قراقع ونادي الأسير: الإحتلال هو المسؤول الوحيد عن استشهاد “جعفر عوض”

قراقع: مطلوب لجنة تحقيق دولية للوقوف عند ظروف مرض عوض واستشهاده

نادي الأسير يحمل الاحتلال مسؤولية استشهاد الأسير المحرر جعفر عوض

نعت هيئة شؤون الأسرى والمحررين والحركة الأسيرة في سجون الإحتلال والأسرى المحررين الأسير المحرر الشهيد جعفر عوض، (22سنة) من بلدة بيت أمر قضاء الخليل.

وحمل رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، في بيان صحفي الاحتلال وإدارة سجونه المسؤولية الكاملة عن جريمة استشهاد عوض، الذي سجل أسمه في القائمة الطويلة لشهداء سياسة الإهمال الطبي التي تمارسها إسرائيل بشكل ممنهج بحق الاسرى في سجونها.

وطالب ‘المجتمع الدولي بأسره، وتحديدا مجلس الأمن ومنظمة الصحة العالمية بتشكيل لجنة فورية للوقوف عند ظروف مرض الأسير المحرر عوض واستشهاده، وعند كل ما تعرض ويتعرض له الأسرى المرضى في سجون الاحتلال، وان يتم وضع حد لهذه الجرائم، التي أصبحت نهجا يمارس من قبل مكونات هذا الاحتلال’.

وأضاف قراقع ‘أفرج عن الأسير جعفر قبل ثلاث أشهر بوضع صحي في غاية الصعوبة، حيث كان يعاني من التهاب رئوي حاد ومشاكل في التنفس وضعف شديد في عضلة القلب، وارتفاع السكر في الدم، وخلل في الغدّة الدرقية والبنكرياس، وكل هذه الامراض كان يعاني منها وهو بالأسر ولم يقدم له شيء من العلاج، وكان يعطى بعض المسكنات التي أدت الى استفحال المرض بجسده والتي نرى نتيجتها أمام أعيننا بأننا قيدنا اسما جديدا في قائمة شهداء الحركة الاسيرة’.

وقال إن سياسة الموت والقتل للأسرى في سجون الاحتلال، وصلت إلى أدنى درجات الوقاحة، حيث تنتشر الأمراض بين الأسرى بشكل سريع، واصبحنا دائما على موعد مع إستقبال أسرى في سيارات إسعاف، تحولهم مباشرة بعد الإفراج عنهم إلى المستشفيات دون أن يذهبوا إلى بيوتهم وأهلهم ولو لدقائق قليلة لعدم احتمال أجسادهم المرهقة والممزقة من الأمراض والاوجاع.

وأضاف قراقع مطلوب رفع قضية الأسرى إلى محكمة الجنايات الدولية بأسرع وقت ممكن، وأن تعطى الأولوية، لتحاكم إسرائيل على كل جرائمها بحق كل أبناء الشعب الفلسطيني وبحق اسرانا الأبطال.

من ناحيته، نعى نادي الأسير الفلسطيني والحركة الوطنية الأسيرة والأسرى المحررين بمزيد من الحزن والأسى المحرر جعفر عوض الذي قضى فجر اليوم الجمعة، بعد صراع مع المرض.

وحمل نادي الأسير في بيان صحفي الاحتلال كامل المسؤولية عما جرى مع المحرر عوض جراء ما مارسه بحقه من إهمال طبي منذ اعتقاله عام 2013.

وأضاف النادي في بيانه أن استشهاد عوض يفتح الباب مجدداً أمام قضية العلاج وسياسية الإهمال الطبي داخل سجون الاحتلال، مذكرا بأن هناك أكثر من 600 أسير في سجون الاحتلال يعانون من أمراض مختلفة، بينهم ما يقارب 150 أسيراً يعانون من أمراض مزمنة، وهم بحاجة إلى رعاية دائمة.

وأشار إلى أن عوض لم يكن الشهيد الأول الذي يقع ضحية الاهمال الطبي ويستشهد بعد فترة وجيزة من الإفراج عنه، مضيفا: نذكر منهم الشهيد ميسرة ابو حمدية، وحسن الترابي، وأشرف ابو ذريع، وزهير لبادة، الذين ارتقوا خلال السنوات الأخيرة بسبب الاهمال الطبي، علماً أن آخر أسير استشهد داخل سجون الاحتلال هو الأسير رائد الجعبري الذي قتل نتيجة التعذيب.

يذكر أن عوض، اعتقل في نوفمبر عام 2013، وأفرج عنه قبل عدة أشهر بجهود قانونية نتيجة إصابته بالتهاب رئوي حاد داخل سجون الاحتلال.

وفي وقت لاحق، قال مدير نادي الأسير في الخليل أمجد النجار أنه تقرر تشييع جثمان الشهيد جعفر عوض اليوم بعد صلاة الظهر من مسجد بيت أمر الكبير في بلدته قضاء الخليل، إلى مقبرة البلدة على المدخل الرئيسي.

شاهد أيضاً

منتخبنا الوطني يواصل تقدمه على سلم تصنيف “الفيفا” ويصبح بالمركز الـ82 عالميا

حقق منتخبنا الوطني لكرة القدم، انجازا تاريخيا جديدا في التصنيف الصادر عن الاتحاد الدولي لكرة …

اترك رد

Translate »