كتلة اليسار الموحد في البرلمان الأوروبي تطالب باحترام حيادية مخيم اليرموك

دعا أعضاء كتلة اليسار الموحد في البرلمان الأوروبي باجتماع لهم في بروكسل اليوم الأربعاء، إلى احترام حيادية مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين، وطالبوا جميع المجموعات المسلحة بالانسحاب من المخيم.

كما دعا أعضاء كتلة اليسار الموحد في البرلمان الأوروبي إلى رفع الحصار عن مخيم اليرموك، والسماح ‘للأونروا’ بالوصول الحر والآمن إلى المخيم، وتقديم المساعدات الإنسانية التي تشتد الحاجة للحصول إليها. كما طالبوا بضمان خروج اللاجئين الفلسطينيين والمواطنين السوريين الذين يرغبون في مغادرة المخيم.

هذا وأعرب النواب الأوروبيون أيضا عن امتنانهم لـ’الأونروا’ وموظفيها الشجعان الذين يواصلون تقديم خدماتهم في هذا الوضع الصعب، وأكدوا تضامنهم مع اللاجئين الفلسطينيين في مخيم اليرموك ومناطق أخرى في العالم، وشددوا على أن الفلسطينيين لا يمكن أن يجبروا على اللجوء للمرة الثانية.

كما كررت مجموعة اليسار الموحد اعتقادها القوي بأن الفلسطينيين لا يستطيعون العيش في أمان ما لم يتم حل المشكلة الفلسطينية حلا عادلا، واحترام حقهم في العودة إلى أرضهم، ووضع حد للاحتلال الإسرائيلي.

يذكر أنه لا يزال 16000 من أبناء المخيم، منهم 3500 طفل محاصرون داخله مع استمرار الاشتباكات المسلحة للسيطرة على المنطقة، وقد أدى ذلك الى تدهور خطير للحياة الانسانية في المخيم الذي يقع خارج العاصمة السورية دمشق. وأن كثافة الاشتباكات المسلحة التي تلت سنتين منذ حصار المخيم أدت إلى فرار 180000 من سكان المخيم إلى خارجه.

شاهد أيضاً

منتخبنا الوطني يواصل انتصاراته في تصفيات آسيا ويكتسح المالديف بثمانية

اكتسح منتخبنا الوطني لكرة القدم، مساء اليوم الثلاثاء، منتخب جزر المالديف بثمانية أهداف لهدف، ضمن …

اترك رد

Translate »