حماس… والتحالفات الاقليمية الجديدة

بدأت حركة حماس في الاونة الاخيرة وعلى ضوء التطورات الاقليمية، في البحث عن حلفاء جدد في المنطقة بعد تقلص الدعم الايراني للحركة، وانتهاء العلاقة مع النظام السوري، وما شهدته من توتر في العلاقة مع مصر بعد خلع الرئيس الاخواني محمد مرسي وتولي النظام العسكري للحكم.

التقارب كان باتجاه المملكة العربية السعودية من خلال بيان حماس الاخير من الحرب الدائرة في اليمن من خلال بيان اصدرته الحركة يقول “أن الحركة تقف مع الشرعية السياسية في اليمن وخيار الشعب اليمني الذي اختاره وتوافق عليه ديمقراطية وأنها تقف مع وحدة اليمن وأمنه واستقراره والحوار والتوافق الوطني بين أبناءه.

وتتطلع حماس إلى علاقات قد نصفها بـ”الصحية” مع السعودية التي لها ثقل سياسي واقتصادي في المنطقة، ولها تأثير كبير على النظام الحاكم في مصر، خاصة بعد تسلم الملك سلمان للحكم .

مراقبون توقعوا ان تسعى السعودية إلى إعادة العلاقة مع حماس في إطار تغيير السياسة الخارجية للمملكة التي تسعى لبناء تحالف سني لمواجهة النفوذ الايراني في المنطقة.

الصواف: دور سعودي وقطري لتحسين العلاقة مع مصر

وفي هذا الصدد اكد المحلل السياسي المقرب من حماس مصطفى الصواف لغرفة تحرير وكالة ” معا ” ان موقف حماس الاخير من عاصفة الحزم كان مع حرية الشعب اليمني وعيشه بكرامه والحفاظ على وحدته وارضه” .

واكد ان حركة حماس الان اصبحت منفتحة على الجميع قائلا ” بعد وفاة الملك عبد العزيز وقدوم الملك سلمان تقلص العداء الواضح الذي حارب التيار الاسلامي بالمنطقة، مؤكدا ان سياسة الملك سلمان تتمثل في جمع الشتات بعد ان تفرق وحماس جزء من المنظومة في المنطقة .

وحول امكانية المس بالعلاقة مع ايران من خلال التحالف مع السعودية قال الصواف ” حماس في ادبياتها لا تبني علاقاتها مع طرف على حساب طرف اخر، وهمها الاول هو الحفاظ على القضية الفلسطينية وهي تحاول الحفاظ على علاقة مع كل الاطراف”.

واكد ان العلاقة بين ايران وحماس في طريقها للتحسن وافضل مما كانت عليه بعد التوتر الاخير وموقف حماس من الحرب الاهلية الدائرة في سوريا، وهو ما يعطي مؤشرا لترتيب الاوراق مع النظام الايراني من جديد.

وفيما يتعلق بالعلاقة مع النظام المصري اكد الصواف ان المصريين هم الان يبادرون للحديث مع حماس لعودة العلاقة، مؤكدا ان مصر ادركت ان التحالف مع السعودية هو لصالح الورقة الفلسطينية التي ستكون اكثر ربحا في قيادة المنطقة وبدأت بتغيير سياستها باتجاه حماس .

واكد الصواف ان مصر تريد ان تدخل المنطقة بقوة من جديد من خلال العودة لادارة ملف المصالحة الفلسطينية وتبادل الاسرى بين اسرائيل وحماس، ولا تريد ان تخسر الملف الفلسطيني .

وكشف الصواف عن دور سعودي وقطري لتحسين العلاقة بين مصر وحركة حماس، مؤكدا ان هذا الدور شجع مصر على اعادة قراءة للموقف باتجاه حماس، وهو ما اتضح في قرار النقض بخصوص الطعن في اعتبار حماس منظمة ارهابية.

وحول انقسام حماس سياسيا وعسكريا مابين ايران والسعودية قال الصواف ان حماس جزء واحد لا يقرر الجناح العسكري فيها بعيدا عن القيادة السياسية وهي منظمة متكاملة .

عوكل: ايران نفضت يدها من الجناح السياسي لحماس

من جهته قال المحلل السياسي طلال عوكل لغرفة تحرير وكالة ” معا ” ان انحياز حماس نحو السعودية كان خجولا من خلال بيانها من دعم الشرعية السياسية في اليمن …وهو موقف باهت الا انه يحمل حزما”.

واكد عوكل ان ايران نفضت يدها من الجناح السياسي لحركة حماس وتتعاطى فقط مع الجناح العسكري – كتائب القسام- وهذا ليس بموقف جديد .

واضاف ان العلاقة بين ايران وحماس شابها نوع من التوتر بعد موقف الحركة من الثورة في سوريا ووقفها الى جانب الشعب ضد النظام ، الا ان ايران لم تقطع شعرة معاوية، وقال ان مشعل التقى ريجاني في قطر قبل ايام في محاولة لتسحين العلاقة.

وقال ان حماس خضعت لضغوطات كبيرة وانحازت للخيار المصري السعودي .

وحول علاقتها مع السعودية قال ان حماس تنتظر من تحسين علاقاتها بالسعودية جملة من الانفراجات ابرزها مع النظام الحاكم في مصر، مؤكدا ان السعودية تلعب دورا كبيرا لعودة العلاقة بين حماس ومصر .

تقرير : زهير الشاعر – معا

شاهد أيضاً

إصابة شاب برصاص الاحتلال في تقوع

أصيب شاب برصاص الاحتلال، خلال مواجهات اندلعت بين الشبان وقوات الاحتلال الاسرائيلي في بلدة تقوع …

اترك رد

Translate »