محيسن: إقحام المخيمات الفلسطينية في الصراع الدائر في سوريا هدفه ضرب حق العودة

قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح د.جمال محيسن إن إقحام المخيمات الفلسطينية في الصراع الدائر، في سوريا يهدف إلى تهجير اللاجئين الفلسطينيين من دول الطوق وضرب حق العودة، مشيراً أن الاحداث طالت كل مخيماتنا في الساحة السورية ولكن بصورة أكبر في مخيم اليرموك، مؤكداً إلى استمرار الاتصالات والمفاوضات مع الجماعات الإرهابية للخروج من المخيم.

وأوضح محيسن أن مخيم اليرموك يعتبر المخيم الأكبر الذي يتواجد في الفلسطينيين، وهو حي من أحياء دمشق يبعد فقط نصف كيلو متر عن الشارع الذي يربط الأردن ودمشق، ويبعد ثمانية كيلو متر عن وسط المدينة، مؤكداً أن هناك موقف واضح لدى القيادة الفلسطينية منذ البداية بالنأي بالمخيمات، مضيفاً”ولكن هناك انقسام فلسطيني داخل المخيم بين الفصائل المؤيدة للنظام وبين الفصائل التي انضمت للمعارضة ما بين حماس وأحمد جبريل وفتح الإنتفاضة، هذا الخلاف أدى إلى وجود قوى من خارج المخيم داخل المخيم مثل جماعة جبهة النصرة وداعش وارتكاب مجازر وجرائم بحق أهلنا هناك.”
وطالب محيسن المجتمع الدولي بالتحرك لوقف المجازر اليومية التي ترتكب بحق أهلنا في مجيم اليرموك المحاصر، واصفاً الموقف الدولي اتجاه مايحدث باليرموك بالمخجل.

وقال محيسن أنه عندما نتحدث عن حق العودة يجب تطبيق قرار 181 الذي يتعلق بعودة اللاجئين إلى أراضي الدولة الفلسطينية، مضيفاً”ولكن عندما يتعلق الموضوع بالشعب اللإسرائيلي فإننا نرى أن هناك انحياز كامل من قبل الإدارة الأمريكية للحكومات الاسرائيلية بشكل دائم”.

شاهد أيضاً

منتخبنا الوطني يواصل انتصاراته في تصفيات آسيا ويكتسح المالديف بثمانية

اكتسح منتخبنا الوطني لكرة القدم، مساء اليوم الثلاثاء، منتخب جزر المالديف بثمانية أهداف لهدف، ضمن …

اترك رد

Translate »