المشهد الاخباري الفلسطيني 11-4-2015

المشهد الاخباري الفلسطيني 11-4-2015

تقرير يصدر عن المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا بالتعاون مع مركز الاعلام

الشأن الفلسطيني

• أبرق السيد الرئيس، معزيا العاهل المغربي محمد السادس، بضحايا حادث السير الذي وقع جنوب المملكة المغربية، أمس، والذي راح ضحيته 31 شخصا.(وفـا)
• قال إد ميليباند زعيم حزب العمال البريطاني المعارض أمس، إنه يفضل الاعتراف بفلسطين كدولة إذا كانت هذه الخطوة ستساعد في إبرام اتفاق سلام أشمل في الشرق الأوسط.(معــا،شاشة نيوز)
• حذر منسق الأمم المتحدة السابق لعملية السلام في الشرق الأوسط روبرت سيري من “اندلاع صراع جديد في قطاع غزة نتيجة استمرار تأخر إعماره”، مؤكدًا أن وقف التنسيق الأمني يعني نسف اتفاقية أوسلو.(شاشة نيوز،وكالة صفـا)
• أصدرت المؤسسات والهيئات الفلسطينية العاملة في مخيم اليرموك بيانا مشتركا أكدت فيه استمرارها في ممارسة مهامها داخل المخيم، وطالبت بتأمين ممرات آمنة لإدخال مواد إغاثية وإنسانية على وجه السرعة، كما أكدت النأي بنفسها عن الصراع الدائر في سوريا، والتمسك بالبقاء في المخيم.(الجزيرة)
• قال عضو تنفيذية منظمة التحرير احمد مجدلاني: “نحن نريد أي تبرعات مادية من أجل دعم أبناء شعبنا في مخيمات سوريا وهنالك لجنة وطنية في سوريا تقوم بالإشراف على كل ما نجمعه، كما نحن بحاجة أن نوفر كل مستلزمات الحياة اليومية من فرشات وأغطية”.(ت.فلسطين)
• أعربت ‘الأونروا’ عن قلقها من أن غياب سبل الوصول للمدنيين داخل اليرموك ولأولئك النازحين إلى جنوبه، كفيل بأن يعرض أولئك الرجال والنساء والأطفال الذين يبلغ عددهم (18 ألف) شخص فلسطيني وسوري لمخاطر جسيمة في الوقت الذي لا يزالون فيه غير قادرين على تلبية أبسط احتياجاتهم للغذاء والمياه والرعاية الصحية في سياق قتال لا هوادة فيه.(وفــا،معـا)
• واصل تنظيم “داعش” الإرهابي أمس، تسليم مواقعه في مخيم اليرموك لتنظيمي “جبهة النصرة” و”كتائب أحرار الشام” لليوم الثاني على التوالي، فيما يتواصل قصف النظام السوري للمخيم، وتجري اشتباكات متقطعة بين “أكناف بيت المقدس” وإرهابيي “داعش” والنصرة” لليوم العاشر على التوالي. (سمـا،دنيا الوطن)
• طالب أبناء شعبنا في مخيم نهر البارد القريب من مدينة طرابلس شمال لبنان، وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين ‘الأونروا’ بمزيد من المساعدات والخدمات الاجتماعية والإغاثية.(وفـا)
• طالب بدران جابر القيادي في الجبهة الشعبية، السلطة الوطنية بوضع صيغة ضمان صحي شامل للمحررين من الأسرى، كما طالب المؤسسات الدولية بتأمين هيئة علاج طبي للأسرى بعيد عن الأطباء الإسرائيليين.(ق.القدس)
• قال بدران جابر القيادي في الجبهة الشعبية:”يجب تقديم ملف الشهيد جعفر عوض لمحكمة الجنايات الدولية على اعتباره قتل معتمد، الوثائق تحمل الاحتلال المسؤولية عن استشهاده.”(ق.القدس)
• نعت الجبهة الشعبية الشهيد زياد عوض الذي استشهد خلال المواجهات التي اندلعت عقب تشييع جثمان الشهيد جعفر عوض في بلدة بيت أمر شمال الخليل، كما توجهت بخالص عزائها إلى جماهير شعبنا باستشهاد الأسير المحرر جعفر عوض، معتبرة أن ظروف استشهاده سببها سياسة الإهمال الطبي التي ينتهجها الاحتلال بحق الأسرى داخل سجون الاحتلال.(سمـا)
• قالت حركة المبادرة الوطنية إن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص الحي على رأس الشهيد زياد عوض بقصد القتل؛ واعتبرت المبادرة أن هذه الجريمة تضاف إلى سلسلة جرائم الحرب التي يرتكبها الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني والتي لا بد أن يحاسب ويحاكم عليها أمام محكمة الجنايات الدولية.(سمـا)
• أعرب حزب الشعب الفلسطيني عن إدانته الشديدة للجريمة الجديدة التي اقترفتها قوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة بيت أمر، شمال محافظة الخليل أمس، إضافة لجريمة الإهمال الطبي المتعمد لحالة الأسير الشهيد جعفر عوض.(معــا،دنيا الوطن)
• أعربت المفوضية السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة؛ عن قلقها إزاء حالات الاعتقال الإداري للفلسطينيين لفترات طويلة من قبل إسرائيل دون تقديمهم للمحاكمة، داعية إسرائيل إلى إنهاء ذلك، والإفراج عن الفلسطينيين الذين تعتقلهم.(سمـا)
• زعمت الإذاعة العبرية الرسمية أن رصاصة اخترقت أمس إحدى نوافذ كنيس يهودي في “مستوطنة نتيف هعسرا” شمال قطاع غزة.(سما)

التقرير المسائي الجمعة 10-4-2015

• استشهد بعد ظهر اليوم الجمعة، الشاب زياد عمر عوض(27 سنة) كما أصيب 8 مواطنين بجروح بعيارات نارية ومعدنية في مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي التي تبعت تشييع جثمان الأسير المحرر الشهيد جعفر عوض في بلدة بيت أمر شمال الخليل. (وفـا،معـا،سمــا)
• تلقى السيد الرئيس اليوم، رسالة شكر جوابية من رئيس جمهورية مالي إبراهيم بوبكر كيتا؛ وشكر رئيس جمهورية مالي سيادة الرئيس على برقية بعث بها سابقا للتهنئة بالتوقيع بالأحرف الأولى على اتفاقية السلام والمصالحة في مالي، معبرا عن تقديره لتضامن فلسطين مع الشعب المالي.(وفـا)
• نعت هيئة شؤون الأسرى والمحررين والحركة الأسيرة في سجون الإحتلال والأسرى المحررين الأسير المحرر الشهيد جعفر عوض، (22سنة) من بلدة بيت أمر قضاء الخليل.(وفـا،معـا،سمــا)
• نعى نادي الأسير الفلسطيني والحركة الوطنية الأسيرة والأسرى المحررين بمزيد من الحزن والأسى المحرر جعفر عوض الذي قضى فجر اليوم، بعد صراع مع المرض؛ وحمل نادي الأسير في بيان صحفي الاحتلال كامل المسؤولية عما جرى مع المحرر عوض جراء ما مارسه بحقه من إهمال طبي منذ اعتقاله عام 2013. (وفـا،معـا،سمــا)
• حمل رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، في بيان صحفي الاحتلال وإدارة سجونه المسؤولية الكاملة عن جريمة استشهاد عوض، الذي سجل أسمه في القائمة الطويلة لشهداء سياسة الإهمال الطبي التي تمارسها إسرائيل بشكل ممنهج بحق الأسرى في سجونها. (وفـا،معـا،سمــا)
• حمل عبد الناصر فروانة مدير دائرة الإحصاء بهيئة شؤون الأسرى والمحررين إسرائيل مسؤولية استشهاد الأسير المحرر جعفر عوض من بلدة بيت أمر في الخليل. (وفـا،معـا،سمــا)
• دعا النائب قيس عبد الكريم “أبو ليلى” إلى فتح تحقيق دولي في الظروف الصحية التي يعيشها الأسرى في سجون الإحتلال، محملا إياها المسؤولية عن إستشهاد الأسير المحرر جعفر عوض من بلدة بيت أمر بمحافظة الخليل، الذي أطلقت سلطات الإحتلال سراحه بعد تردي وضعه الصحي وتدهوره بشكل خطير قبل قرابة 3 شهور . (وفـا،معـا،سمــا)
• قالت حركة المبادرة الوطنية إن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص الحي على رأس الشهيد زياد عوض (27 عاما) خلال المواجهات التي اندلعت أثناء تشييع جثمان الشهيد الأسير المحرر جعفر عوض بقصد القتل. (وفـا،معـا،سمــا)
• نعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الشهيد الأسير المحرر جعفر عوض الذي استشهد نتيجة الإهمال الصحي الذي تعرض إليه في سجون الاحتلال. (وفـا،معـا،سمــا)
• طالب المجلس الوطني الفلسطيني اليوم، جميع الأطراف ذات الصلة بالخروج عن صمتها وحماية مخيم اليرموك من المجزرة، ووقف كل الأعمال الإرهابية من قبل تنظيم داعش المجرم ومن يسانده. (وفـا،معـا،سمــا)
• دعا الاتحاد الأوروبي إلى العمل من أجل تجنب حدوث مذبحة جديدة في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين، الواقع قرب العاصمة السورية دمشق.(الشرق الأوسط)
• طالب أبناء شعبنا في مخيم نهر البارد القريب من مدينة طرابلس شمال لبنان، وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين ‘الأونروا’ بمزيد من المساعدات والخدمات الاجتماعية والإغاثية.(وفـا،دنيا الوطن)
• دعا عضو مركزية فتح اللواء توفيق الطيراوي مقاتلي الثورة بمخيمات لبنان لإنقاذ مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين من تنظيم داعش. (معـا،سمــا)
• نفت فصائل فلسطينية ما أشيع عن مقاطعتها لحكومة التوافق الوطني نتيجة للقرارات الحكومية الأخيرة؛ وقال طلعت الصفدي عضو المكتب السياسي حزب الشعب: “ننفي نفيا قاطعا ما تردد على لسان الدكتور زياد الظاظا عضو المكتب السياسي لحركة حماس بان الفصائل قد وافقت على عدم لقاء حكومة التوافق الوطني إلا بعد الاعتراف بالتفاهمات التي حدثت”.(معـا،سمــا)
• قال د.محمود الهباش خلال خطبة صلاة الجمعة من مسجد ضريح الشهيد ياسر عرفات: “إنه لا دولة في غزة مهما كانوا يفعلوا ولا دولة من دون غزة، هذه المناورات والمؤامرات لن تكسر عزيمتنا وأصواتنا ستبقى عالية بكشف كل هذه الألاعيب وسنقول لشعابنا إحذر من أن يدسوا لك السم في الدسم”.(ت.فلسطين)
• قالت سفارة دولة فلسطين لدى المملكة المتحدة اليوم الجمعة، إن سفيرها مانويل حساسيان، أطلع على مدار الأيام الأخيرة عددا من الأكاديميين والمسؤولين البريطانيين على الأوضاع في فلسطين. (وفـا،معـا،سمــا)
• قال عيسى النشار المستشار السابق اسماعيل هنية بغزة ” في حال استمرت حكومة الوفاق بهذا الوضع سنقوم بتشكيل لجنة من الفصائل كنتاج طبيعي وبديل يعتبر الأقرب لقطاع غزة لإدارة شؤونه، حتى لا يقال أن حماس تستفرد بالسلطة والخروج من هذه النغمة ، ولدينا رغبة بشراكة الجميع لأنه فلسطين للجميع ليست لحماس فقط ” .(دنيا الوطن)
• قال المتحدث باسم وزارة الداخلية إسلام شهوان إن قطاع غزة ستشكل إدارة خاصة به وتشارك بها الفصائل الفلسطينية لإدارة القطاع بعد تخلي حكومة الوفاق الوطني عن واجباتها على حد زعمه.(الصفحة الشخصية على الفيسبوك)

الـشـأن الـعـربـي

الشأنان الخليجي واليمني:
• اعتبر الأمين العام للمجلس الإسلامي العربي، السيد محمد علي الحسيني، أن ” قتال الحوثيين واجب شرعي لخروجهم على الحاكم”.(العربية)
• قصفت طائرات “عاصفة الحزم”، امس، معسكراً يسيطر عليه الحوثيون وموالون للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، في محافظة عمران، شمالي اليمن، بحسب مصادر عسكرية.(الأناضول)
• قالت مصادر قبلية إن زعيم المتمردين عبدالملك الحوثي قتل في قصف لطائرات التحالف على أحد المنازل في منطقة مران بمحافظة صعدة أقصى شمال اليمن.(دنيا الوطن)
• قالت مصادر قبيلة بمحافظة عمران شمال العاصمة اليمنية صنعاء أن أحمد علي عبدالله صالح نجل الرئيس السابق وسفير اليمن في الإمارات قتل أمس في غارة جوية استهدفت اجتماعاً أمنياً كان برئاسته في محافظة عمران . (دنيا الوطن)
• قال وزير خارجية اليمن رياض ياسين إن الدول الخليجية والعربية تبذل مجهودات غير عادية في مجلس الأمن الدولي لإقناع الدول الأخرى التي لا ترى حقيقة ما يحدث على الأرض بمشروع القرار الخاص باليمن، والذي يطالب جماعة الحوثي بوقف الإجراءات الأحادية الجانب في البلاد.(الجزيرة)
• قال ياسين مكاوي، المستشار السياسي للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، إن المرحلة الأولى من عملية “عاصفة الحزم” أتت ثمارها من خلال التراجع القوي لقوات على عبد الله صالح وجماعة أنصار الله الحوثي في اليمن، معلنًا عن عقد مؤتمر دولي بالرياض عقب انتهاء “عاصفة الحزم” مباشرة لإعادة إعمار اليمن من جديد بمشاركة مصر.(اليوم السابع)
• قال الناطق باسم عاصفة الحزم العميد الركن أحمد عسيري إن غارات التحالف تواصل تركيزها على مواقع الألوية ومراكز قيادة الوحدات العسكرية المتمردة على الشرعية، وهو ما يوفر الدعم للمقاومة الشعبية وعناصر الجيش الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي على الأرض في عدن وفي غيرها من المناطق.(الجزيرة)
• تجمع آلاف اليمنيين في مدينة تعز وأب جنوب العاصمة صنعاء، أمس، في مظاهرات حاشدة منددة بمليشيات الحوثي ودعما للمقاومة الشعبية. (الجزيرة)
• طلبت الأمم المتحدة أمس “هدنة إنسانية فورية لبضع ساعات” على الأقل يومياً في اليمن للسماح بنقل مزيد من المساعدات إلى البلاد. (العربية)
• قال منسق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة في اليمن، يوهانس فان دير كلاو، خلال مؤتمر صحافي في جنيف إن “الوضع يتدهور بين ساعة وأخرى”.(AFP)
• قتل أربعون مسلحا حوثيا وجرح آخرون، أمس، في تفجير سيارة مفخخة استهدفت مركز شرطة بيحان، الذي يسيطر عليه الحوثيون في محافظة شبوة، جنوبي اليمن، وفق مصادر قبلية.(الجزيرة)
• أعلنت وزارة الداخلية السعودية القبض على مطلقي النار على دورية أمنية غرب الرياض.(العربية)

الشأن السوري:
• اتهمت سوريا إسرائيل بتعذيب وإساءة معاملة سجين سوري محتجز لاتهامه بالتجسس، وذلك بعدما طالبت الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بالتدخل بشكل مباشر لحماية حياة صدقي المقت، وهو مواطن درزي عربي من هضبة الجولان كانت السلطات الإسرائيلية قد وجهت إليه قبل أسبوعين تهمة التجسس ونقل معلومات لجهات استخباراتية في سوريا.(شاشة نيوز)
• قُتِل طفل وأصيب ما لا يقل عن 10 آخرين جراء انفجار سيارة مفخخة في منطقة الزهراء بمدينة حمص، وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان (ومقره بريطانيا) ، أمس، أن من بين الجرحى 3 على الأقل إصاباتهم بالغة.(فوكس نيوز)

الشأن العراقي:
• نشرت مجلة “انترناشيونال بزنيس تايمز” البريطانية، شهادة تؤكد أن مصير الإيزيديات اللائي وقعن في قبضة تنظيم “الدولة الإسلامية” كان الاغتصاب أو التعذيب.(معــا)
• ذكرت مصادر في الشرطة العراقية أمس أن تنظيم داعش أحكم السيطرة على مناطق بعد قتال عنيف مع القوات العراقية شمالي الرمادي مركز محافظة الأنبار 118 كم شمالي .(الوكالة الألمانية)

الشأن المصري:
• بثّ تنظيم ولاية سيناء التابع لـتنظيم الدولة الإسلامية تسجيلا مصورا على الإنترنت يظهر إعدام جندي في الجيش المصري أسره التنظيم قبل أسبوع، وذلك أثناء عملية قتل فيها 16 جنديا آخرين.(الجزيرة)
• كشف نائب المرشد العام لجماعة الإخوان السابق محمد حبيب، عن تفاصيل لقاءات سرية جمعت بين قادة الإخوان والسفير الإسرائيلي بالقاهرة عام 2009، وتعاون قادة الجماعة مع ريتشارد أرميتاج مساعد وزير الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون للتعاون وإسقاط نظام مبارك، وتوصيل الإخوان لسدة الحكم في مصر مقابل الالتزام بأمن إسرائيل ولجم حماس.(شاشة)
• ظهر كل من جمال وعلاء مبارك، ابني الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك، في عزاء والدة الصحافي مصطفى بكري بمسجد عمر مكرم وسط العاصمة المصرية القاهرة؛ حيث قدما واجب العزاء للصحافي وأشقائه، وغادرا على الفور دون أن يسمحا لوسائل الإعلام بالتحدث معهما.(العربية)
• كشف مرصد الفتاوى التكفيرية والمتطرفة بدار الإفتاء المصرية قيام تنظيم داعش بتوزيع كتيب على المواطنين في الموصل، يعلن فيه جميع الدول العربية، عدا العراق و سوريا، “دولاً غير إسلامية”، ويعلن فيه وجوب هجرة جميع المسلمين، والانضمام إلى “أرض الخلافة”، باعتبارها مركزاً للهجرة والجهاد، بحسب ما ورد في الكتيب المذكور. (العربية)

الشأن المغاربي:
• ارتفع عدد ضحايا حادثة السير بضواحي مدينة طانطان، جنوبي المغرب، إلى 33 قتيلاً أغلبهم أطفال، كانوا على متن حافلة تقلهم في طريق العودة، بعد مُشاركتهم في فعاليات الدورة السادسة للألعاب الوطنية للمدارس بالعاصمة الرباط.(الأناضول)
• اتخذت تونس إجراءات أمنية “استثنائية” بالمناطق السياحية وقررت إطلاق حملة دعاية دولية لإنقاذ الموسم السياحي الصيفي الذي بات مهددا منذ هجوم دموي استهدف متحف باردو الشهير.(رأي اليوم)
• أعلن نائب وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن أمس أن واشنطن تعتزم مضاعفة مساعداتها سنة 2016 لقوات الأمن والجيش في تونس التي تواجه تصاعد عنف مجموعات مسلحة.(AFP)
• قتل جنديان من الكتيبة 204 التابعة للجيش الليبي وأصيب آخران جراء الاشتباكات مع قوات مجلس شورى ثوار بنغازي بمنطقة بوهديمة بمدينة بنغازي.(الشرق الأوسط)
• أصيب أربعة مدانيين ، أمس، جراء سقوط قذيفة هاون عشوائية بالقرب من مسجد ذو النورين بمنطقة سوق اللحوم محور الليثي في مدينة بنغازي. (الشرق الأوسط)

الـشـأن الـدولـي

• التقى الرئيس الأمريكي باراك أوباما أمس العديد من المنشقين الكوبيين قبيل افتتاح قمة الأميركيتين في بنما حيث من المقرر أن يلتقي السبت نظيره الكوبي راؤول كاسترو في لقاء تاريخي. (AFP)
• قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما مع سعيه لإصلاح العلاقات مع كوبا إن الولايات المتحدة لم يعد بإمكانها التدخل بحرية في شؤون دول أمريكا اللاتينية.(رويترز)
• قال مسؤول قضائي أمس إنه تم تحديد يوم الحادي والعشرين من أبريل الجاري موعدا لبدء مرحلة تحديد العقوبة في محاكمة جوهر تسارنييف الذي أدين بتنفيذ هجوم ماراثون بوسطن عام 2013 .(الوكالة الألمانية)
• حض وزير الخارجية الأميركية جون كيري “بقوة” أمس بكين على أن “تطلق فورا وبدون شروط” خمس ناشطات نسويات صينيات اعتقلن وأودعن السجن عشية اليوم العالمي للمرأة في 8 مارس. (AFP)
• أعلن ائتلاف للمتمردين في مالي أمس إنه غير مستعد للموافقة بشكل مبدئي على خطة سلام مقترحة تساندها الأمم المتحدة وذلك بعد يوم من إعلان الحكومة إنها ستوقعها. (رويترز)
• دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أمس أطراف نزاع الصحراء الغربية إلى “مضاعفة الجهود للتفاوض على حل سياسي”، وذلك بعد أسابيع على جولة قام بها موفده إلى المنطقة. (رويترز)
• انفجرت سيارة ملغومة في مركز تسوق على جزيرة سياحية تايلاندية، ما أسفر عن إصابة سبعة أشخاص، وفق ما ذكر مسؤولون.(AP)
• أعلنت الأمم المتحدة ان مئات المتظاهرين حاولوا الجمعة اقتحام قاعدة للأمم المتحدة في كاغا باندورو في شمال جمهورية أفريقيا الوسطى، ما أدى إلى مقتل متظاهر في مواجهات مع جنود الأمم المتحدة. (AFP)

التحليل السياسي

وقاحة صلاح البردويل

خاص بمركز الإعلام
تفاعلت أزمة مخيم اليرموك على المستوى المحلي والإقليمي والدولي وتشابكت خيوط الأطراف المتصارعة داخل المخيم وبات المشهد واضحا جدا لكل المتابعين والمراقبين إلا حماس التي حاولت الزج بالمسئولية التامة عما يجري داخل المخيم وإلصاقه بمنظمة التحرير الفلسطينية. واتهم صلاح البردويل احد قيادات حركة حماس منظمة التحرير والقيادة الفلسطينية “بالتآمر” على مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين من اجل تدميره على رؤوس ساكنيه حسب فهم البردويل.
ولو نظرنا إلى المشهد داخل وخارج المخيم وتعاملنا بشكل موضوعي مع الإحداث الدائرة هناك ووقفنا على رؤية المراقبين وتحليلاتهم، فان المعطيات المتوفرة تفضح البردويل وادعاءاته وأكاذيبه واتهاماته التي تهدف للتشكيك بشرعية منظمة التحرير الفلسطينية ودورها.
إن العالم يراقب ويتابع ويحلل ما يجري داخل أسوار المخيم ولن يتوانى المراقبون عن ذكر الحقيقة التي لا تحتاج إلى تعريف ،ولن تخجل وسائل الإعلام من توجيه الاتهام مباشرة لمنظمة التحرير حول دورها “التآمري” على المخيم لو اكتشفت آن لها دور كما يدعي البردويل.
إذا كان البردويل جادا في البحث عن حقيقة ما يجري في المخيم فان الإجابة ليست بتلك الصعوبة حيث بات يعرفها القاصي والداني، المهتم وغير المهتم بشأن مخيم اليرموك.
أزمة المخيم تتحملها حماس وحدها فهي التي بادرت لإشعال فتيل هذه الأزمة والدخول إلى المخيم تحت ذريعة حمايته لنجد فيما بعد آن دخولها كان ذوات دوافع سياسية لاحتواء سكان المخيم ومساومتهم على قوتهم مقابل الانخراط في صفوفها واستخدمت عذابات الشيوخ والأطفال وتلذذت على أنين وآهات المحرومين من وجبة طعام بعدما استولت حماس على كافة مخازن التموين وقطعت الإمدادات عن سكان المخيم، وبدا آن التاريخ يعيد نفسه بعدما مارست حماس نفس الأساليب عند القيام بانقلابها على الشرعية في غزة، حيث صادرت المواد التموينية ومنعتها عن عامة الناس، وبالتالي فان حماس وحدها تتحمل تداعيات أزمة المخيم من الألف إلى الياء.
القيادة الفلسطينية تحركت منذ بداية الأزمة وأجرت اتصالاتها بكافة الأطراف الإقليمية والدولية لتحييد سكان المخيم عن الصراع الدائر في سوريا حيث رفضت منظمة التحرير أن تكون طرفا فيه ورفضت الزج بالشعب الفلسطيني في أتون الحرب المستعرة هناك ورفضت أن تستخدم دماء الشعب الفلسطيني لتحقيق مكاسب سياسية لهذا الفصيل أو ذاك. واستبعدت القيادة الحلول العسكرية وأخذت تبحث عن حل سلمي للخروج من هذه الأزمة، وتم التوصل إلى حلول ليست جذرية لكن الباب ترك مفتوحا لمن يرغب بمغادرة المخيم الذي غادره الآلاف من أبناء شعبنا حرصا على حياتهم وحياة أطفالهم.
ثم عادت مأساة المخيم من جديد لتسيطر على وسائل الإعلام العالمية مع دخول داعش إلى المخيم التي أخذت تبحث عن موطئ قدم لها هناك ودفع شعبنا الفلسطيني ثمنا آخر.
القيادة الفلسطينية أرسلت وعلى وجه السرعة وفدا إلى سوريا من اجل العمل على تجنيب شعبنا ويلات هذه الحرب والعمل على إمكانية إخراجهم سالمين واتصلت مع كافة الأطراف لهذه الغاية.
الموقف الفلسطيني واضح جدا من الأزمة السورية بشكل عام وهو عدم التدخل في الصراع الدائر هناك وبالتالي فان منظمة التحرير الفلسطينية لن تكون طرفا فيما يجري هناك من أحداث حسب زعم البردويل.
نتمنى على البردويل أن يعرف جيدا كيفية إدارة علاقات حماس الدولية والإقليمية والمحلية فالجهل الذي يسيطر على تفكير البردويل لن يحقق لحماس أي مكاسب سياسية بل يساهم في كشفها وتعريتها وكشف ضعف وهزلية قيادتها.

اخترنا لكم

بهدوء | «أكناف حماس»؛ للصبر السوري حدود

ناهض حتر – الاخبار اللبنانية

أعلن الأمين العام للجبهة الشعبية ــــ القيادة العامة، أحمد جبريل، أن رئيس المكتب السياسي لحماس، خالد مشعل، طلب من الجبهة، مساعدة تنظيم «أكناف بيت المقدس» في مخيم اليرموك. بذلك، لم يعد هناك أي شك في ما كنّا نعرفه، بالمعطيات الميدانية، عن ارتباط «الأكناف» بحماس؛ فالاعتراف سيد الأدلة. وقد شهدت وسائل الإعلام، منذ بدأت داعش هجومها على اليرموك، سيلاً من الاعترافات الحمساوية بالعلاقة السياسية والتنظيمية مع «الأكناف». «الأكناف» ليست سوى حماس. لطالما أدعى الحمساويون، منذ 2011، أن موقفهم المضاد للنظام السوري هو موقف سياسي، وأن تنظيمهم السوري لا يشارك في الحرب على سوريا.

ولعل حرص حليفيّ دمشق، حزب الله وطهران، على العلاقة الايجابية مع عناصر المقاومة في حماس، قد ساعد في تعويم الادعاءات الحمساوية، والصمت على مشاركتها في القتال ضد الجيش العربي السوري.
من حيث المبدأ، لم تكن لدى المتابعين أي أوهام حول امكانية الفصل بين موقف حماس السياسي، المرتبط بقطر وتركيا، الفاعلتين في الحرب على سوريا، وبين فعاليات تنظيم حماس الميدانية، المرتبطة بالإخوان المسلمين والجماعات السلفية المقاتلة. وقد شملت تلك الفعاليات تدريب الإرهابيين على تقنيات حفر الأنفاق والمتفجرات وفنون حرب العصابات، وتزويدها بالسلاح والمعلومات والأموال وبالرجال، لا من حمساويي سوريا فقط، بل ومن حمساويي غزة، الذين لم يخجلوا من تأبين «شهدائهم» ممن «نفروا من غزة إلى الجهاد في الشام».
كل ذلك ــــ وسواه من صور الغدر والعدوان الحمساويين ــــ نُسبَ إلى أفراد ولجان محلية، خارج القرار المركزي لحماس! وكأن حماس جبهة سائبة التنظيم، وليست حركة عقائدية، ومضبوطة التمويل والأمن. وعلى كل حال؛ فإن اللعب على الحبال، تقليد قديم في الممارسة السياسية الإخوانية.
في العام 2012، سيطر مقاتلو حماس، تحت يافطة تنظيم وهمي «أكناف بيت المقدس»، تدريجياً، وبالتعاون مع «جبهة النصرة» الإرهابية، على مخيم اليرموك، جنوبي دمشق، وفرضوا سلطاتهم، وحوّلوا اليرموك إلى بؤرة إرهابية، قبل أن تغدرهم «النصرة»، وتجلب الدواعش إلى المخيم.
«داعش» التي تكفّر الاخوان المسلمين، بل وتكفّر كل من لا يقرّ بخلافتها، شرعت في ذبح «الأكناف». وتحت السكاكين الداعشية، اضطرت «حماس» للاعتراف بأبوّة التنظيم اللقيط! وبدلاً من أن تكون هذه لحظة الحساب، تحولت لحظةَ احتضان لحماس في دفء الوحدة الوطنية وسياج المقاومة، واستضافة عائلات حمساويين في الفنادق، على نفقة الحكومة السورية! ومع كل هذا الكرم، ما تزال حماس تتمنّع!
موقف إيران وحزب الله من حماس معروف؛ ويقوم على أولوية دعمها كتنظيم فلسطيني مسلح، بغض النظر عن ارتباطات قيادته السياسية، بالمحور المعادي للمقاومة. وبالنسبة لدمشق التي ترفض، قطعياً، أي حوار مع الحمساويين، فإنها تجد نفسها في مواجهة خيارات صعبة للغاية؛ فالدواعش في اليرموك يشكلون خطراً على دمشق، لكنهم يحتمون بمخيم فلسطيني يتحسّس الجيش السوري، إنسانياً ومعنوياً، من مهاجمته عسكرياً؛ فلا بد، إذاً، من أن يقوم فلسطينيون بالمهمة. وهكذا، يغدو استيعاب «أكناف حماس»، لازماً من جهة، وشأناً فلسطينياً، من جهة أخرى؛ لا نعرف كم سينتظر الجيش السوري قبل أن يذهب إلى الحل العسكري في مخيم اليرموك، ولكنه قد يجد أن حماية دمشق تلزّه إلى ذلك. وفي هذه الحالة، ينبغي أن يقوم حلفاء دمشق بمدّها بالغطاء السياسي، وليس الضغط عليها في الاتجاه المعاكس.
غير أن هذا التعقيد، وما ينشأ عنه من ضرورات تتطلّب الحكمة وسعة الصدر، لا يعنيان الصمت أو خلط الأوراق السياسية؛ فإذا كان هناك، كما يرى حزب الله، تيار مقاوم في حماس، فإن التيار الأساسي فيها هو تيار إخونجي. ولا بد من وضع النقاط على الحروف إزاء هذه التركيبة. وبالنسبة لدمشق، فقد آن الأوان لكي يصدر عنها موقف سياسي صريح يحدّد ــــ ويعدّد ــــ جرائم القوى المعادية للشعب السوري، بما فيها حماس، وقطع طريق الالتباس الذي قد يؤوّل التكتيكات على الأرض، تأويلات استراتيجية تضر بمعنويات القاعدة الاجتماعية للدولة الوطنية السورية.
إيران، بوصفها دولة صديقة وحليفة، حرة، مثلما هي سوريا، في إدارة التحالفات الإقليمية، وإلحاحها على علاقات ودية ولهجة دبلوماسية مع حماس أو سواها. لكن ذلك لا ينطبق على حزب الله؛ فبالنظر إلى موقعه العربي، وما ينشأ عن هذا الموقع القيادي الخاص من تفاعلات والتزامات، يغدو الحزب مضطراً، لضمان توسيع دائرة مؤيدي خط المقاومة لدى فئات اجتماعية وثقافية غير إسلامية، إلى الفصل بين الضرورات الميدانية التي يتفهّمها أصدقاؤه، والرؤية السياسية الواضحة التي تؤسس لنهوض حركة التحرر الوطني.

شاهد أيضاً

المشهد الاخباري العربي والدولي 8-11-2017

لاطلاع على المشهد الاخباري العربي والدولي 8-11-2017 اضغط على الرابط ادناه: المشهد الاخباري العربي والدولي …

اترك رد

Translate »