بالأسماء.. حماس تعتقل الداعين للتظاهر في 29 نيسان

اعتقلت أجهزة الأمن التابعة لحركة حماس في قطاع غزة عدداً من الشبان الفلسطينيين في مخيم جباليا شمال القطاع، على خلفية مشاركتهم في نشاطات حراك “29 نيسان”، الداعي إلى الخروج في شوارع القطاع والتظاهر ضد تردي الأوضاع المعيشية فيه.

وقالت مصادر مطلعة:” إن عناصر من جهاز المباحث في مخيم جباليا نصبوا كميناً بالقرب من منازل نشطاء الحراك، واعتقلوا كلاً من رزق المدهون، ونوفل درويش بعد قيامهم بالكتابة على بعض الجدران في المخيم، ودعوة الناس إلى التظاهر في يوم 29 أبريل (نيسان) القادم.”

ولفتت المصادر إلى أن بعض الوجهاء والأهالي توجهوا إلى مركز الشرطة في مخيم جباليا في محاولة لإخراج الشبان، إلا أن جهودهم باءت بالفشل، بل واعتقلت الشرطة المواطن جمال ياغي الذي وصل إلى المركز للتدخل وإخراج الشابين المدهون ودرويش.

ووجهت المباحث التابعة لحركة حماس تهمة التحريض على الشغب للشبان الثلاثة، الأمر الذي نفاه الشبان وحاولوا إقناع رجال الشرطة بأن هدفهم هو الضغط على الجهات الدولية لإنهاء مشاكل قطاع غزة.

وقالت المصادر، أن المباحث أصدرت مذكرة اعتقال للشبان الثلاثة وحولتهم إلى النيابة العامة بتهمة “العمل السياسي دون ترخيص”.

وكانت مجموعة من الشبان في قطاع غزة أعلنت عن تأسيس حراك 29 نيسان عبر مواقع التواصل الاجتماعي، الأمر الذي لقي قبولاً وانتشاراً واسعين في أوساط الشباب العاطلين عن العمل والمتضررين جراء الانقسام وانسداد الأفق السياسي.

ويدعو البيان الأول الصادر عن الحراك أهالي قطاع غزة إلى الخروج إلى الشوارع لـ “توجيه رسالة إلى العالم الخارجي والفصائل الفلسطينية والقيادة الفلسطينية بأنه: كفى حصاراً، كفى انقساماً، كفى تأخراً في إعادة الإعمار، حان وقت الانتخابات وضرورة تحمل كافة الأطراف مسؤولياتها تجاه القطاع المحاصر”.

عن الكوفية برس

شاهد أيضاً

عريقات: الأنباء التي تحدثت عن رفض الرئيس الرد على اتصال هاتفي من جاريد كوشنير عارية عن الصحة

صرح أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية د.صائب عريقات، مساء اليوم الخميس، بأن ما تناقلته وسائل …

اترك رد

Translate »