المكتب المركزي للمرأة الفتحاوية يطالب بحماية أبناء شعبنا باليرموك

عقد المكتب الحركي المركزي للمرأة ، اليوم،اجتماعاً لقيادة المرأة الفتحاوية برئاسة اﻻخ توفيق الطيراوي ابو حسبن مفوض المنظمات الشعبية وشارك في الاجتماع، أمال حمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ، و نبراس بسيسو مسؤولة دائرة المرأة الفتحاوية بالمحافظات الجنوبية للوطن انتصار الوزير “ام جهاد “أمين سر المكتب الحركي المركزي للمرأة الفتحاوية وقيادات المكتب المركزي للمرأة الفتحاوية بغزة و الضفة وذلك لمناقشة أهم المستجدات حول الوضع التنظيمي للمرأة الفتحاوية والعمل على تكريس برنامج استنهاض الحركة و تفعيل أداء المرأة الفتحاوية في شتى مؤسسات واطر الحركة التنظيمية ، لتدارس أوضاع المرأة الفتحاوية في فلسطين وفي بيان صحفي عن المكتب الحركي للمرأة الفتحاوية إن الاجتماع يأتي عقب سلسلة اجتماعات منفردة في الأقاليم للتواصل ولتشكيل اللجان المركزية ووضع الخطط والبرامج ضمن إستراتيجية واضحة لتعزيز وتقوية موقف المرأة الفتحاوية والنهوض بها وجه ووجه المكتب المركزي التحية والإكبار للمرأة الفلسطينية الصامدة ولجميع المقاتلين الذين يدافعون عن ابناء مخيم اليرموك وشدد المكتب المركزي للمرأة الفتحاوية على حيادية المخيمات الفلسطينية وألا تكون عرضة للتدخلات العسكرية، والعمل لوضع حد لمعاناة أبناء المخيم وحمايتهم من تلك التنظيمات الإرهابية طالبت المرأة الفتحاوية ، جميع الأطراف ذات الصلة بالخروج عن صمتها وحماية مخيم اليرموك من المجزرة، ووقف كل الأعمال الإرهابية من قبل تنظيم داعش المجرم ومن يسانده وأشار البيان الى ان العدوان علي مخيم اليرموك وقتل العزل والآمنين من نساء و رجال و شيوخ و أطفال وقطع أعناقهم بحد السيف وحرق أجسادهم بالنار والبارود وتدمير بيوتهم ومساكنهم لابد من وقفه و الدفاع عن ابناء شعبنا لن تقف حركة فتح مكتوفة الأيدي عندما يكون العدوان أجنبياً ويحمل هوية وصفات العدوان الغاشم الذي تعرضت له فلسطين عام 48 وطالب المجتمعون بتكثيف الاتصالات والمساعي من اللجنة التنفيذية للمنظمة على المستوى المحلي والإقليمي والدولي لحماية لاجئينا ومخيماتنا ورفض ان يكون المخيم ساحة صراع وذكّرت بالمرأة التي قدمت الشهداء والأسرى والتضحيات وكانت وما زالت في مقدمة المسيرة من أجل فلسطين، ولها دورها الكبير في الحركة وهي كانت ومازالت من رائدات الحركة، مشددة على تعزيز دورها وتقويته بحيث تكون في الطليعة ووجهت التحية للشهيدات وللأسيرات القابعات خلف قضبان سجون الاحتلال الإسرائيلي، قائلة: نحن نسعى دائماً لخدمة أبناء شعبنا لاسيما الحركة النسائية الفلسطينية وأكدت المجتمعات على التزام قيادة المكتب الحركي بتنفيذ قرارات السيد الرئيس محمود عباس القائد العام للحركة والهادفة إلى ترتيب البيت الفلسطيني وتوزيع المهام داخل حركة فتح ، وإعطاء جهد إضافي لتطوير المؤسسات الجماهيرية ورفع قدرات المرأة الفتحاوية

شاهد أيضاً

القدوة: غزة العمق الاستراتيجي للدولة الفلسطينية

إعتبر عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح”، مفوض الإعلام والثقافة والتعبئة الفكرية د. ناصر القدوة، أن …

اترك رد

Translate »