الذكرى الـ 41 لمجزرة “تل الزعتر”

يوافق اليوم الذكرى الـ41 لمجزرة “تل الزعتر” والتي قامت بها القوات السورية، والمليشيات اللبنانية، وراح ضحيتها أكثر من 4200 من الفلسطينيين واللبنانيين.

المكان والتاريخ:

تمَّ الجزء الأكبر من المجزرة في الفترة من 12 إلى 14 أغسطس/آب 1976 بمخيم تل الزعتر، الذي يقع في المنطقة الشرقية الشمالية من مدينة بيروت، وتبلغ مساحته كيلومترا مربعاً واحداً، وتأسس هذا المخيم عام 1949، أي بعد سنة واحدة من النكبة الفلسطينية.

مرتكبو المجزرة:

نفذت مجزرة تل الزعتر القواتُ السورية في لبنان ومليشيات مسيحية يمينية، بينها حزب الكتائب وحراس الأرز.

ضحايا المجزرة:

بلغ عدد ضحايا مجزرة تل الزعتر 4200 أغلبهم مدنيون، وتمت تصفية معظمهم في الفترة من 12 إلى 14 أغسطس/آب، بينما البقية توفوا خلال حصار المخيم ومعارك سبقت اقتحامه.

المسار:

بدأت إرهاصات نكبة مخيم تل الزعتر مطلع عام 1976، حيث نشبت خلافات بين المليشيات المسيحية والفدائيين الفلسطينيين.

وخلال هذه الفترة حصلت اشتباكات ومعارك بين الجانبين، وكانت ذات طابع ديني، ولجأ آلاف المسلمين اللبنانيين إلى مخيم تل الزعتر وانضموا للفلسطينيين.

وفي أواخر يونيو/حزيران 1976، بدأت القوات السورية والمليشيات المسيحية اللبنانية حصار مخيم تل الزعتر وقطعت عنه المياه والكهرباء والطعام. واستمر الحصار الخانق 52 يوماً، وخلال هذه الفترة قُصف المخيم بـ55 ألف قذيفة، ومُنعت هيئات الإغاثة من دخوله.

وبعد أن تمكنت القوات المحاصرة من القضاء على المقاتلين المتحصنين بالمخيم اقتحمته في 12 أغسطس/آب 1976، وارتكبت مجزرة فظيعة بحق المدنيين، ووجهت الرصاص الحي إلى صدور النساء والأطفال وكبار السن وبقرت بطون الحوامل.

وبعد ارتكاب المجزرة، باشرت الجرافات إزالة المخيم، وهام الناجون من الموت على وجوههم يبحثون عن المأمن، وتوزعوا لاحقاً على مخيمات فلسطينية أخرى في لبنان.

وتمثل مذبحة مخيم تل الزعتر واحدة من أسوأ صفحات الحرب الأهلية اللبنانية التي اندلعت عام 1975، واستمرت 15 عاما.

شاهد أيضاً

موغيريني: حل الدولتين والقدس عاصمة لكليهما الحل الوحيد لتسوية الصراع

أكد الاتحاد الأوروبي، اليوم الإثنين، أن حل الدولتين هو الحل الواقعي الوحيد لتسوية الصراع بين …

اترك رد

Translate »