جامعة الاستقلال توقع مذكرة تفاهم علمي مع جامعة الحسن الأول في المغرب

أعلن الأستاذ الدكتور عبد الناصر القدومي رئيس جامعة الاستقلال عن التأسيس لشراكة فاعلة ذات أبعاد علمية وبحثية وتدريبيه مع جامعة الحسن الأول في المغرب, وذلك في أعقاب الزيارة التي أتت بدعوة من رئيس جامعة الحسن الأول في المغرب سعادة أ. د أحمد نجم الدين نهاية الأسبوع المنصرم.

وضم الوفد رئيس جامعة الاستقلال أ. د.عبد الناصر القدومي, نائبه للشؤون الأكاديمية د. غسان الحلو, اللواء جمعة الحمد لله, د. أسامه السلعوس عميد كلية القانون, وكان في استقبال الوفد هناك سعادة أ. د أحمد نجم الدين رئيس الجامعة, ونائبه للشؤون الأكاديمية أ.د رياض فخري, د.رشيد سعيد عميد كلية القانون, د. حسين أبو عياد عميد كلية العلوم التقنية, وليلى الوكيلي مساعد رئيس الجامعة.

وفي بداية اللقاء رحب أ. د أحمد نجم الدين رئيس الجامعة بالوفد معرباً عن سعادته بهذه الزيارة التي ضمت وفداً من بلد صديق وشقيق للشعب المغربي, وأكد أن فلسطين حاضرة منذ القدم في نفوس كل المغربين المؤمنين بعدالة القضية الفلسطينية, وقال: “إن تأطير التعاون مع الجامعات الصديقة ومنها جامعة الاستقلال الفلسطينية يأتي من منطلق وطني وواجب حتمي لتقديم كل إشكال الدعم للمسيرة الأكاديمية في الجامعات الفلسطينية، وأضاف سنضع كافة إمكانيات جامعة الحسن الأول تحت تصرف جامعة الاستقلال ضمن إطار اتفاقية التعاون هذه.

من ناحيته نقل أ. د القدومي لرئيس الجامعة, تحيات عضو اللجنة المركزية لحركة فتح, رئيس مجلس أمناء جامعة الاستقلال معالي اللواء توفيق الطيراوي, الذي يبعث تحيات الأخوة والمحبة الصادقة لشعب المغرب وقيادته الداعمين للقضية الفلسطينية, مؤكداً أن المغرب كان ولا زال شريكاً قوياً وسنداً موثوقاً للقضية الفلسطينية من خلال مواقفه الوطنية .

وقدم أ. د عبد الناصر القدومي نبذة عن جامعة الاستقلال ورؤيتها ورسالتها وبرامجها, وأهدافها المتمحوره في ثلاثة أبعاد الأكاديمي والعسكري والأمني, وخصوصية الجامعة بين شقيقاتها من الجامعات الفلسطينية نظراً لاختصاصها في العلوم الأمنية, وكونها الجامعة الأمنية الأولى في المنطقة التي تخرج الجنسين الذكور والإناث على حد سواء, مؤكداً أن جامعة الاستقلال تعمل وضمن خطة إستراتيجية لمد جسور التعاون العلمي والأكاديمي بينها وبين العديد من الجامعات على مستوى العالم, لتبادل الخبرات الأكاديمية والعلمية والتعاون المشترك, ولتطوير المجالات العلمية والثقافية والبحثية في جميع التخصصات الموجودة, وكذلك تعزيز أسس التعاون المشترك في العديد من المجالات التي تسهم في تنمية وتطوير التعليم الجامعي والبحث العلمي, وتبادل المخرجات الأكاديمية والكوادر ، وتنظيم ندوات وورش عمل تعاونية في المجالات المختلفة.

وأعرب القدومي عن سعادته بتوقيع الاتفاقية, وأبدى إعجابه بجامعة الحسن الأول من خلال ما تم الاطلاع عليه في الجولة, والمكانة العلمية المتميزة لها حيث تبذل قصارى جهدها لتلبية حاجات المجتمع والأجيال, واستطاعت أن تكون رائدة العلم والبحث والتخطيط لتأدية رسالتها كما أرادها المؤسسون من الرعيل الأول, متمنياً أن تكون هذه الاتفاقية بداية لتعاون مثمر ومتنوع بين الجامعتين, حيث تم الاتفاق على متابعة تنفيذ هذه الاتفاقية من خلال اتفاقيات فرعية .

وشمل برنامج الزيارة على تقديم عرض عن جامعة الحسن الأول ورسالتها وبرامجها وطلبتها وكلياتها, وتم عرض فيلم تعريفي أيضاً عن جامعة الاستقلال ورؤيتها, واصطحاب الوفد في جولة للتعرف على مرافق الجامعة وكلياتها ومختبراتها .

هذا وتم خلال الزياره تبادل الهدايا التذكارية والتقديرية من الجانبين، كما أعرب الوفد عن شكرهم لجامعة الحسن الأول على المبادرة بتوقيع المذكرة التي يرجى أن تكون انطلاقة نحو التعاون الهادف والبناء .

شاهد أيضاً

جمعية نادي القضاة ونادي أعضاء النيابة العامة: إجراءات الاحتلال في القدس تشكل انتهاكا خطيرا للمواثيق الدولية

وضع جميع إمكانياتنا القانونية لمساندة أية جهود رسمية وأهلية لفضح ممارسات الاحتلال رام الله – …

اترك رد

Translate »