مدير شرطة الضواحي: انتشار الشرطة في ضواحي القدس انجازاً سيحفظ الأمن في هذه المناطق

أكد مدير شرطة الضواحي المقدم عماد ياسين، إن انتشار الشرطة الفلسطينية بزيها العسكري أمس، وفتح مراكز جديدة في بلدة الرام استكمالاً لانتشارها في ضواحي القدس، يعد انجازاً هاماً سيحافظ على الأمن والأمان في هذه المناطق وسوف يثلج قلوب مواطنيها.

وقال ياسين في حديث لإذاعة موطني اليوم الخميس:” أمس كان يوماً فلسطينياً بامتياز إذ استطاعت الشرطة الفلسطينية الانتشار وفتح مراكز جديدة بلباسها العسكري وبالسلاح في مناطق على مرمى حجر من القدس.

وأوضح ياسين بأن حكومة الاحتلال منذ احتلال هذه المناطق وحتى الآن لم تحافظ على الأمن، بل العكس كانت تقوم بالاعتداء على المواطنين، مشيراً إلى أنه وفي هذه المناطق كان غير مسموح للشرطة الفلسطينية التحرك بحرية بالزي العسكري في هذه المناطق تزامناً مع لجوء الخارجين عن القانون إلى هذه المنطقة للاختباء فيها، وبشكل خاص تجار المخدرات والسلاح.

وأشار ياسين إلى حملات الشرطة الفلسطينية في هذه المناطق ضد الخارجين عن القانون، قائلاً:” حققت الشرطة الفلسطينية عدة انجازات ،وخاصة على صعيد مكافحة تجار المخدرات الذين تم القبض عليهم”، لافتاً إلى أن سكان هذه المناطق هم بحاجة لوجود الشرطة الفلسطينية التي كانت تعمل في مناطق غير خاضعة أمنياً لسيطرة السلطة الفلسطينية.

وأضاف ياسين:”مع استلام المراكز في هذه المناطق استقبلنا المواطنين بالحلوى والزغاريد ، وانا شخصيا بكيت بعد رؤية هذا المشهد الذي يدل على حاجة المواطنين للأمن والأمان”.

شاهد أيضاً

منتخبنا الوطني يواصل انتصاراته في تصفيات آسيا ويكتسح المالديف بثمانية

اكتسح منتخبنا الوطني لكرة القدم، مساء اليوم الثلاثاء، منتخب جزر المالديف بثمانية أهداف لهدف، ضمن …

اترك رد

Translate »