وزير الأمن الداخلي الاسرائيلي اردان: المصالحة الفلسطينية قد تكون على حساب إسرائيل

قال وزير الأمن الداخلي والشؤون الاستراتيجية الإسرائيلي، جلعاد اردان إنه يشك في نجاح المصالحة الفلسطينية في الوقت الراهن لكونها تهدف فقط لتحقيق مكاسب لحماس والسلطة الفلسطينية ولا تصب بشيء في صالح إسرائيل.

ونقلت القناة السابعة العبرية عن أردان قوله إن “المصالحة قد تكون على حساب دولة إسرائيل”، على حد تعبيره.

وأكد الوزير أردان أن حكومة الاحتلال الإسرائيلي ستتابع اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس، مشيرا إلى أنه “لا يتوقع ان يعود الاتفاق بالنفع على إسرائيل، في حال استمرت السلطة الفلسطينية بصرف معاشات لـ”إرهابيين”.

وأوضح أنه لا يلاحظ تجريد حماس من سلاحها. ورأى أردان ان الاتفاق سيصعب على إسرائيل في المستقبل القول إن “منظمة إرهابية” تسيطر على قطاع غزة، مؤكدا أنها ستواصل اتباع هذه السياسة إذا استمرت حماس في ممارسة “الإرهاب” –وفق قوله-.

شاهد أيضاً

توصية بمحاكمة مسؤول سابق بمجلس الأمن القومي الإسرائيلي بتهمة الفساد

أوصت الشرطة الإسرائيلية بتقديم لائحة إتهام ضد نائب رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي السابق، أفريئيل …

اترك رد

Translate »