الليكود يدرس تناوب بينيت وليبرمان على حقيبة الخارجية

قالت صحيفة “هآرتس” أن حزب “الليكود” يدرس احتمال التناوب في منصب وزير الخارجية بين رئيس حزب “اسرائيل بيتنا” أفيغدور ليبرمان وبين رئيس حزب “البيت اليهودي” نفتالي بينيت، في محاولة لحل الأزمة القائمة في الحكومة القادمة.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول في “الليكود” قوله “نحن نبحث عن حلول جدية من أجل إرضاء بينيت وليبرمان الذي يرغبون بحقيبة الخارجية”.

وأضاف المسؤول: “احتمال إقامة تناوب قائم، وهو أحد الاجراءات التي ندرسها الآن”.

وأكد على أنه “لا شك في أن أزمة حقيبة الخارجية هي المشكلة المركزية الآن في مفاوضات الائتلاف، حيث ان باقي الأمور تم إيجاد لها حلول تقريباً”.

وأوضحت الصحيفة أنهم في “الليكود” خططوا لأن يضغطوا على بينيت للاكتفاء بحقيبة التعليم بسبب فشل حزبه في الانتخابات، والحقيقة ان عدد المقاعد الخاصة به لا تسمح له بالحصول على حقيبة عليا.

هذا وأعلن “الليكود” ان “بينيت لن يخدم كوزير للتعليم، هذه هي الحقيقة”، فيما قال مسؤول في الحزب انه “من غير الممكن اجباره على ملء منصب هو غير معني بالعمل به”.

شاهد أيضاً

تأجيل التصويت على “قانون القومية” حتى منتصف العام القادم بسبب الخلافات الداخلية

يجري رئيس الائتلاف الحكومي الاسرائيلي، دافيد بيتان، مفاوضات متقدمة مع رؤساء الأحزاب المشاركة في الحكومة …

اترك رد

Translate »