الموقف

كتب: وليد ظاهر
رئيس تحرير المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا

يتوجه وفد قيادي من حركة “فتح” خلال الايام القادمة في زيارة رسمية الى الشقيقة مصر، وفقا للبيان الذي صدر عن اجتماع اللجنة المركزية يوم الثلاثاء 12-9-2017، الذي ذكر التالي:
تعرضت اللجنة المركزية، للوضع الفلسطيني وللعديد من الجهود المبذولة من العديد من الأطراف الصديقة لإنهاء الأزمة الناتجة عن مواقف وسياسات حركة “حماس” في قطاع غزة.
وفي هذا المجال أشادت اللجنة المركزية، بشكل خاص، بجهود جمهورية مصر العربية من أجل إنهاء الانقسام، واستعادة الوحدة الفلسطينية، وعلى ضوء التطورات الأخيرة فقد أبدت اللجنة المركزية حرصها على الحوار المكثف وبشكل سريع مع الأخوة في مصر وبما يحقق التنفيذ الفعلي من قبل “حماس” للمطالب العادلة الثلاث الكفيلة بحل الأزمة، وهي حل اللجنة الإدارية، وتمكين حكومة الوفاق الوطني من ممارسة مهامها في قطاع غزة، وإجراء الانتخابات.
ويفهم من ذلك ان الزيارة تقتصر على لقاءات الاخوة المصريين، والاستماع إلى ما آلت إليه الحوارات مع حركة حماس.
المطلوب من حماس اليوم اذا ارادت المصالحة وعودة الامور الى ما كانت عليه قبل تشكيلها اللجنة الادارية بغزة، الاعلان الفوري عن حل اللجنة الإدارية، وتمكين حكومة الوفاق الوطني من بسط سلطتها بشكل كامل على قطاع غزة، والموافقة على موعد محدد لإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية.

شاهد أيضاً

تحية الثورة… وبعد

على بعض الاخوة أن لا يستسهلوا التفكير بمعركة مفتوحة ثمنها المخيم الذي يؤوي أكثر من …

اترك رد

Translate »