20 شركة في جنوب إفريقيا تفسخ عقودها مع شركة G4S لتقديمها خدمات أمنية لمعتقلات الاحتلال

أعلنت حركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها(BDS) في جمهورية جنوب إفريقيا عن إنهاء عشرين شركة محلية من بينها مصانع وسلسلة متاجر لتعاقداتها الأمنية مع شركة (G4S)، احتجاجا على تقديم الأخيرة خدماتها الأمنية للمعتقلات والسجون الإسرائيلية.

وقالت الحركة في اجتماع خاص لها مع سفارة دولة فلسطين لدى جمهورية جنوب إفريقيا بعد ظهر الخميس، إن ‘الخطوة تأتي عشية إحياء الشعب الفلسطيني ليوم الأسير وفي ظل تصاعد وتيرة الإجرام الإسرائيلي بحق الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال’.

وأضافت أن شركة (G4S) لم تكترث للنداءات الأخلاقية المتكررة لوقف تزويد السجون الإسرائيلية بالخدمات والتقنيات الأمنية منذ عام 2007م.

وحيت حركة BDS ‘ كافة الجهود السلمية للجان التضامن مع الشعب الفلسطيني في جنوب إفريقيا التي قادت إلى هذا الإنجاز بما سيتسبب بخسارة للشركة البريطانية الدنماركية تقدر ب7 ملايين راند سنويا’.

وأشارت إلى أن شركة بيل غيتس قد أنهت علاقتها مع شركة (G4S) في حزيران 2014م، بضغط من لجان العمل التضامني مع الشعب الفلسطيني في جنوب إفريقيا بعقود بلغت قيمتها 200 مليون دولار.

من ناحيته رحب رفيق زنزانة نيلسون مانديلا المناضل الكبير أحمد كاترادا، بقرار الشركات الجنوب إفريقية، مطالبا بتوسيع حركة التضامن الدولي من أجل إطلاق سراح المعتقلين الفلسطينيين وفي مقدمتهم النساء والأطفال.

بدورها وصفت سفارة فلسطين هذا الإعلان ‘بالرسالة الهامة التي يجب أن يقرأها الاحتلال الإسرائيلي جيدا كما كان يجب عليه أن يستوعب التجربة الجنوب إفريقية ككل، ويستخلص منها الدروس والعبر المستفادة وأولها أن الاحتلال صفقة مستقبلية خاسرة’.

وكشفت عن نداء مشترك سيصدر عن السفارة الفلسطينية بالتعاون مع مؤسسة أحمد كاترادا وحركة BDS، حول الحركة الوطنية الأسيرة، في السجون والمعتقلات الإسرائيلية، إيذانا ببدء يوم إعلامي تفاعلي في وسائل الإعلام المحلية المسموعة والمرئية والمقروءة، بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني المصادف غدا الجمعة.

شاهد أيضاً

منتخبنا الوطني يواصل انتصاراته في تصفيات آسيا ويكتسح المالديف بثمانية

اكتسح منتخبنا الوطني لكرة القدم، مساء اليوم الثلاثاء، منتخب جزر المالديف بثمانية أهداف لهدف، ضمن …

اترك رد

Translate »