مسئولون فلسطينيون: حل الدولتين هو الأساس ولا فصل بين الحل السياسي والاقتصادي

قال مسؤولون فلسطينيون، اليوم الأحد، إن أي اتفاق سيتم التوصل إليه مع الجانب الإسرائيلي يجب أن يكون على أساس حل الدولتين، وأعرب أولئك المسؤولون في تصريحات لصحف عبرية، عن تشاؤمهم من إمكانية نجاح الوفد الأميركي الذي من المتوقع أن يصل خلال أسابيع للمنطقة بهدف إحياء عملية السلام من جديد.
وقال محمد اشتية عضو اللجنة المركزية لحركة فتح في حديث لـ صحيفة “معاريف”:إن الفلسطينيين يريدون التوصل إلى حل لأنهم تحت الاحتلال”. مشيرا إلى أن عدم التفاؤل نابع من انشغال الإدارة الأميركية الحالية في ملفات داخلية وخارجية مثل الأزمة مع كوريا الشمالية، وكذلك انشغال نتنياهو بأزماته الداخلية.
واعتبر شتية أن الوقت الحالي فرصة أمام الإدارة الأميركية لاختبار قدرتها على وقف الهجمة الاستيطانية التي تقودها الحكومة الإسرائيلية حاليا، والقدرة على الإعلان بشكل واضح أن هذه المفاوضات سوف تؤدي في النهاية إلى إنهاء الاحتلال على أساس الدولتين باعتبار أن ذلك سيمثل عامل بناء ثقة.
وشدد اشتية على أن الفلسطينيين لن يقبلوا سوى بحل على أساس دولتين لشعبين، وإقامة دولة فلسطينية على حدود 1967، واعتبار القدس الشرقية عاصمة لها. لافتا إلى ضرورة أن لا يتم فصل المسار الاقتصادي عن السياسي خلال المفاوضات باعتبار أن إسرائيل تسببت في كارثة اقتصادية للفلسطينيين لسنوات طويلة.
ونقلت صحيفة “اسرائيل هيوم ” عن مسؤول في مكتب الرئيس محمود عباس قوله :” أن السلطة لا تعلق أمالا على زيارة الوفد الأميركي، وأن الرئيس عباس فقد الثقة بالمبعوثين الأميركيين جوريد كوشنير وجيسيون غرينبلات خاصةً بعد التوتر الذي شاب لقائهما المشترك في رام الله مؤخرا”.
وبحسب المسؤول، فإن القيادة الفلسطينية على قناعة بأن أميركا وإسرائيل تعملان سويا بتوافق مع دول عربية للتوصل لعملية سياسية إقليمية شاملة على حساب حل الدولتين وأن تفرض حلولا على السلطة كحقيقة واقعة.
ولفت إلى أن السلطة أبلغت الأميركيين في رسالة واضحة بأنها تطالب قبل وصول الوفد للمنطقة الحصول على ضمانات أميركية تؤكد الالتزام بعملية التسوية وفكرة حل الدولتين لإقامة دولة فلسطينية في حدود 67 وعاصمتها القدس الشرقية.

شاهد أيضاً

موغيريني: حل الدولتين والقدس عاصمة لكليهما الحل الوحيد لتسوية الصراع

أكد الاتحاد الأوروبي، اليوم الإثنين، أن حل الدولتين هو الحل الواقعي الوحيد لتسوية الصراع بين …

اترك رد

Translate »