الحسيني : ماتقوم به حكومة الاحتلال في القدس خطير جداً ويستدعي تدخل اليونسكو

حذر محافظ القدس ووزير شؤونها عدنان الحسيني من خطورة ماتقوم به حكومة الاحتلال من أعمال تزوير وعبث وإزالة في المسجد الأقصى، مشيراً إلى خطورة مساعيها لتحويل مصلى المدرسة التنكزية إلى كنيس يهودي.

وقال الحسيني في حديث لإذاعة موطني اليوم الثلاثاء:” حكومة الاحتلال تقوم بعملية اعتداء مباشرة على الآثار والتاريخ ويجب أن تتدخل منظمة الأمم المتحدة للتربية و العلم و الثقافة “اليونسكو”، لوقف تدمير هذا البناء التاريخي الذي يعود للقرن الثالث عشر والرابع عشر، مؤكداً أن البدء في أعمال من هذا النوع فإن الأمور وصلت إلى غاية الخطورة”.

وأوضح الحسيني:” منذ عامين وحكومة الاحتلال تحضر لبرنامج ومشاريع مختلفة في محيط المسجد الأقصى المبارك، من ضمنها بناء إضافي على سطح المدرسة التنكزية، وامكانية وجود نية لهدم بعض الأجزاء ليكون من أكبر الكنس التي تم بنائها مؤخراً في البلدة القديمة”.

وأشار الحسيني بأن المدرسة التنكزية تقع في الجانب الأيمن لتوجهنا إلى مدخل المسجد الأقصى المبارك من باب السلسلة ، وهي مدرسة مشهورة جداً منذ زمن المماليك، كانت مدرسة لرياض الأقصى يدرس فيها دراسات شرعية، وبعد عام ال67 أتخذ قرار من قبل حكومة الاحتلال بمصادرتها لتصبح مركز لهم في البلدة القديمة، موضحاً بأن المدرسة تطل على باحات المسجد الأقصى مباشرة.

وقال الحسيني:” المسجد الاقصى وقفاً اسلامياً، وباعتبار المملكة الأردنية الهاشمية مسؤولة عن الأوقاف الاسلامية بالتأكيد سيكون لها موقفاً اتجاه هذه الأعمال الخطيرة التي تقوم بها حكومة الاحتلال، مشدداً على أن مدينة القدس تحتاج إلى حماية دولية على مستوى التراث والثقافة وعلى مستوى الانسان”.

شاهد أيضاً

منتخبنا الوطني يواصل انتصاراته في تصفيات آسيا ويكتسح المالديف بثمانية

اكتسح منتخبنا الوطني لكرة القدم، مساء اليوم الثلاثاء، منتخب جزر المالديف بثمانية أهداف لهدف، ضمن …

اترك رد

Translate »