صحف

عناوين الصحف الاسرائيلية وأهم الاخبار

عناوين الصحف الاسرائيلية

يديعوت احرونوت:
– الهدف: البيت الابيض.
– هيلاري كلينتون تعلن رسميا عن تنافسها على الرئاسة الامريكية.
– “هذه المرة سيتحكمون بما يقوله بيل”.
– كحلون أولا – الاتفاق على الحقائب التي سيحصل عليها “كلنا”.
– أهل شني مريل يصفون آخر أيامها.
– والد المقاتل من حرس الحدود المفقود في بحيرة طبرية يرفض فقدان الأمل.
– العاصفة على الكرمل.
– البابا يعترف بمذبحة الشعب الارمني بصفتها “قتل شعب”.

معاريف/الاسبوع:
– كلينتون تتنافس.
– عاصفة نيسان.
– نتنياهو وكحلون يلتقيان: يوجد تقدم.
– الهدف: البيت الابيض.
– الربيع وصل، وجاء المطر.
– أكثر من نصف مليون نسمة مروا في مطار بن غوريون منذ بداية شهر نيسان.
– اوباما: لم أتلق من نتنياهو ردا جيدا عن بديل للاتفاق.
– وثيقة هرتسوغ – لفني: شرعية امريكية لهجوم في ايران.

هآرتس:
– في البيت اليهودي يطلبون من ننتنياهو حق الفيتو في مواضيع الدين والدولة.
– هيلاري كلينتون تعلن رسميا عن تنافسها على رئاسة الدولة.
– نوحي دانكنر يشهد في المحكمة: لم أخطط للترويج لأسهم في “آي.دي.بي”.
– الشرطة العسكرية فتحت تحقيقا في ملابسات موت الفلسطيني الذي قتل قرب الخليل في نهاية الاسبوع.
– محكمة العدل العليا: هناك حاجة الى بعض التحسينات التي تسمح باشراك الفلسطينيين في سياقات التخطيط في الضفة.
– في التماس الى محكمة العدل العليا: جمعية العاد تدير نفقا حفر تحت ساحة المبكى خلافا للقانون.

اسرائيل اليوم:
– نتنياهو عن ايران: “رفع العقوبات – فقط اذا توقف الارهاب”.
– هرتسوغ: بالنسبة لايران لا يوجد ائتلاف ومعارضة.
– اوباما: كوبا ليست تهديدا على الولايات المتحدة.
– كلينتون تعلن تنافسها للرئاسة والسناتور روبيو سيعلن اليوم.
– تقدم في الاتصالات مع كحلون ودرعي.

أهم الاخبار

في التماس الى محكمة العدل العليا: جمعية العاد تدير نفقا حفر تحت ساحة المبكى خلافا للقانون../

(هآرتس – من نير حسون)
تدير جمعية “العاد” نفقا حفر تحت الحديقة الاثرية دافيدسون وساحة المبكى وتستخدمه خلافا لموقف الدولة وخلافا للقانون – هكذا ادعى التماس رفعته أمس الى محكمة العدل العليا منظمة “عيمك شافيه”، التي تجمع علماء آثار يحتجون ضد الاستخدام السياسي للمهنة. ويتعلق الالتماس بنفق حفرته في السنوات الثمانية الاخيرة سلطة الاثار بتمويل من جمعية العاد الاستيطانية. النفق – في قسم منه شارع من عهد هيرودوس والقسم الاخر قناة صرف للمياه حفرت تحت ذات الشارع في ذاك العهد – يؤدي من بركة سلوان في سفوح مدينة داود، عبر موقف السيارات جفعاتي الذي في عقبة مدينة داود، وحتى الحديقة الاثرية دافيدسون المحاذية للمبكى. وفي دافيدسون يوجد مخرج للنفق، ولكنه يستمر حتى مسافة قصيرة جدا من ساحة صلاة النساء في المبكى. ويعمل النفق منذ عدة سنوات كجزء من الموقع السياحي لمدينة داود الذي تديره جمعية العاد، ومن أجل الدخول اليه هناك حاجة الى شراء بطاقة دخول من الجمعية.

محكمة العدل العليا: هناك حاجة الى بعض التحسينات التي تسمح باشراك الفلسطينيين في سياقات التخطيط في الضفة..

( هآرتس – من حاييم لفنسون وآخرين)
انتقد نائب رئيسة المحكمة العليا الياكيم روبنشتاين أمس “اجراء التشاور” الذي أعدته الدولة لاشراك الفلسطينيين في سياقات التخطيط وقال انه يجب العمل على ادخال “بعض التحسينات” على سلوك الادارة المدنية. واشار روبنشتاين الى أنه يفكر بادراج الاجراء في أمر طواريء على مدى سنتين لغرض فحصه وبعد ذلك تجرى فيه التحسينات.
وبحثت محكمة العدل العليا أمس في التماس رفعته في 2011 منظمة “حاخامون لحقوق الانسان” ومجالس قرى جنوب جبل الخليل، بطلب لاسترداد صلاحيات التخطيط التي نزعتها الادارة المدنية من السلطات الفلسطينية في 1971، مثل صلاحيات التخطيط التي منحت للمستوطنات. أما اليوم فتتحمل الادارة المدنية التي تتشكل من اليهود فقط المسؤولية عن اصدار التراخيص في المناطق التي توجد تحت السيطرة الاسرائيلية.
في السنة الماضية قرر القضاة روبنشتاين، نوعام سولبرغ ونيل هندل بان على الدولة ان تجد السبل لاشراك الفلسطينيين في اجراءات التخطيط في المنطقة ج. وفي اعقاب ذلك نشر رئيس الادارة اجراء يرتب التشاور مع ممثلين فلسطينيين في كل ما يتعلق بالتخطيط في بلداتهم.
وفي المداولات طلب مندوبو الحاخامين لحقوق الانسان رفع فتوى البروفيسور راسم خمايسة، مخطط المدن في التخنيون بشأن المصاعب في تخطيط القرى الفلسطينية. ومع أن الدولة عارضت ذلك، الا ان القضاة وافقوا على قبول الفتوى. وفي الوثيقة يشير خمايسة الى أنه رغم أن الزيادة الطبيعية للسكان الفلسطينيين تخلق حاجة عاجلة الى مخططات هيكلية، الا ان ثلاثة فقط من بين عشرات المخططات التي رفعت الى الادارة في السنوات الاخيرة أقرت وفي السنة الاخيرة كادت الاجراءات تجمد تماما لاسباب سياسية. وعلى حد قول خمايسة فان اجراء التشاور من غير المتوقع أن يغير الوضع لانه لا يلزم الادارة باحترام ارادة السكان الفلسطينيين في تخطيط بلداتهم.
ويدعي حاخامون لحقوق الانسان بان جهاز التخطيط العسكري المسؤول اليوم عن التخطيط في القرى الفلسطينية في المناطق ج لا يتضمن تمثيلا للسكان كما هو متبع في اسرائيل وفي ارجاء العالم وان جهاز التخطيط العسكري يكاد لا يصادق على بناء جديد للقرى او يصدر مخططات هيكلية كافية بحيث أنه لا توجد امكانية للفلسطينيين للبناء القانوني. وبالمقابل قررت النيابة العامة للدولة بان الفلسطينيين في المنطقة ج لا يميز ضدهم في حقوق التخطيط والبناء لديهم. كما ادعت الدولة بان كل تغيير في التشريع العسكري سيخل بالوضع الراهن القائم منذ 1995 وبالتالي فان الحديث يدور عن مسألة سياسية يجب أن تسوى في المفاوضات.

الشرطة العسكرية فتحت تحقيقا في ملابسات موت الفلسطيني الذي قتل قرب الخليل في نهاية الاسبوع../

( هآرتس – من غيلي كوهين)
بدأت الشرطة العسكرية التحقيق في ملابسات موت زياد عوض الذي قتل يوم الجمعة الماضية في مواجهات مع الجيش الاسرائيلي قرب الخليل. وافاد الهلال الاحمر بان عوض قتل بنار حية في نهاية الجنازة في قرية يت أمر، بينما افادت القوة من لواء غولاني التي شاركت في الحدث بانها لم تطلق سوى عيارات روجر التي تعتبر شدة اصابتها قليلة.
وقد فتح التحقيق بموجب السياسة المتبعة في الجيش الاسرائيلي منذ 2011 التي تقضي بالتحقيق في كل حالة موت فلسطيني لم يشارك في “اعمال قتالية حقيقية” في الضفة.
وجاء من الجيش الاسرائيلي انه الى جانب تحقيق الشرطة العسكرية سيجري ايضا فحص للادعاءات حول موت عوض ولكن هذا سيجري على اساس التحقيقات العسكرية فقط. وشرح ضابط في الجي بان جثة عوض دفنت وعليه فلا يمكن اجراء فحوصات اضافية تمكن من تحديد ملابسات الوفاة.

شاهد أيضاً

استجواب المبعوث الخاص لنتنياهو في قضية فساد متعلقة بالغواصات

أكدت الشرطة الاسرائيلية اليوم الثلاثاء، أن المبعوث الدبلوماسي لرئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، ومستشاره المقرب …

اترك رد

Translate »