المالكي يطلع مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة على آخر التطورات السياسية

أطلع وزير الشؤون الخارجية رياض المالكي، مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة الجديد، المنسق الشخصي لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف، مساء اليوم الأربعاء، على آخر التطورات السياسية.

ورحب المالكي بالضيف وتمنى له النجاح في مهمته الجديدة في دولة فلسطين، مؤكدا استعداد وجاهزية وزارة الخارجية بالتنسيق مع مكتبه في مختلف القضايا لتقديم كافه التسهيلات والإمكانيات، من أجل إنجاح مهامه الجديدة.

ووضع المالكي الضيف في صورة الأوضاع المأساوية التي يعيشها شعبنا في مخيم اليرموك جراء سيطرة التنظيمات الإرهابية على المخيم، وطالب بضرورة الإسراع في تأمين وحماية اللاجئين الفلسطينيين في مخيم اليرموك، من خلال تأمين ممر آمن لخروجهم وتقديم المساعدات الإنسانية، كذلك تجنيب المخيم من الصراعات الداخلية الدائرة في سوريا.

واستعرض المالكي آخر التطورات السياسية في الأرض المحتلة، خاصة الانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة ضد شعبنا وممتلاكاته ومقدساته الإسلامية والمسيحية، إضافة إلى عدم احترام وانصياع الحكومة الإسرائيلية لمطالب المجتمع الدولي والأمم المتحدة لوقف سياستها الاستيطانية، التي تقوض عملية السلام وحل الدولتين، كما وضعه في صورة الحراك السياسي والدبلوماسي الفلسطيني في المحافل الدولية، من أجل الوصول إلى السلام الشامل والعادل في المنطقة، من خلال آليات وإجراءات فاعله لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي لدولة فلسطين.

وتبادل الوزير المالكي مع المبعوث الأممي الأفكار حول العديد من القضايا والمبادرات المطروحة لإحراز تقدم في العملية السلمية والتفاوضية بين الجانين الإسرائيلي والفلسطيني، كذلك الجهود العربية والإقليمية والدولية المختلفة والمبادرة العربية، كذلك المبادرة الفرنسية، من أجل استصدار قرار من مجلس الأمن يهدف إلى إنهاء الاحتلال، إضافة إلى الملف الفلسطيني في المحكمة الجنائية الدولية، كذلك الجهود المتواصلة التي تبذلها الحكومة لإعادة إعمار قطاع غزة، والمعيقات التي تواجه تمكين حكومة الوفاق في قطاع غزة.

وعبر المالكي عن موقف القيادة الرافض بشكل قطعي لعزل وفصل قطاع غزة عن الضفة الغربية، مشددا على أن دولة فلسطين المحتلة هي قطاع غزة والضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية.

من جانبه، عبر المبعوث الأممي عن موقف الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الثابت من القضية الفلسطينية وحل الدولتين، المدعوم بقرارات الشرعية الدولية.

وأكد أنه سيعمل على تنفيذ قرارات ومبادئ الأمم المتحدة السامية تجاه القضية والشعب الفلسطيني، مشددا على ضرورة إنهاء الاحتلال، واستمرار الأمم المتحدة في تقديم كافة المساعدات الإنسانية للشعب الفلسطيني، كذلك العمل على الإسراع في إعادة إعمار قطاع غزة، إضافة إلى المساهمة في استكمال بناء وتطوير المؤسسات الفلسطينية المختلفة.

وأبدى رغبته بالتعاون والتنسيق من أجل إزالة العقبات والمعيقات أمام إحراز تقدم في العملية السلمية والتفاوضية، من أجل الوصول إلى الأمن والسلام والازدهار والاستقرار في المنطقة.

شاهد أيضاً

إصابة شاب برصاص الاحتلال في تقوع

أصيب شاب برصاص الاحتلال، خلال مواجهات اندلعت بين الشبان وقوات الاحتلال الاسرائيلي في بلدة تقوع …

اترك رد

Translate »