الحمد الله يبحث مع مسؤول ياباني آخر المستجدات السياسية والاقتصادية

استقبل رئيس الوزراء رامي الحمد الله، في مكتبه برام الله اليوم الأربعاء، مدير دائرة الشرق الأوسط في الخارجية اليابانية يوتاكا كاشيوابارا، بحضور السفير الياباني لدى فلسطين تاكيشي أوكوبو، حيث بحث معه آخر المستجدات السياسية والاقتصادية، وتطورات ملف المصالحة الوطنية.

وجدد رئيس الوزراء إشادته باسم الرئيس محمود عباس، بالدعم الياباني المستمر لفلسطين سياسيا واقتصاديا، لا سيما مشروع ممر السلام والازدهار “مدينة أريحا الصناعية الزراعية”، معتبرا أنه يشكل نموذجا يحتذى به في فلسطين وفي المنطقة أيضا.

وأطلع الحمد الله المسؤول الياباني على انتهاكات الاحتلال، خاصة التصعيد الاستيطاني ومصادقة الحكومة الإسرائيلية على بناء آلاف الوحدات الاستيطانية في الضفة الغربية، مشددا على ضرورة اتخاذ المجتمع الدولي لا سيما اليابان، خطوات جدية للضغط على إسرائيل لوقف الاستيطان ومصادرة أراضي المواطنين الفلسطينيين.

كما جدد الحمد الله دعوته لمؤسسات المجتمع الدولي بالوقوف عند مسؤولياتها في وقف الانتهاكات الإسرائيلية بحق أبناء شعبنا، وإنهاء الاحتلال، وطلب من اليابان الاعتراف بالدولة الفلسطينية، أسوة بالعديد من الدول، لما في ذلك من إنقاذ لحل الدولتين، الذي أجمعت عليه دول العالم.

وأشار إلى أن أي مسار اقتصادي في فلسطين، يجب أن يكون بالتوازي مع مسار سياسي، يوفر الأمن والاستقرار، ويعمل على إنفاذ قرارات الشرعية الدولية بحق ابناء شعبنا في الحرية وتقرير المصير.

شاهد أيضاً

الأمين العام للأمم المتحدة ” قرار ترمب بشأن القدس يعيق فرص السلام”

قال الأمين العام للأمم المتحدة، انطونيو غوتيريس، إن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاعتراف بالقدس …

اترك رد

Translate »