منظمة التحرير تؤكد رفضها أن تكون طرفا في صراع مسلح على أرض مخيم اليرموك

المنظمة تدعو إلى حقن دماء أبناء شعبنا وعدم جر المخيم إلى مزيد من الخراب والويلات

أكدت منظمة التحرير الفلسطينية اليوم الخميس، موقفها الدائم برفض زج شعبنا ومخيماته في أتون الصراع الدائر في سوريا الشقيقة، وأنها ترفض تماماً أن تكون طرفاً في صراع مسلح على أرض مخيم اليرموك، بحجة إنقاذ المخيم الجريح.

وقالت المنظمة في بيان صحفي: إنها ستعمل من أجل وقف كل أشكال العدوان والأعمال المسلحة، بالتعاون مع جميع الجهات المعنية، خاصة وكالة الغوث الدولية وكل الأطراف التي لها مصلحة في عدم جر المخيم إلى مزيد من الخراب والويلات.

وأضاف البيان: إن منظمة التحرير الفلسطينية في الوقت الذي تحرص فيه على علاقاتها مع كل الأطراف، تؤكد رفضها الانجرار إلى أي عمل عسكري، مهما كان نوعه أو غطاؤه، وتدعو إلى اللجوء إلى وسائل أُخرى حقناً لدماء شعبنا، ومنعاً للمزيد من الخراب والتهجير لأبناء مخيم اليرموك.

شاهد أيضاً

القواسمي يكشف لـ”خبر”: نتائج لقاءات الأحمد مع المخابرات المصرية؟!

قال الناطق باسم حركة فتح، أسامة القواسمي، إن عضو اللجنة المركزية للحركة، مسؤول ملف المصالحة …

اترك رد