جدارية لمروان البرغوثي في ساحة كنيسة المهد

رفعت، اليوم الأربعاء، جدارية لصورة مروان البرغوثي على مبنى مركز السلام في ساحة الميلاد في بيت لحم بمناسبة الذكرى الثالثة عشرة لاعتقاله.

كان ذلك بمشاركة رئيس هيئة شؤون الأسرى عيسى قراقع، ومحافظ بيت لحم جبرين البكري، وأهالي الأسرى والأسرى المحررين، ووكيل وزارة الحكم المحلي محمد جبرين، وأعضاء من المجلس البلدي في المدينة وممثلي المؤسسات الأمنية والمدنية.

وقال قراقع: إن مروان البرغوثي كقائد سياسي ومناضل يمثل رمز الحرية لكافة الأسرى والأسيرات وعنوان وطني، قاتل وناضل وضحى من أجل حرية وكرامة بلده وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي.

وأضاف إن ‘رفع صورة مروان في ساحة الميلاد هي رسالة بيت لحم مدينة السلام والمحبة وعائلات الأسرى إلى المجتمع الدولي ومؤسسات حقوق الإنسان وإلى كل الدول في العالم تقول بأن الشعب الفلسطيني لا يريد سوى الحرية والعيش بكرامة في دولته الحرّة والمستقلة وعاصمتها القدس الشريف’.

ووجه المحافظ البكري تحية إلى مروان وكافة القيادات والأسرى بهذه المناسبة، معتبرا أن إسرائيل باعتقالها القادة وزج الآلاف من الأسرى في السجون ‘تدمر كل إمكانية للسلام العادل والحقيقي على الأرض’.

وأكد المحافظ أن ‘الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية تضع قضية الإفراج عن الأسرى هدفا ثابتا وأساسيا لأي تسوية عادلة بالمنطقة’.

شاهد أيضاً

قوات الاحتلال تعتقل تسعة مواطنين بينهم طفل

قال نادي الأسير الفلسطيني، إن قوّات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت، منذ مساء أمس وحتى فجر اليوم …

اترك رد

Translate »