الزعنون يطلع الرئيس الجزائري على الأوضاع في فلسطين

أطلع رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون والوفد المرافق له اليوم الأربعاء، رئيس الجمهورية الجزائرية عبد العزيز بوتفليقة على مجمل الأوضاع في فلسطين.
ونقل الزعنون للرئيس الجزائري خلال اللقاء الذي جرى في مقر الرئاسة الجزائرية في العاصمة تحيات وتقدير الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية والشعب الفلسطيني بكل فئاته، وتثمينهم للدور الجزائري المميز والداعم للقضية الفلسطينية والمواقف المبدئية للجزائر منذ استقلالها حتى الآن.
واستعرض الزعنون العلاقات المتينة بين الشعبين الشقيقين، وشرح التحديات التي تواجهها القضية الفلسطينية من مصادرة الأراضي والبناء الاستيطاني، وهدم المنازل والاعتقالات وتندس المقدسات ومحاولات التهويد الشرسة للقدس وغيرها.
كما شرح الزعنون للرئيس الجزائري الاستراتيجية الفلسطينية في المرحلة الحالية والتي تركز على تعزيز صمود شعبنا في وطنه ومواجهة كل السياسات العدوانية والعنصرية الإسرائيلية، وملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين حتى يدفع المجرم ثمن جرائمه.
وأوضح الزعنون أيضا التحرك الدبلوماسي الفلسطيني لكسب المزيد من الاعتراف بالدولة الفلسطينية والعمل على وضع نهاية للاحتلال.
كما استعرض جهود القيادة الفلسطينية في ترتيب البيت الفلسطيني الداخلي وإنهاء الانقسام، ومتابعة الجهود للتخفيف من معاناة أهلنا في قطاع غزة، مشيرا إلى المخططات الإسرائيلية الهادفة إلى فصل قطاع غزة عن الضفة الغربية وإلى جهود القيادة في التصدي لتلك المخططات.
وشدد الزعنون على أنه لا دولة فلسطينية في غزة ولا يمكن قيام دولة فلسطينية بدون غزة، مجددا رفضه للدولة ذات الحدود المؤقتة.
بدوره، أكد الرئيس بوتفليقة مجددا على موقف بلاده الثابت من دعم القضية الفلسطينية في كافة المجالات، مشيرا إلى زيارة الرئيس محمود عباس إلى الجزائر في كانون الأول الماضي.
وأضاف بوتفليقة أن أبواب الجزائر مفتوحة كما كانت دائما لاستقبال الرئيس محمود عباس وكافة أعضاء القيادة الفلسطينية في أي وقت، وسنخر كل إمكانياتنا وعلاقاتنا خدمة للقضية الفلسطينية.
وأعطى بوتفليقة توجيهاته بمعالجة كافة القضايا الجالية الفلسطينية وسفارة دولة فلسطين في الجزائر.
وحضر اللقاء عن الجانب الفلسطيني إلى جانب رئيس المجلس: عبد الله عبد الله، ومحمد حسن الصيفي، وخالد مسمار، والسفير الفلسطيني لدى الجزائر لؤي عيسى، وحضره عن الجانب الجزائري رئيس مجلس الأمة الجزائري عبد القادر بن صالح ورئيس المجلس الشعبي الوطني الجزائري محمد العربي ولد خليفة.
وكان الزعنون، قد قدم صباح اليوم محاضرة في مقر مجلس الأمة الجزائري بحضور رئيس المجلس وحشد كبير من ممثلي الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني وعدد كبير من أعضاء المجلسين في الجزائر، مستعرضا خلالها مجمل الأوضاع الفلسطينية والممارسات الإسرائيلية العنصرية والإجرامية بحق شعبنا وأرضنا.
كما استعرض الزعنون لمجمل التحديات التي تواجه القضية الفلسطينية، شارحا الاستراتيجية الفلسطينية داخليا وفي تعاملها مع الاحتلال، وخارجيا على مستوى الدول والبرلمانات ومؤسسات الأمم المتحدة.
كما شرح الزعنون خلال المحاضرة العلاقات التاريخية بين الثورة الفلسطينية والجزائر منذ استقلالها والدعم غير المحدود الذي تقدمه الجزائر لنضال شعبنا الفلسطيني. ويختتم الزعنون والوفد المرافق له زيارته للجزائر التي استمرت أربعة ايام بلقاء رئيس المجلس الدستوري الجزائري مراد مدلسي.

شاهد أيضاً

الآغا: التحدي الماثل أمامنا تخطي الأزمة المالية التي تعاني منها وكالة الغوث

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، رئيس دائرة شؤون اللاجئين زكريا الاغا، إن التحدي …

اترك رد

Translate »