في لجنة …

اترك رد

Translate »