صيدم: الأسبوع المقبل سنتحدث مع مسؤولين بلجيكيين لمناقشة موضوع مدرسة “دلال المغربي”

طالب وزير التربية والتعليم العالي صبري صيدم، الحكومة البلجيكية بالتراجع عن قرارها وقف دعم بناء مدرستين، بسبب التحفظ على تسمية احدى المدارس التي بنيت قبل 5 سنوات في بيت عوا جنوب الخليل.

وأوضح صيدم لاذاعة “صوت فلسطين” الرسمية اليوم الأربعاء، أن قرار الحكومة البلجيكية جاء نتيجة تحريض وضغط إسرائيلي على التعليم الفلسطيني مشيرًا إلى أن اجتماعًا سيعقد الأربعاء المقبل مع ممثلين عن الحكومة البلجيكية لمناقشة هذا الموضوع.

وأشار صيدم إلى أن هناك مدارس إسرائيلية تحمل أسماء اشخاص قتلوا ففلسطينيين وتعتبرهم اسرائيل ابطال.

وكانت الحكومة البلجيكية، قد علّقت أمس الثلاثاء، مشاريع مساعدة مدرسية بعد اكتشافها إطلاق تسمية دلال المغربي على مدرسة ابتدائية في الخليل بالضفة الغربية كانت مولت بناءها.

وقالت الخارجية البلجيكية في بيان لها، إن السلطات علمت مؤخرا أن مدرسة قرب الخليل جنوب الضفة الغربية، كانت مولت بلجيكا بناءها في 2012 و2013، أطلق عليها “لاحقًا” تسمية مدرسة دلال المغربي، دون ابلاغ بروكسل.

دنيا الوطن

شاهد أيضاً

“الصحة”: شهيدان و1114 مصابا حصيلة العدوان الإسرائيلي على شعبنا خلال يومين

قالت وزارة الصحة إن العدوان الإسرائيلي على شعبنا خلال اليومين الماضيين أسفر عن استشهاد مواطنين …

اترك رد

Translate »